أيام الانتصارات .. السبت 25/2/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

داعش أعلنت مسؤوليتها عن التفجير شمال الباب الذي استهدف حاجزاً لقوات درع الفرات شمال مدينة الباب والذي حصد عشرات القتلى والجرحى! مدينة الباب شمال حلب التي أعلنت تركيا تطهيرها من الدواعش،
تلا هذا التفجير إعلان قيادة الأركان التركية أن عمليات درع الفرات قد أنجزت كافة مهامها المخططة لها باستكمال سيطرة المجموعات المسلحة التابعة لتركيا على الباب، ودفع الدواعش باتجاه عمق الأراضي السورية! إعلان الأركان لم يشر من قريب ولا من بعيد موضوع توجه قوات درع الفرات إلى مدينة منبج بعد السيطرة على الباب، وكذلك لم ترد أية إشارة للقوة الكردية في منبج والتي دأب زعران الحكم التركي على ترديد وجوب الخروج منها لأن مغاوير الجيش التركي في طريقهم إليها للامساك بها، الواضح أن بلع الألسنة شمل كافة عناصر هرم الزعرنة من سلطانهم الأزعر الكبير ونازل!
وأضيف إلى العامل الأميركي في لجم الزعران الأتراك العامل الروسي الذي لم يتهم داعش في التفجير الذي قتل عدد من الضباط الروس في ريف حمص والذي أراه اتهام مبطن لزعران تركيا من المجموعات المسلحة العاملة في ريف حمص!
أتصور أن ما ورد من البنتاجون على لسان مدير المخابرات المركزية ومسمع من زعران تركيا قد كان له فعل السحر في لجم الطموح التركي، فقد ألحق البنتاجون زيارة بومبيو برسالتين ميدانيتين؛ الأولى توريد سلاح لقوات سورية الديموقراطية والدفع بها لمسرحية استرداد قرى منسية داخل حدود محافظة ديرالزور المصحوبة بحملة إعلامية هوليودية أميركية، والثانية قطع إمدادات السلاح عن المجموعات المسلحة في غرب حلب وهي المنضوية تحت جناح تركيا! وما أقرأه من هذا المشهد هو لطمة ترامبية لرئيس وزراء تركيا بنعلى يلدريم والذي تبجَّح بموضوع فتح الله غولن، ليس ذلك فحسب بل التأكيد أن الأكراد في سورية هم في الخطة الاستراتيجية الأميركية لإبقاء المنطقة في حالة صراع بين بعض مكوناتها متسببة في استمرار الاستنزاف! وليس أدلّ على ذلك التفضيل من زيارة قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط لمناطق أكراد سورية!
والمؤكد أن محور روسيا-إيران-سوريا لن يسمح بهكذا استنزاف حيث يستمر في عمليات محاربة الإرهاب غير عابئ بضجيج الاتهامات والافتراءات التي تحاول الدول الغربية إلصاقها تارة بالدولة السورية وتارة بالطيران الروسي! وآخرها التهديد الروسي بالفيتو ضد مشروع قرار بعقوبات جديدة على سورية على تهمة استخدام الكيماوي وكالعادة بدون براهين ولا إثباتات مادية! والمؤكد كذلك أن الاستجابة الإيجابية للحكومة السورية لكل مسمى اجتماعات حلول سياسية مستمر بالتوازي مع الأعمال العسكرية الميدانية!

جنيف4 على حافة حرجة ..
بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
يرحم الله فيتالي تشوركين مندوب روسيا الاتحادية الدائم في الأمم المتحدة .. كان صقر مجلس الأمن ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
رئيس لبنان ميشال عون يصرح بأن زمن العربدة الإسرائيلية قد ولَّى .. ولن يُقبَلَ منها أي تهديد للبنان أو اللبنانيين ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy