أيام الانتصارات .. الأربعاء 19/4/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

هناك مثل عامي يتداوله أهل قطاع غزَّة يقول: "راحت السَكْرة وإجَت الفَكْرَة" بمعنى أن يزول الانتشاء بتأثير الخمر ليعود الإنسان إلى إدراك ما ارتكب أو أخطأ وهو في حالة السُّكْر منتشياً! لا أعلم لماذا اختار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أو البنتاغون العدد 59 لصواريخ توماهوك التي أُطلقت على مطار الشُّعيرات، وهو الذي أصبح بعد القصف على كل لسان! لماذا لم تكن 50؟ لماذا لم تكن 60 أو أي رقم آخر؟ نتذكَّر مثلاً أن التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب بقيادة أميركا والذي أُعلن من جدة قد وصل عدد الدول الأعضاء فيه إلى 60 دولة كما أعلنت أميركا وقتها! وقد اشتكت السعودية تلميحاً وتصريحاً إلى نكوص الكثير عن الوعود وهو ما شكك بعدد دول التحالف الدولي الحقيقي لكنه حافظ على اسمه المميز "التحالف الستيني"، ويبقى أن أقرب الافتراضات أن يكون عدد الصواريخ مطابقاً لعدد من افترضت السي آي إي بأنهم الأكثر إلحاحاً على أميركا بأن إنقاذ بقائهم على كراسيهم لن يكون بغير ابداء أميركا المشاركة الميدانية المباشرة والمعلنة! وعندما بدا أن الانتشاء سيتبدد سريعاً بعد أن نجح رئيس أركان الجيش العربي السوري بإعادة تشغيل المطار بعد ساعات معدودة من قصفه المدمر كما شاه في الإعلام بادر دونالد ترامب والبنتاغون بهوليوودية "أم القنابل" في أفغانستان مستثيراً تحديات أوسع لعبث صبياني! آخر التصريحات التي أطلقها ترامب كانت أنه سيسعى لحل معضلة شبه الجزيرة الكورية بالطرق السلمية وذلك بعد أن "إجَت الفَكرَة"!
بوتين يهنئ الأسد بعيد الجلاء ويؤكد مساندة روسيا لوحدة التراب السوري ويتعهد بتمكين سورية من الدفاع عن سيادتها بما يطور العلاقة بين الشعبين! احتماع خبراء روسيا-إيران-تركيا في طهران تنشيطاً لمسار أستانا! وفي يوم المناسبة قرر الجيش العربي السوري وحلفاؤه توسيع عملياته العسكرية بالتركيز على تمشيط مكثف لدرعا ولريف حماة مهاجماً معاقل النصرة وفروعها ووصل التمشيط لجبل الشيخ! قنوات الزفتوريال سكتت أمس عن إشاعة قيام الجيش العربي السوري بتفريغ قواعد جوية سورية ونقل الطائرات لقاعدة حميميم لتكون في حماية روسيا والتي أطلقتها طوال يوم الاثنين! لكنها واستفاضت هذه القنوات بإشاعة بدء البرلمان البريطاني ببحث قضية سحب الجنسية البريطانية من السيدة أسماء الأسد زوجة الرئيس الرجل بشار الأسد! وكالعادة لا توثيق لما يبثُّن من أخبار لكنهم فقط يستجدون سُذَّجاً يتابعون توافه كهذه!
هذه الصواريخ التي تأتي من إيران لقصف السعودية وكذلك قتل المدنيين في اليمن يجب أن يتوقفا وأن تنتقل الأزمة التي استمرت لأكثر من عامين ليد الأمم المتحدة! أنا سأقابل الملك وسمع منه ماذا يريد فالسعودية حليفنا! هذا ما قاله جيم ماتيس وزير دفاع أميركا الذي وصل مساء أمس للرياض في زيارة للمنطقة! وسبق وصوله للرياض خبر الباتريوت الذي استهدف خطأً مروحية البلاك هوك السعودية في مأرب ويتسبب بمقتل كل من كان على متن الطائرة من طيارين ومن ركاب الذين كان بينهم قادة! السعودية شكلت لجنة تحقيق وتأسف لمصير جنوده الذين قتلوا وهم في طريقهم لقضاء إجازة! في مأرب؟
وقد تزامنت زيارة ماتيس للسعودية مه إخفاقها وتحالفها من تحقيق أي تقدم في جبهة نهم وخاصة فيما تعلق بالسيطرة على معسكر خالد بن الوليد أو جبل النار قرب تعز وهو ما أبقى خطورة اقتراب القوات البحرية من السواحل اليمنية حيث بقيت سيطرة جيش اليمن واللجان الشعبية على المرتفعات الكاشفة والمشرفه على الساحل اليمني والذي كذلك يمنع أي تشيد للقوات البرية على الساحل! توقعات البعارين من زيارة ماتيس وهم!
في مفاجأة لم يكن لها أية مقدمات رئيسة وزراء بريطانبا تيريزا ماي تدعو لانتخابات مبكرة في حزيران/مايو القادم! وكانت تيريزا ماي قد أبلغت الإعلام البريطاني للحضور إلى مقر رئاسة الوزراء حيث ستقدم تصريحاً هاما وأكثر من مراقب توقع أن يكون إعلانها عن انتخابات مبكرة، بهذا ستكتمل منظومة انتخابات أوروبا والتي يُتَوَقع أن تُرسي نتائجها توجهات الأوروبيين والتي من المتوقع أن تتبع مفاجأة فوز دونالد ترامب!

كما فشلت الـ 59 توماهوك في مهمتها في سورية .. فشلت أم القنابل في كوريا الشمالية .. الفشل بالمرصاد للحمقى ..
ترشُّح بعبع أميركا والغرب والسعودية محمود أحمد نجاد لانتخابات الرئاسة الإيرانية القادمة .. مقابل ترامب ..
إعلان مصر الكامل لأسماء الدول الممولة للإرهاب سينهي الإرهاب في مصر .. لا يقتصر الأمر على قطر ..
مساء أمس انطلقت طائرات سورية من مطار الشعيرات الحربي قبل مرور 24 ساعة على قصفه بـ 59 توماهوك مجنح ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy