أيام الانتصارات .. السبت 11/3/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

ربما يستغرب القارئ إهمالي لما يردده الإعلام بخصوص وجود قوات أميركية في الشمال السوري، وقيام قواعد أميركية وتدعيم وجود 400 جندي أميركي ببطارية مدفعية 155 ملم! أقول بأن نصف مليون أميركي احتلُّوا العراق عام 2003 خرجوا بالمقاومة الشعبية 2009! فما بالك بمئات منهم وأمامهم قوات النصر المبين المدربة والمسلحة وذات الخبرة والمكونة من الجيش العربي السوري وحلفائه من شعوب سوريا ولبنان والعراق وإيران وفلسطين؟! قائد التحالف الدولي صرَّح بأن وجود القوة الأميركية على الأرض السورية مؤقت، والقوية ستغادر بمجرد انتهاء مهمتها في محاربة داعش!
قناة سكاي نيوز عربية علَّقت على تجربة إيران للصاروخ البحري هرمز2 بأنها ضمن حرب التصريحات بين أميركا وإيران! الواقع أن إيران تركت ممارسة التصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب بينما تبقى إيران على الإنجازات! للتذكير المكرر؛ قافلة إيران تسير بينما يعوي الآخرون!
بوجه مكفهر ومحبط السلطان الأزعر رجب طيب أردوغان يصرح في مؤتمره الصحفي المشترك مع رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين بأنه سيسعى لدي أميركا لكي تشارك في العملية العسكرية لتحرير الرَّقة من داعش! واضح أن السلطان الأزعر نال من التقريع ما جعله يرتبك في تصريح كهذا في حضرة من لا علاقة له، ربما يدرك السلطان الأزعر أن هناك في أميركا من يتابع ما يقول حرفاً حرفاً وبذلك يصل الاستجداء! القيصر بوتين أعلن عن اتفاق عسكري شامل مع تركيا بخصوص سورية، ومن المنتظر أن تحسم أستانا3 خرائط نهائية لمواقع داعش وجبهة النصرة!
ولأول مرة يعلن البنتاجون على الملأ وبلسان متحدث وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس أن العسكريين الأميركيين ينسقون مع العسكريين الروس في العمليات البرية في سورية بشكل فعال، فقد بات من الضروري عدم اقتصار التنسيق على العمليات الجوية فقط! التصريح جاء بعد المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين والسلطان الأزعر ولا معلومات عندي تؤكد الارتباط بينهما!
المشرف على منظمة الحج والزيارة الإيرانية ينفي التوصل إلى نتيجة نهائية في المفاوضات مع السعودية، واستطرد بأن المفاوضات لا تزال مستمرة، هذا النفي جاء عقب ما كان يُشاع منذ صباح أمس الجمعة بأن الحجاج الإيرانيين سيعودون للحج هذا العام وكأنه ارتبط بزيارة وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف الأخيرة للدوحة! لم أصدق الخبر ولا زلت أميل أن زيارة جواد ظريف للدوحة مرتبطة بمشكلة اليمن،
هناك تحركات أممية جادة لإعادة فتح ميناء الحديدة وفرض تحييدها من القتال على التحالف السعودي الذي استشاط غضبه بعد استهداف القوات البحرية لجيش اليمن لثلاثة زوارق حربية سعودية وتفجير أحدها مقابل ميناء المخا بعد الفشل الذريع لعمليات التحالف ومرتزقة الفار الشرعي في السيطرة عليها! عبر الطيران السعودي عن حماقته وإجرامه بقصف السوق الشعبية في المخا موقعاً مذبحة بين المدنيين اليمنيين!
برنامج الذاكرة السياسية على قناة العربية استضاف جمال هلال مترجم البيت الأبيض لعدد من رؤساء أميركا، وبحكم عمله كان مطلعاً على كثير من دقائق وتفاصيل لقاءات رؤساء أميركا مع القادة العرب، الدعاية للبرنامج ذكر فيها الرجل جملتين عن المرحوم الرئيس حافظ الأسد، قال في إحداها أن الرئيس حافظ الأسد أراد تحقيق أكثر مما حقق السادات دون أن يقدم لإسرائيل كما قدَّم السادات، وفي الجملة الثانية قال أن الرئيس حافظ الأسد لم يقبل التوقيع على سلام شامل مع إسرائيل، ما يهمني من نقل هذا -وكنت أعرفه- أنه جاء من موظف سابق بالبيت الأبيض وعلى قناة العربية السعودية الزفتوريالية!

ردَّاً على المناورات العسكرية الأميركية-الكورية الجنوبية أجرت كوريا الشمالية تجارب صاروخية بعيدة المدى ..
عدد أمس من صحيفة الأهرام القاهرية وضعت بجوار اسمها جملة "هنا دمشق من القاهرة" .. ورحلات القاهرة حلب ستعود ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
البأس الشديد قرار لغالبية الشعب اليمني .. والتعاسة الشديدة ستلبس حمقى لم يتعلموا خلال عامين أن المستحيل لا يعني إلا مستحيلاً!
تدمر تعود للحضن الدولة السورية .. وإنجازات متعددة للجيش العربي السوري وحلفائه ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" .
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy