أيام الانتصارات .. الثلاثاء 7/3/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

الزميل المبدع ناصر قنديل لم أره يلتزم بالتعليق على أكاذيب قنوات الزفتوريال والزفتودولار اللامعقولة واللامنطقية، كما لم يعلق على من يستضيفون من كذبة ومرتزقة المفكرين والصحافيين والمحللين إلا في حالات قليلة جداً، وكان ملفتاً للانتباه وفي يوم واحد أن أرى مبدعنا حانقاً في تعليقه على إثنين؛ الأول عزمي بشارة مفكر القوميين الجُدد، والثاني جماعة -الثوار الجُدد- الهيئة العليا للتفاوض أو منصة الرياض كما تعتبرهم الأمم المتحدة! وكنت بالمقابل أشير في مقالاتي إلى الشذوذ البين في تصريحاتهم في محاولة لتنبيه جمهورهم المسكين من هراء يطلقه كذَّابون من قنوات تلفزيونية هدفها الأساس التضليل،
أطلقت لنفسي العنان في البحث عمَّا دفع مبدعنا ونحن على وشك طي السنة السادسة من صمود اسطوري للمنظومة السورية المكونة من قيادة ودولة وشعب وجيش للتعليق على هاتين الظاهرتين؛ عزمي بشارة والهيئة العليا للتفاوض وإتلاف المعارضة السورية! العامل المشترك بينهما هو التظاهر بفكر سياسي واستراتيجي ينحني أمام عاصفة انتصارات قوات النصر المبين في سورية المفترض تبدَّى في انكفاء عزمي بشارة لمزيد من الأبحاث، وانكفاء منصة الرياض وتركيا على أمل تجبير ما انكسر في جولات جنيفية قادمة، هذا الانكفاء ازداد وطأة بعد انقطاع الزفتوريال عنهما! المثل الشاذ عن الهيئة العليا للتفاوض كان المخرِّف -كما وصفه د. خالد العبود- حسن عبد العظيم القومي الناصري المخضرم المُجَدَّد، في ظهور هذا المخرِّف أمس على قناة الميادين في برنامج آخر طبعة احتكر أمرين؛ الأول حقه كمنسق عام للمعارضة السورية تحديد من هو المعارض ومن هو الموالي، والثاني حقُّه في تشكيل وفد الحكومة السورية، وأن يكون رئيسه وزير الخارجية أو مساعده وليس د. بشار الجعفري الذي يؤكد المخرِّف بأنه لا يريد حلاً سياسياً!
فيدريكا موغيريني مسؤولة الشئون السياسية في الاتحاد الأوروبي تعلن عن اجتماع حول سورية يُعقَد في بروكسل يوم الخامس من نيسان/إبريل القادم! الأيام القادمة ستكشف التوجهات الحقيقية لهذا المؤتمر، ويمكنني القول أنه يأتي بعد التغيرات الميدانية الكبيرة التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه في الآونة الأخيرة وبعد أستانا 1 و2 وكذلك بعد أستانا 3 الذي سيُعقَد منتصف الشهر الحالي، ولا استبعد عامل جنيف4 والذي أسقط كثيراً من الموانع التي كانت تقف عقبة أمام ليس فقط القضاء على الإرهاب في سورية والعراق بل وكذلك على الإرهاب الذي عمَّ العالم وأوروبا كانت الأكثر تعرضاً له! كما لا استبعد أن يتأجل جنيف5 لما بعد اجتماع بروكسل وسيأتي طلب التأجيل -حسب استقرائي- من السعودية الراعية المنصة الرياض علَّق وعسى!
الخبر الذي كان يوما ما يساوي شيئاً من القيمة للحصول عليه بات اليوم بلا قيمة، كنا قد استعرضنا عدة أسباب محتملة لزيارة صبي خارجية السعودية للعراق بعد انقطاع طويل ورجَّحت وقتها بثَّ الفُرقة بين الشركاء، الخارجية الإيرانية وصفت التحركات السياسية التي تقوم بها الخارجية السعودية بسياسة نشر أمراض الفتن المذهبية، وربط البيان زيارة الجبير للعراق ومحاولة زرع الشقاق بين إيران والعراق!
تكشف الفشل الذريع للقوات الأميركية في اليمن على عكس ما روّجه الإعلام الغربي من نجاح عمليات إنزال تمت في محافظات اليمن التي تسيطر عليها القاعدة والتي إدَّعت القوات الأميركية أنها قتلت عدداً من قادة القاعدة في الجزيرة العربية! المشاهد المصورة للمعدات والآليات التي أنزلت على شاطئ اليمن الجنوبي وقد غاصت عجلاتها في رمال الشاطئ فاستقرت أبدانها على الرمال عاجزة ليس فقط عن التقدم بل وكذلك التراجع إلى البحر، هذه المشاهد أظهرت مدى الإحباط الذي أصاب أفراد القوة الأميركية حيث قام أكثر من فرد منهم برفس مؤخرة الآليات الغاطسة في رمال اليمن عاجزة عن الحركة! من الواضح أن الاستطلاع لم يكن محكماً لكن الفشل لم يختلف عن فشل حملة الرئيس كارتر لتحرير رهائن السفارة الأميركية في طهران!

ردَّاً على المناورات العسكرية الأميركية-الكورية الجنوبية أجرت كوريا الشمالية تجارب صاروخية بعيدة المدى ..
عدد أمس من صحيفة الأهرام القاهرية وضعت بجوار اسمها جملة "هنا دمشق من القاهرة" .. ورحلات القاهرة حلب ستعود ..
منذ حرب الأيام الستَّة .. لم تتذوق إسرائيل طعم انتصار صريح .. عن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي ..
البأس الشديد قرار لغالبية الشعب اليمني .. والتعاسة الشديدة ستلبس حمقى لم يتعلموا خلال عامين أن المستحيل لا يعني إلا مستحيلاً!
تدمر تعود للحضن الدولة السورية .. وإنجازات متعددة للجيش العربي السوري وحلفائه ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" .
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy