أيام الانتصارات .. الاثنين 10/4/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

اتفق تماماً مع جزئية استقراء المبدع ناصر قنديل بأن قصف الشُّعيرات كانت رسالة سياسية وليست عسكرية لكني اختلف معه في جزئية تعمُّد البنتاغون تقليل حجم التدمير! بل واتفق مع حقيقة أن البزنيسمان باع الحمقى 59 توماهوك وخدمات برمجة التوجيه والتوصيل للأهداف لكنى أرى بوضوح تآكل هيبته من حيث حجم التدمير ومن حيث عودة القاعدة للتشغيل بعد ساعات قليلة من القصف! ففي رأيي أن تجول رئيس الأركان السوري مع كبار الضباط وكذلك الصحفيين والإعلاميين في أنحاء المطار دون كمامات واقية لم يكن فقط الثبات ألا وجود لأسلحة كيماوية في الشُّعيرات، بل قد عادت إلى الأذهان صورة كولن بأول في مجلس الأمن وفي يده أنبوب اختبار بها بعض مليجرامات من الجمرة الخبيثة والكفيلة بقتل مئات البشر وبكذبته حينها -ندم على الكذب واعتزل العمل السياسي- بأن عراق صدام حسين يمتلك أكثر من 8 أطنان مترية منه قادرة على محو الجنس البشري من على وجه البسيطة! كولن بأول وقتها أخفي أن جيش العراق قد تم تجريده من كل الصواريخ متوسطة وبعيدة المدي مما يتعذر تماماً إطلاق ذخائر الدمار الشامل لخارج جغرافية العراق! مندوبة أميركا هذه المرة اكتفت بالقيام من على كرسيها وقفت على كعبها العالي وممسكة صورة لطفل من خان شيخون ضحية قتل إرهابي الخوذات البيضاء في كل يد لتأهيل بلدها أميركا بالعدوان بـ 59 توماهوك! هناك أوسكار أخرى تنتظر الخوذات البيضاء على فيلم خان سيخون الساذج!
الإعلام الأميركي -طبقاً لما وصف د. سيف دعنة- استولى عليه يوم أمس دعاة الحرب في أميركا، وهو ما يعني -برأيه- أن هناك ضغوطاً على الإدارة الترامبية لمحاولة تشكيل شرق أوسط على مقاس إسرائيل، واستدرك د. دعنة -وأنا اتفق معه- أن بيان حلفاء سورية الذي صدر ظهر أمس سيجعل أميركا تعيد التفكير ألف مرة قبل أن تقدم على عمل عسكري كبير في المنطقة! من الواضح أن مشاهد الشُّعيرات بعد قصف الـ 59 لم تُعرَض على التلفزة الأميركية وأظنُّه مقصوداً لكي تُبقي على نظرة الأميركيين بأن رئيسهم صنع الخوارق! واستطيع تأكيد أن ذات الحجب لمشاهد الشُّعيرات قد تم على قنوات وإعلام الزفتوريال، فعلى سبيل المثال لا الحصر أن تعرض سكاي نيوز عربية تقريراً بالخرائط والصور عن القواعد الجوية في سورية ولم تعرض مشاهد لقاعدة الشُّعيرات والتي كررت القناة عرضها طوال أمس بحسرة ظاهرة أن تعود الطائرات المنطلقة من الشُّعيرات لضرب لبلدات تمركز المجموعات الإرهابية، وأرجو ألا يسقط القارئ في قهقهة أن يقول مراسل القناة بأن طيران النظام عاد لقصف خان شيخون ولم تردعه لا مجزرة الكيماوي ولا قصف الـ 59 توماهوك وقتل في قصفه خان شيخون امرأة واحدة فقط! أي والله هذا ما قاله المراسل الجهبذ!
د. ليلى نقولا المحللة السياسية اللبنانية قالت عن قصف الـ 59 توماهوك بـ "رب ضارة نافعة" وهي تؤكد ما ذهبت له في مقالي السابق على هذا! فقد تأكَّد -على سبيل المثال- أن بلجيكا قد علَّقت مشاركة طائراتها في قصف أهداف في سورية بسبب وقف العمل بالتنسيق بين البنتاغون والدفاع الروسية! وكانت قد تسرَّبت مواقف لدول أخرى مشاركة بطائراتها مع التحالف الدولي بقيادة أميركا حيث لم يتأكد بعد موقف ألمانيا النهائي بهذا الخصوص! مواقف حلفاء سورية الصلبة ضد العدوان ستؤتي أُكلها والباقي على الطريق!
بعض ما جاء في بيان حلفاء سورية -روسيا وإيران والقوات الرديفة- خاص بعد عدوان التوماهوك على قاعدة الشُّعيرات الجوية في سورية:
# أن روسيا وإيران تريان أن قصف قاعدة الشُّعيرات هو تجاوز خطير واعتداء سافر على الشعب السوري وسيادته!
# أن العدوان استهدف بلداً يحارب الإرهاب نيابة عن العالم لأكثر من 6 سنوات! مما يؤكد أن من يوجد الإرهاب لا يحارب!
# روسيا وإيران لن تسمحا للغطرسة الأميركية المسلحة بالهيمنة على العالم كقطب واحد عبر تلفيق وفبركة مكشوفة ومعروفة عن حكومات أميركا!
# أن البلدين ستردان على أي عدوان خارجي على سورية دون تحفظ على النتائج ولتبلغ مهما تبلغ!
# وأن البلدين كحلفاء لسورية ستزيدان من دعمهما للشعب السوري والجيش السوري بما يمكنه من صد أي عدوان خارجي!

إعلان مصر الكامل لأسماء الدول الممولة للإرهاب سينهي الإرهاب في مصر .. لا يقتصر الأمر على قطر ..
مساء أمس انطلقت طائرات سورية من مطار الشعيرات الحربي قبل مرور 24 ساعة على قصفه بـ 59 توماهوك مجنح ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy