أيام الانتصارات .. السبت 1/4/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

تنتهي إذن جنيف5 على أكثر من مشهد محبط للزفتوريال، أولها كان استعادة الجيش العربي السوري وحلفائه لبلدات ريف حماة بضريبة ثقيلة على الإرهابين تجاوزت الـ 2000 قتيل وأطنان من المعدات كما وقع لمجموعات جوبر، وثانيها انقلاب أميركا على شرط رحيل الأسد، وثالثها فركشة وفد الهيئة العليا للتفاوض وهو الأهم برأينا لأنه سيبدد أوهام السعودية تماماً في قيادة إقليمية ما! الخارجية الأميركية تقبض ثانية على تصريف أمور الإقليم والأدوات سياسياً، وكُفَّت بذلك يدُ جنرالات جيش أميركا واستخباراتها فطوت بذلك وعلناً كل التهديدات بخيارات تفرضها بالقوة! المعارضة السورية فرح الأتاسي المقيمة في أميركا شكَّكت في تصريحي الخارجية الأميركية لأنه يتناقض مع آخر تصريحات البيت الأبيض والتي أصرَّت على رحيل الأسد! بعد ساعات فقط من تصريحها أصدر البيت الأبيض التصريح التالي: على أميركا قبول الواقع السياسي بأن مستقبل الرئيس الأسد يحدده الشعب السوري! فالتركيز الآن في المنطقة يجب أن ينصب على هزيمة داعش! قوله "على أميركا" تشمل كذلك المعارضين السوريين الذين يحملون الجنسية الأميركية كفرح الأتاسي!
بعد فشل السعودية في فرض ذكر اسم إيران في بيان قمة البحرالميت انكفأت سريعاً لمنظومة وزراء خارجية وزراء خارجية مجلس التعاون ليصدر بياناً يلملم في نصه وتوصياته ما أُسقِط عنوة من بيان ختامي قمة الـ 28 أثناء نوم "معزى على غنم" في قاعة المؤتمر! وزاد طينهم بِلَّة أن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية وفي لقائه على قناة روسيا اليوم نصح دول المهلهلة العربية بالتواصل مباشرة بالدولة السورية بدلاً من استجداء وساطة موسكو، فالطريق أقصر بلغتكم وأسرع تحقيقاً دون وسيط! بدبلوماسية قال لهم اذهبوا لسورية بدلاً من قوله ازحفوا لها!
قناة سكاي نيوز عربية تذاكت ببثِّ كلمات لباحث إيراني في وزارة الخارجية الإيرانية يتهم الدولة السورية بمباحثات سرية مع واشنطن -هكذا- ستقضي بإخراج إيران من سورية! من بثَّت هذا الخبر له ذاكرة سمكة ونسي أن سورية حافظ الأسد قد حافظ على علاقة استراتيجية مع إيران الثورة وعارض بشدة الحرب العراقية-الإيرانية، كما سقط من ذاكرة السمكة أن سوريا بشار الأسد رفضت تهديدات كولن باول بعد احتلال أميركا للعراق! مفلسون هم!
واضح أن الزفتوريال وإعلامه يحاولون التغطية على سذاجة رهاناتهم على أميركا بسيناريو وهمي جديد يفترض اتفاقاً تقايض أميركا رضاها بسورية مطابقة لوجهة نظر روسيا في مقابل قبول روسي بإقصاء إيران عن سورية، كما بات واضحاً أن الزفتوريال قد توهم قدرته إبعاد العراق عن إيران! والمعروف عن الزفتوريال سرعة بناء أوهاما تتبدد وآخرها سذاجة ظن ولي ولي العهد السعودي بأنَّه قد وظَّف أميركا لتحقيق أهدافه بـ 200 مليار زفتودولار!
خلال آخر مؤتمر صحفي عقده رئيس وفد الحكومة السورية وقصر الدبلوماسية السورية د. بشار الجعفري طلب أسئلة من مراسلين إعلام أجنبي، مراسل قناة العربية طلب السؤال وأعطي، كالعادة المراسل ذكر اسم المنظومة التي يتبعها، استهجن الصقر أن يعتبر المراسل قناة "العربية" إعلاماً أجنبياً ونصحه بالعودة لقناة العربية ويتأكد إن كانت قناة "العربية" تعتبر نفسها عربية أو أجنبية!
الوهم الآخر الذي يروج له التحالف السعودي تمثل في مشاركة مباشرة من البحرية الأميركية تمكن السعودية من السيطرة ألميدانية على مدينة الحديدة ومينائها، مع انتهاء كتابة جملة الوهم جاء على عاجل الميادين تصريحات للمبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد ينفي تأييد الأمم المتحدة لعملية عسكرية على الحديدة ومينائها، وعبَّر عن قلقه من وقوع هكذا عمل، لو صحَّ ادعاء السعودية وأبواقها عن مشاركة أميركية لما تجرأ ولد شيخ أحمد على تصريح كهذا، هو إذن وهم يبيعونه للسُذَّج والمغفلين من جمهورهم!
السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وجَّه كلامه للسعودية بالقول: هربتم من سورية والعراق لأنكم تخافون من تلقي الصفعات المباشرة من قوة إيرانية موجودة فيهما! وأضاف: حربكم على اليمن لن تمس شعرة لإيران وأنتم تقتلون يمنيين وتدمرون اليمن!

فرنسا تحاكي أميركا .. مصير الرئيس الأسد يقرره الشعب السوري .. من التالي؟ ..
الحقيقة -في عرف الأمم المتحدة- جريمة عظمى .. ريما خلف أمينة الإسكوا تفضِّل الاستقالة على سحب تقرير ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين ..
الدول التي لا تستنكر التفجيرات الإرهابية في دمشق لا يمكن أن تكون صادقة في محاربة الإرهاب ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
البأس الشديد قرار لغالبية الشعب اليمني .. والتعاسة الشديدة ستلبس حمقى لم يتعلموا خلال عامين أن المستحيل لا يعني إلا مستحيلاً!
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy