أيام الانتصارات .. السبت 18/3/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

لأول مرة تبادر إسرائيل بالاعتراف بقصف أهداف في سورية استباقاً لإعلان دمشق! متحدث جيش إسرائيل -مباشرة هذه المرَّة- صرَّح بأن القصف الجوي استهدف شحنة صواريخ متقدمة يتسلمها حزب الله، كما كان القصف هذه المرة خارج سياق العمليات الجوية الإسرائيلية في قصفها قرب مدينة تدمر في عمق الأراضي السورية! طبقاً للتقارير الإسرائيلية فإن الجيش الإسرائيلي قد اعترف بوقوع انفجارات شديدة أحسَّ بها سكان القدس بوضوح تلت صفارات الإنذار، وقد نُقِل كذلك أن قطعاً من الصواريخ السورية قد وجِدَت في غور نهر الأردن بالضفة الغربية حيث انطلقت كذلك صفارات إنذار، وقد أكَّد متحدث أردني سقوط شظايا صاروخ سوري على منطقة واسعة من الحدود الأردنية الشمالية باعتراضه من قبل الدفاع الجوي الإسرائيلي، وقد بادر الإعلام الإسرائيلي صباح أمس الجمعة إلى النقل عن متحدث الجيش الإسرائيلي بنفي أيَّة نيَّة في حرب مع سورية! أحد محللي صحيفة هاآريتس العسكريين وفي تعليقه على منظومة الدفاع الجوي السورية أقرَّ بأن على الجيش الإسرائيلي نسيان التفوق الجوي في أية حرب قادمة مع سورية أو حزب الله! وقد رجَّح أن تكون منظومة الدفاع السورية قد رصدت لحظة انطلاق طائرات إسرائيل!
ضبابية بيان الجيش الإسرائيلي وإشاراته لتشغيل منظومة حيتس -الرمح- المضادة للصواريخ دفعتني صباح أمس لكتابة جملة "اختراق صواريخ سورية للمجال الجوي للكيان" لكي أضع تصوراتي الخاصة! كأن محللي محطات التلفزة الإسرائيلية الذين صعقتهم خبر تشغيل حيتس وبأنه إشارة إلى أن صواريخ سورية قد تم إطلاقها على إسرائيل! ما أراه هو أن سورية قد أطلقت عدداً من صواريخ سام 200 المعدل على أربع طائرات إسرائيلية، وكل صاروخ يلاحق الهدف الذي رُصِدَ له وهي التي دخلت أجواء الكيان خلف أهدافها وهو ما استثارة حيتس!
بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية الذي صدر صباح أمس الجمعة أكَّد العزم على التصدي الحاسم لأي عدوان إسرائيلي على الأرض السورية والرد عليه باستخدام كافة وسائط الرد والتصدي! وقد أوضح البيان بأن 4 طائرات للعدو الإسرائيلي قد اخترقت المجال الجوي السوري فجر الجمعة وقد تم إسقاط إحداها داخل الوطن المحتل بينما أُصيبت أُخرى والباقي فر عائدا في ظل ملاحقة الصواريخ السورية لداخل الأرض المحتلة! بيان غرفة عمليات حلفاء الجيش العربي السوري أكدت على أن إسرائيل قد ارتكبت غلطة جسيمة بهذا العدوان، كما أكدت على الربط بين غارات العدو الصهيوني وبين الانتصارات التي تحققها قوات النصر المبين على أدوات العدو الصهيوني من الدواعش والقواعد! كما أكدت على أن محور المقاومة بات هو الذي يحدد قواعد الاشتباك الجديدة ولن يسمح بعد الآن للعدو بتحديدها!
الخارجية الروسية تستدعي سفير إسرائيل تعبيراً عن استنكار روسي لهذه الغارة، يتردد أن روسيا وجهت سؤالاً واحدا لإسرائيل: لماذا جئتم بطائراتكم لسورية؟ ربما يكون الاستدعاء هذا دحضاً لما تصر على ترديده قنوات الزفتوريال من سماح روسي لإسرائيل بضرب حزب الله وإيران في سورية كلما شاءوا! هذه القنوات صُعِقَت -كما إسرائيل- بالرد السوري، والذي سيسعق الإدارة الأميركية، وكذلك ولي ولي عهد السعودية الذي قد يدرك أن حيطة إسرائيل قد باتت "واطية" وتطأها بسهولة قوات النصر المبين! محور المقاومة من إيران وحتى لبنان يحدد البوصلة من الآن فصاعداً

غوتيريس وفي أول تقرير له يطالب بنزع حزب الله والفصائل الفلسطينية لأنه يقوض سلطة الحكومة اللبنانية .. تم الترويض ..
البنتاجون يعترف بضربة الجينة في ريف حلب الغربي والتي قتلت أكثر من 40 من هيئة تحرير الشام .. المرصد السوري اتهم روسيا ..
الحقيقة -في عرف الأمم المتحدة- جريمة عظمى .. ريما خلف أمينة الإسكوا تفضِّل الاستقالة على سحب تقرير ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين ..
قنوات الزفتوريال تنفرد في ترديد فشل الدفاعات السورية في التصدي لغارة إسرائيلية فجر الجمعة استهدفت موقعا سورياً في تدمر ..
الدول التي لا تستنكر التفجيرات الإرهابية في دمشق لا يمكن أن تكون صادقة في محاربة الإرهاب ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
البأس الشديد قرار لغالبية الشعب اليمني .. والتعاسة الشديدة ستلبس حمقى لم يتعلموا خلال عامين أن المستحيل لا يعني إلا مستحيلاً!
تدمر تعود للحضن الدولة السورية .. وإنجازات متعددة للجيش العربي السوري وحلفائه ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy