أيام الانتصارات .. الاثنين 3/4/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

الدكتور هاشم كريم عضو اللجنة العليا بالحزب الجمهوري الأميركي وفي مقابلة السبت الماضي مع وكالة سبوتنيك الروسية -روسيا اليوم- قال بأن التغيير الذي طرأ على وجهة النظر الأميركية مؤخراً -يقصد من إقصاء الرئيس الأسد- كان أمراً مفروضاً على أميركا وليس نابعاً عن رغبة حقيقية وتحت ضغط الوجود الروسي، ويرى هاشم كريم أن تعمل أميركا على خروج مشرف وهادئ من المنطقة للحفاظ على ماء الوجه وتحت مظلة اتفاق سياسي يحفظ وحدة سورية! شاهد من أهلها يؤكد ما يكرر فريقنا قوله من أن أميركا حينما تُجمّد مساراً ما أو تلغيه فإنه لا يتمُّ إلا تحت "مُرغمٌ أخاك لا بطل"!
البنتاجون يقرُّ بلسان القيادة المركزية بأن طائرات التحالف الدولي بقيادة أميركا قد قتلت بالخطأ بضع مئات من المدنيين في العراق وسورية! لكن البنتاجون لم يقدم تفسيراً لعمليات قصف المواقع العسكرية في سورية والعراق والتي تبعها مباشرة تقدُّم الدواعش في محاولة للسيطرة على المواقع المقصوفة، وقد تمكنت بالفعل من السيطرة التامة على بعض هذه المواقع كما حدث في جبل الثردة المشرف على مطار ديرالزور! متحدث وزارة الدفاع الروسية استهجن الاستخفاف بحياة مئات المدنيين العراقيين في الموصل، وسخر المتحدث من وعد التحالف الدولي بالكشف عن مشاهد قصف غرب الموصل! كما حاجج متحدث الدفاع الروسية قيادة التحالف الأميركي بدقة العمليات الجوية إلى نفَّذها سلاح الجوفضائي الروسي والقوات الروسية في عملية تطهير أحياء شرق حلب من الإرهابيين بالتركيز على فتح عدد كبير من الممرات الآمنة لخروج المدنيين من حلب! وهو ما حافظ على حياة الحلبيين!
لننظر إلى ردة فعل أسد الدولة السورية ورأسها أو الدولة السورية على الانقلاب الأميركي على الموقف الأميركي من الرئاسة السورية! لا ردود ولا تعليق رسمي، الصحافة السورية تشكك في نوايا أميركا، نحن قد أشرنا إلى وهم أميركي معلن بمقايضة على حساب إيران وأكدنا على وصفه بالوهم! وقد كان تعليق الرئيس الرجل بشار الأسد على إشارات الإعلام الغربي بتغيُّر مواقف غربية بالقول: لم نرَ شيء على الواقع لكي نصدق! وهذا الانقلاب وقع ضمن التلميحات اللفظية السابقة، ما تسرَّب عن غرفة عمليات جديدة في تركيا بإيعاز أميركي، وربطه عودة الدعم الأميركي للمعارضات السورية المسلحة المعتدلة باشتراط اتحادها تحت قيادة واحدة تعمل من الغرفة المقترحة لهو باب آخر من وهم المقايضة! تزامن هذا مع انكفاء تركي على إعلان انتهاء عملية درع الفرات إلى إعلان مولود أوغلو أزعر خارجية تركيا بأن الجيش التركي سينسحب من شمال سورية بعد تمام سيطرة الجيش الحر عليه، وكان أزعر آخر قد صرَّح بأن تركيا لا تزال تنتظر ردَّا البنتاغون على خطة تحرير الرقة التي وضعها الجيش التركي العتيد الذي غرق في وحل الباب!
علو صراخ قنوات الزفتوريال مقياس على فداحة الهزائم الميدانية للمجموعات الإرهابية، صراخ يوم أمس كان بثلاث اتجاهات؛ الأول ليس فقط بادعاء صمود المجموعات المسلحة في مواقعهم بريف حماة بل كذلك بإيقاع خسائر فادحة بين قوات النظام! الثاني خبر بدء حملة جيش النظام العسكرية على الغوطة الشرقية والصحيح أن هجوم معاكس قوات النصر المبين استمر ذاهباً لما بعد خطوط تماس جوبر قبل الاختراق الأخير، الاتجاه الثالث الادعاء بأن قوات النصر المبين قد أحكمت حصار برزة لإرغام أهلها على التهجير، الصحيح ذكرناه في مقال أمس أن برزة تم عزلها عن القابون التي تقضمها قوات النصر المبين قطعة قطعة، وعزل برزة تمَّ بناء على اتصالات أهلها بهدف تنفيذ اتفاق مصالحة تمَّ سابقاً!
اختتمت قناة الميادين مساء أمس الأحد سلسلة الوثائقي المتقن لمسار حياة الرئيس اللبناني الأسبق إميل لحود الذي كان صنواً لبناء جيش لبنان الوطني، وصنواً لتحرير الجنوب اللبناني من احتلال إسرائيل، وصنواً كذلك لانتصار المقاومة في حرب 2006، وصنواً في حماية القضية الفلسطينية من التفريط!
منصور المنصور متحدث التحالف السعودي اعترف بقصف مصنع تعبئة مياه الشام في حجَّة وقتل 14 عاملاً لكنه قد تم بالخطأ، القصف بقنبلة موجهة بالليزر قد استهدف مضادات أرضية تبعد عن المصنع 500 متراً، وانحصرت القنبلة الموجهة بالليزر -نعم قذيفة صاروخية موجهة بالليزر- عن الهدف المنشود بفعل سوء الأحوال الجوية! أما قصف السجن فقد ثبت لهم بالدليل أن السجن قد استخدمه الحوثيون كمخزن أسلحة وذخائر!

فرنسا وبريطانيا تحاكيان أميركا .. مصير الرئيس الأسد يقرره الشعب السوري .. من التالي؟ ..
الحقيقة -في عرف الأمم المتحدة- جريمة عظمى .. ريما خلف أمينة الإسكوا تفضِّل الاستقالة على سحب تقرير ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين ..
الدول التي لا تستنكر التفجيرات الإرهابية في دمشق لا يمكن أن تكون صادقة في محاربة الإرهاب ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
البأس الشديد قرار لغالبية الشعب اليمني .. والتعاسة الشديدة ستلبس حمقى لم يتعلموا خلال عامين أن المستحيل لا يعني إلا مستحيلاً!
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy