أيام الانتصارات .. الثلاثاء 11/4/2017

1
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

باقة من تصريحات صلبة ومتصاعدة من موسكو ولا جدولة للقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبيان الحلفاء وتهديدات الرد، وتكثيف الجيش العربي السوري وحلفائه عملياته الميدانية في ريف حماة وإدلب سبقت وصول ريكس تيليرسون سكرتير خارجية أميركا إلى موسكو والذي قد يجد دعماً كلامياً ما من خارجيات دول الـ 7 التي التقى وزرائها أمس في إيطاليا! كما سبقه استنكار كوريا الشمالية قصف الشُّعيرات في سورية والتباهي بحكمة تطوير قدراتها النووية والتي ستحمي البلاد من حماقات المعتدي الأميركي بجهوزيتها للرد بلا هوادة! تيليرسون أراد من كوريا الشمالية أن تستوعب أن أميركا قصفت في سورية غامزاً بتهديدها، وتوازى مع تهديده كوريا الشمالية انطلاق شائعة تداولتها وسائل الإعلام العالمية أن المخابرات المركزية تبحث في اغتيال رئيس كوريا الشمالية هذا الشاب الطائش والذي لا توقفه أية خطوط حمر تضعها أميركا له! فاهم خبرة كبيرة بالاغتيالات!
كما كان مدهشاً طوال يوم أمس كذلك أن يحتل بيان حلفاء سورية (روسيا-إيران-حزب الله-لواء القدس-السوري القومي الاجتماعي-النجباء) وتهديداته المباشرة التي وجهها لأميركا! عندما استضافت هذه القنوات عدداً من أقطاب المعارضة السورية لاستكشاف توقعاتهم إن كانت أميركا ستعيد قصف سورية خاصة وأن طائرات النظام -هكذا- عادت لقصف المدنيين -هكذا- ويقتلهم! ردودهم كانت ساذجة مغلقة بالوهم أن أميركا قد دخلت مباشرة الحرب على سورية لمساندة المعارضات السورية ولن تتوقف! البعض القليل منهم عبَّر عن مخاوفه من أن يكون القصف لمرة واحدة فقط، محللون إسرائيليون اتفقوا مع هذا البعض القليل من المعارضة، كما توافقوا معهم عن خشيتهم من أن ترغم تهديدات بيان التحالف ترامب على النكوص!
البنتاغون يقول أن القيادة المركزية لم تلحظ أية ضربات انتقامية على قواتها الموجودة في سورية بعد قصف الشُّعيرات! والبنتاغون متمسك باستمرار العمل باتفاق التنسيق رغم إغلاق الدفاع الروسية للخط الساخن! ويستنتج البنتاغون-كما يقول الإعلام- مما لاحظ بأنَّه لن يكون هناك مانعٌ من تكرار قصف سورية، أشك أن يكون البنتاغون بهذه السذاجة كي يخرج بهذا الاستنتاج العبيط! فإقالة نائب مجلس الأمن القومي بعد قصف الشُّعيرات أراه مرتبط بفشل القصف! كما لا أصدق كذلك أن فيانكا ابنة دونالد ترامب هي من دفعت والدها رئيس أقوى دولة في العالم لأخذ قرار القصف! إلا أن يكون قد أخذ عدوي الحماقة!
في الحلقة 29 من ستون دقيقة ربط المبدع ناصر قنديل مجموعة عمليات تتابعت زمنياً واختلفت مكانياً، ناصر قنديل تحدث عن استخدام روسيا والجيش السوري سلاح التضليل الكهرومغناطيسي لتشتيت الـ 59 توماهوك عن وصولها لأهدافها في الشُّعيرات وهو ما قلل من الخسائر اللوجستية في القاعدة، وكأنه يتفق مع استقرائي أن الـ 36 قد تم إسقاطها ولم تكن رسالة خفيفة التدمير من ترامب لسورية! ربط ناصر قنديل فشل عمليتي "يا عبادالله اثبتوا، وقل اعملوا" بفشل غارة الطائرات الإسرائيلية كاشفاً فيها أمرين؛ أولهما استهدافها لمطار التيفور وثانيها أن الطائرة المستخدمة كانت إف35 والتي كشفتها رادارات الدفاع الجوي ولاحقتها إس200 وأسقطتها، هذان الفشلان دفعا الرئيس الأميركي لاتخاذ قرار قصف الشُّعيرات! إذن فقد ثبت للبنتاغون أن الدفاعات الجوية الموجودة في سورية تعاملت بكفاءة تامة مع الطائرة الأميركية الأكثر تطوراً، وكذلك مع التوأم هوك الأكثر تطوراً!
أعضاء فريقنا متفقون على ألا إرادة أميركية في القضاء على داعش والقاعدة في سورية والعراق، فهي تسعى لنقل جزء من كتلتهما -دون الرؤوس برأيي- إلى ليبيا، ناصر قنديل أشار إلى أن سيطرة جيش مصر على جبل الحلال في سيناء قد أغلق سيناء كممر أو مقر للإرهابيين، وأضيف بأنني أضع توجه قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر للسيطرة على قاعدة سبها جنوب ليبيا في خانة إغلاق معبر الإرهابيين الذين سيُنقلون للسودان!
وكنت قد كتبت في مقال العام الماضي أن عمليات ميدانية منسَّقة بين الجيش العربي السوري وحلفائه والقوات العراقية المشتركة ستدفع بقايا دواعش وقواعد الشمال للفرار إلى تركيا بينما ستفرُّ بقاياهما في الجنوب إلى السعودية والأردن! من ذهب إلى تركيا سيصل ليبيا عن طريق البحر المتوسط باتجاه عكس اتجاه خط الامتداد الذي كان من ليبيا لتركيا لسورية، ومن ذهب للأردن والسعودية سيُنقلون للسودان عبر البحر الأحمر من مينائي العقبة وينبع! السودان لن يردَّ طلب السعودية وسيقبض الثمن فأنا أجزم أن السعودية لن تسمح ببقائهم فيها، فهم خطر على الحكم الذي تعهَّد بفتح السعودية للترفيه، وخطر عليه بسبب الإفلاس المالي الذي يعاني الحكم منه!

إعلان مصر الكامل لأسماء الدول الممولة للإرهاب سينهي الإرهاب في مصر .. لا يقتصر الأمر على قطر ..
مساء أمس انطلقت طائرات سورية من مطار الشعيرات الحربي قبل مرور 24 ساعة على قصفه بـ 59 توماهوك مجنح ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy