أيام الانتصارات .. الأحد 23/4/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

البزنيسمان الأميركي دونالد ترامب -صاحب روح البزنيسمان التي تحترم روح كل تصريح يقوله أو قرار يتخذه وروح كل اتفاق يوقع عليه أو سبق ووقع عليه - يتهم إيران بعدم احترام روح الاتفاق النووي! فقد ثبت أن روح قرار قصف الشُّعيرات كانت اقتناص فرصة لن تتكرر! ناهيك عن فشلها في الحد من سرعة تطهير ريف حماة حيث يحاصر الجيش العربي السوري وحلفاؤه بلدة حلفايا وقد يأتي الصباح ليتم الإعلان عن سقوطها! كما ثبت أن روح قرار توجه حاملة الطائرات كارل وينسون لسواحل كوريا الشمالية كانت توجهها لأستراليا للمشاركة في تدريب هناك! بتنا نحتاج لاستقراء أرواح الكلام!
الخارجية الروسية كشفت عن موافقة وزير الخارجية الأميركية ريكس تيليرسون على إجراء تحقيق جدِّي في كيماوي خان شيخون وذلك في محادثة مع سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية! واستطردت بأن الاتفاق لا يلزم الطرف الأميركي بالموافقة على النتائج! موافقة أميركا على تحقيق كيماوي خان شيخون الواقعة تحت سيطرة جبهة النصرة الآن يتطابق مع موافقتها على تحقيق كيماوي خان العسل أواخر العام 2010 والتي كانت تحت سيطرة الدولة السورية، أميركا حددت التحقيق على التحقق من استعمال الكيماوي فقط بحيث لا يشمل التحقيق البحث وإثبات من الذي استخدم الكيماوي! كأن رفض رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية اتهام الدولة السورية وكذلك رفض متحدثها تحديد وسيلة القصف قد فرض هذا التراجع الأميركي عن رفض التوسع في التحقيق! المتحدث أكَّد أنَّ المحققين لم يتمكنوا من زيارة خان شيخون لعدم التأمين! توسُّع محدود للتحقيق! نمط أميركي لتمييع الحقائق!
مناورة بحرية مشتركة في بحر عُمَان للبحرية العمانية والبحرية السعودية جرت يوم أمس لتأمين الملاحة في بحر عُمان! جاءت هذه المناورة العُمانية-السعودية بعد آخر مناورة مشتركة إيرانية-عُمانية والتي كانت كسابقاتها بينهما لتأمين الملاحة في مضيق هرمز والخليج وبحر عُمان وبحر العرب! ما أقرأه في هذه المناورة المشتركة للبحرية سلطنة عُمان والبحرية السعودية وجود نيَّة سعودية لتحسين العلاقة مع السلطنة في أمر يتعلَّق بحرب اليمن!
ومن غياب تام الأخبار زيارات وزير دفاع أميركا الكلب المسعور جيم ماتيس عن قنوات الزفتوريال الذي أنهى زيارات دول المنطقة بزيارة دولة قطر العظمى أستقرئ أن السعودية قد أدركت تماماً ليس فقط محدودية التحرُّك الأميركي للتصعيد ضد إيران ولكن التراجع الأميركي عن المشاركة المباشرة للسيطرة على ميناء الحُدَيدة بعد التراجع الكبير لقوات التحالف في محافظة تعز سواء في المخا أو في جبل النار ومعسكر خالد بن الوليد! ناهيك عن الفشل السعودي في اختراق حدود اليمن للالتفاف حول وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية التي سيطرت على العديد من النقاط الاستراتيجية على قمم الجبال داخل الأراضي السعودية حول نجران وعسير وجيزان! فقد كان المؤمل من الالتفاف أن تضطر وحدات جيش اليمن واللجان للانسحاب من الأراضي السعودية كورقة مفاوضات تقلل وقع وفضح الهزيمة السعودية! أوامر ملكية بإعادة بدلات موظفي الدولة لما كانت عليه قبل تطبيق رؤية 2030، وبإعفاء وزير الثقافة عادل الطريفي الذي كان بصحبة صبي خارجية السعودية عادل الجبير في مقابلة ماتيس وتنصيب عوَّاد العوَّاد بدلاً منه، وطالت الأوامر الملكية استبدال كثير من أمراء المناطق بأمراء آخرين وكذلك استبدال سفير المملكة في واشنطن بأمر آخر! الكلب كان مسعوراً على السعودية!
هناك تسريبات عن زيارة مسؤول عماني لمصر سبقت زيارة الرئيس المصري المزمعة يوم الإثنين -غداً- للرياض، السفير السعودي في القاهرة صرَّح للإعلام بأن زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للرياض هامة للغاية من ناحية المراجعة الاستراتيجية الشاملة لمشكلات المنطقة في سورية واليمن وليبيا بناءً على التغيرات الميدانية والسياسية والعسكرية الكبيرة والتي فرضت هذا اللقاء الهام! أظن أن ماتيس قال مباشرة للملك السعودي بأن تتصدر مصر قيادة الإقليم بعد الفشل الذريع للقيادة السعودية عسكرياً وسياسياً وفوقها الفشل الاقتصادي الذي بات يهدد رأس نظام آل سعود!

كلمة مندوب فرنسا في مجلس الأمن امتلأت اتهامات للرجل الأسد بالتسبب في ظهور الإرهاب .. عمل إرهابي في الشانزليزيه ..
كما فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل في كوريا الشمالية .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
ترشُّح بعبع أميركا والغرب والسعودية محمود أحمد نجاد لانتخابات الرئاسة الإيرانية القادمة .. مقابل ترامب ..
إعلان مصر الكامل لأسماء الدول الممولة للإرهاب سينهي الإرهاب في مصر .. لا يقتصر الأمر على قطر ..
مساء أمس انطلقت طائرات سورية من مطار الشعيرات الحربي قبل مرور 24 ساعة على قصفه بـ 59 توماهوك مجنح ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy