أيام الانتصارات .. الأحد 9/4/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

لا أخفيكم مدي القلق الذي انتابني لحظة استلام خبر العدوان الصاروخي الأميركي على قاعدة الشعيرات الجوية السورية فجر الجمعة! كما لا أخفيكم أن قلقي ليس فقط قد زال بل تحول إلى فرحة انتصار كبير تحصل عليه بحماقة عدوك -بالأحرى أعدائك- وذلك بعد العرض المرئي الذي قدَّمه متحدث الدفاع الروسي الجنرال إيجور كوناشنكوف مصحوباً بمعلومات ميدانية عسكرية وعملياتية المحت لها في مقالي السابق على هذا!
إحدى قراءات اليوم التالي للعدوان الأميركي جاء على نغمة الحسرة والسرطان التي صبغت بث سكاي نيوز عربية بالصوت والصورة ليس فقط عودة قاعدة الشعيرات لانطلاق الطائرات الحربية السورية وقصفها أهدافاً في عدة مناطق سورية يسيطر عليها الإرهابيون سواء من داعش أو النصرة، بل وكذلك القول بأن النظام قد حمى طائراته بنقلها خارج المطار قبل وقوع القصف! الصور تقول بأن عدداً من الطائرات قد أخرجت من المهاجع إلى الفضاء المحيط بالمطار، وقراءة أخرى اعتمدت على استعمال الجنرال كوناشنكوف لكلمة تبخرت عندما ذكر الـ 36 توماهوك التي لم تصل الشُّعيرات وبأن السوريين يبحثون عنها لإسعاف من تساقطت عليهم شظاياها من المدنيين ، وكذلك على تصريح رئيس وزراء روسيا ديمتري مديفيديف بأن القصف الأميركي كاد يؤدي لاشتباك مباشر مع القوات الروسية، وكذلك على أن إطلاق الصواريخ قد تم من أمام الساحل اللبناني لتجنب منظومة الدفاع الجوي في طرطوس على الساحل السوري، ذلك كلُّه يؤكد أن الدفاع الجوي السوري قد دمَّر 36 صاروخاً رغم أن السوريين انتظروا حتى دخول التوماهوك للمجال الجوي السوري، وأن نجاح السوريين بإدارة منظومتهم الدفاعية جنَّب منظومات الروس الاشتباك المباشر! قد يظهر للعلن ما يثبت ما ذهبت له! ومن الإعلام الإسرائيلي الذي قال أن ستيف بانون قد أُقيل من منصبه كرئيس للجنة الأمن القومي الأميركية بسبب معارضته قصف الشُّعيرات واستطرد بأن عضو المجلس صهر الرئيس دونالد ترامب غاريد كوشنير قد دفع بتأييد القصف، لأخرج بقراءة أن قاعدة الشُّعيرات كانت اختياراً إسرائيليا عقاباً على إسقاط الطائرتين الاسرائيليتين!
وعادة ما تمتلئ الأيام التوالي لأي فرقعة صاخبة بكشف أسرار وحقائق ونواتج وانطباعات وتوقعات وأمال وخيبات وتسريبات وفبركات ونظريات ومقاربات ومقارنات وأوهام، لنبدأ بالرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أمر بالضربة، فمن المؤكد أن خبر عدم وصول الـ 36 صاروخ لأهدافها قد ساء ترامب، عتمة فجر سورية أخَّرت حصول ترامب على صور للدمار الذي أحدثه عدد الـ 23 صاروخاً وصلوا للهدف! سرعان ما انقشعت العتمة على مشاهد كوضوح الشمس أن الضربة قد فشلت عل كافة الأصعدة بعد أقل من 12 ساعة على القصف! البزنيسمان سيدافع عن المردود السالب بأن الاستثمار كان من جيب ملك السعودية سلمان الذي اتصل به ليسمع ترامب منه مباشرة التهنئة على الشجاعة والجرأة،
والتثنية أجعلها للكيان الصهيوني، الفارق الزمني بين غارة الطائرات الإسرائيلية على موقع قرب تدمر وبين غابرة التوماهوك على الشُّعيرات كان أقل من ثلاثة أسابيع، إسرائيل أنكرت سقوط طائرة وإسقاط أخرى في الغارة لكن كل جنرالاتها أجمعوا على أن عصر التحليق الآمن لطائراتها وعصر السيطرة الجوية المطلقة على سماء سورية قد انتهى، لأيام عديدة بعد الغارة ظهر جلياً أن تآكل الردع الإسرائيلي يتسارع دون قدرة على تبطيء هذا التآكل، بعد إسقاط أكثر من 60% من دفقة 59 من التوماهوك بواسطة منظومة الدفاع الجوي السوري إي إس 5 القديمة بات أمام جنرالات الكيان تآكل آخر، وسيزداد التآكل بعد تحديث المنظومة السورية ورفعها إلى منظومة 300 إس، فقد تم تأكيد روسيا وإيران على أهمية دعم الدفاعات السورية أمام الهجمات الأميركية! وما وصل له فريق ترامب لا أشك أنه نفس محط جنرالات إسرائيل بأن قصف الشُّعيرات قد انقلب عليهما!
أما ثالثة الأثافي فهم عربان الغفلة وإعلامهم، الحقيقة المرَّة التي تجرعوها بعد أقل من 24 ساعة على نشوتهم بقصف التوماهوك تمثلت في الوهم الكبير الذي بنوه تحت يافطة "THANK YOU TRUMP" والذي تبدد على وقع ليس فقط ثقل فاتورة التوماهوك وخدمت إطلاقة من مدمرتين أميركيتين في البحر المتوسط بل وشوهان الوجوه الكويتية التي تفاخر في تأييدها للقصف في مزايدة على الكيان الصهيوني! الواضح أن خبر قصف التوماهوك قد اختفى!
الفار الشرعي وعصابته يغادرون الرياض بناء على طلب السعودية التي أمرهم بأن يكونوا في بلدهم اليمن ليثبتوا وجودهم كحكومة شرعية! هناك أنباء عن وصول المذعور بن ذعر وبعض أعضاء حكومته قد وصلوا عدن، وقد تابعت مشهداً لوصول الفار الشرعي إلى عدن حيث استقبله قائد التحالف في عدن والذي قد يكون من الإرشيف ليس إلا! وكان المغرد السعودي مجتهد قد غرَّد نقلاً عن الخليج الجديد بأن ابن سلمان يفاوض الحوثيين! رابط ما؟

مساء أمس انطلقت طائرات سورية من مطار الشعيرات الحربي قبل مرور 24 ساعة على قصفه بـ 59 توماهوك مجنح ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

عبد المنعم منذ 4 عام
التفاصيل التى اوردتها عن المشهد السورى ابهجت قلبى جدا !!! شكرا.
محمد عبد المنعم منذ 4 عام
وانا كمان
Fayez Eneim منذ 4 عام
كل القادم سيهجكم إن شاء الله ومنذ تموز/يوليو 2006 بدأ عصر الانتصارات وولَّى عصر الهزائم،
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy