أيام الانتصارات .. الثلاثاء 21/3/2017

2
0

نغفوا على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

هناك سرٌّ ليس سراً في إصرار قنوات الزفتوريال على التشكيك في إنجازات جيوش الدول الميدانية ضد الإرهاب عموماً وداعش خصوصاً! وذلك في مقابل تضخيم دور قوات سيدهم الأميركي التي عادة ما تكون رمزية واستشارية، والسر الآخر الذي ليس سرَّاً تمثل في إطلاق اتهامات المنتصرين على الإرهاب بتجاوزات ضد المدنيين على أساس مذهبي أو ضد أملاك المواطنين! السرُّ الذي ليس سرَّاً هو أن مشغل وممول الدواعش والقواعد هو ذاته مشغل وممول إعلام الزفتوريال وكذلك المحللين الذين هم أعضاء في كورس إعلام الزفتوريال!
أجمع الخبراء العسكريون بعد تصدي الدفاع الجوي السوري لطيران العدو الصهيوني أن الدولة السورية قد فرضت قواعد اشتباك جديدة على العدو الإسرائيلي! وأقول بأن الدولة السورية وبعد استهداف مركز البحث العلمي في جمرايا أوائل عام 2014 والتي أعلن بعدها الرئيس الرجل بشار الأسد قراره جعل الجولان المحرر بوابة لكل المقاومين العرب لمواجهة جيش الاحتلال الإسرائيلي على طريق تحرير فلسطين، فقد أشرنا لأهمية هذا القرار استراتيجياً بينما مرَّ على سُذَّج مدرسة كارنيجي من المحللين الاستراتيجيين مرور الكرام رغم أن القرار جاء بعد أن برهن دخول قوات شعبية من لبنان ومن العراق ومن إيران على ليس فقط دعم صمود الجيش العربي السوري في وجه حرب عالمية بل وتمكن مشاركتهم في قلب الموازين في تحقيق إنجازات ميدانية! وهذا العمى منع عنهم -فقط إسرائيل رأيت ووعت- رؤية لوجستيات محور المقاومة وهي تتنامى في أرياف سورية الجنوبية-الشرقية خاصة! ومن ضمن اللوجستيات كان استرداد مواقع الدفاع الجوي التي استهدفها ثورجية إسرائيل منذ بداية الأزمة ثم إعادة تجهيزها وتفعيلها! وهو ذات العمى الذي لم يصدق تصدي صاروخي لاختراق أجواء سورية قبل شهرين، بل وصدقوا وقتها نفي إسرائيل سقوط إحدى طائراتها حيث لم يلفت انتباههم إعلان إسرائيل عن انفجار إف16 أثناء إقلاعها والذي حدث بعد أيام قليلة من نبأ إسقاط طائرة إسرائيلية بصاروخ سوري!
استدعاء الخارجية الروسية لسفير إسرائيل يؤكد ما ذهب له المبدع ناصر قنديل بأن طائرات إسرائيل موَّهت باستخدام شيفرة الطائرات الأميركية التي تمنع تشغيل منظومة الدفاع الجوي السوري فور الاختراق، وأضيف بأن الصمت الأميركي السلبي تجاه حدث التصدي كذلك يؤكد التمويه الكودي الذي ذكره ناصر قنديل! وأضيف كذلك وباعتقادي أن تسريب الشيفرة أو الكود لإسرائيل قد أحرج البنتاجون المكشوفة أسراره لإسرائيل! كما سيصعِّب تسريب الكود تعاون أميركا مع روسيا على محاربة الإرهاب في سورية كما تدَّعي واشنطن،
المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا كان في الرياض باستدعاء ليستمع إلى الخطة العبقرية التي وصل لها وفد الرياض والتي تقترح ترحيل سلة مكافحة الإرهاب إلى أستانا، ويبقى في جنيف الثلاث سلال الأخرى! لو كان عند السعودية مشغل وفد الرياض أو عند كافة أفراد الهيئة العليا للتفاوض المشتعلة عند الرياض ذرَّة من ذكاء أو حسن إعداد لفرضت على وفد الجماعات المسلحة بقيادة علوش الذهاب إلى أستانا وليس منعهم من الحضور! كان يمكن حينها أن يكون لمقترح الفصل الجغرافي بين السلال أن يجد فرصة نقاشه! الذكاء الدبلوماسي السوري أدرك غرض دي مستورا من طلب زيارة دمشق! وذكاء الدبلوماسية السورية جعلها ترفض زيارة ما قبل بدء جنيف5! وليكن طرح فصل السلال في جنيف5 تحت الإعلام، ومن المعلوم أصلاً أن جنيف5 قد تم التوافق على أجندته ذات الأربع سلال في بيان إنقاذي لمسار السلام برمته، وكان المتوقع أن تأتي المعارضة إلى جنيف5 بوفد واحد!
وعندما ذرف دي مستورا دموع التماسيح على رفض دمشق استقباله لجأ إلى روسيا، وتكرَّم وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرجي لافروف بلقائه في موسكو غداً الأربعاء أي قبل يوم من بدء جنيف5 المجدول له الخميس 23 من الشهر الجاري،

التحالف السعودي يطالب الأمم المتحدة بسرعة استلام الإشراف على ميناء الحديدة .. هناك أمر بوقف الغارات على الحديدة ..
الواشنطن بوست تكشف خطة ترامب في التصعيد العسكري .. بدون عمل عسكري .. أقول يستقطب الرعاديد والسُذَّج ..
البنتاجون يعترف بضربة الجينة في ريف حلب الغربي وينشر صور تبين أن المسجد لم يُقصف .. المرصد السوري -كالعادة- يكذب ..
الحقيقة -في عرف الأمم المتحدة- جريمة عظمى .. ريما خلف أمينة الإسكوا تفضِّل الاستقالة على سحب تقرير ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين ..
الدول التي لا تستنكر التفجيرات الإرهابية في دمشق لا يمكن أن تكون صادقة في محاربة الإرهاب ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
البأس الشديد قرار لغالبية الشعب اليمني .. والتعاسة الشديدة ستلبس حمقى لم يتعلموا خلال عامين أن المستحيل لا يعني إلا مستحيلاً!
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy