أيام الانتصارات .. الخميس 23/2/2017

2
0
أيام الانتصارات .. الخميس 23/2/2017
نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

صباح أمس وصلتني عن طريق سكاي نيوز عربية خبر مقتل عدد من قيادات عمليات ساحل اليمن الغربي شمال مدينة المخا وغرب مدينة تعز بالإضافة إلى إصابة عشرات من الجنود، صاروخ زلزال2 أصاب بدقة شديدة معسكرا لقوات الفار الشرعي طبقاً لمعلومات استخبارية دقيقة أفادت بتواجد نائب رئيس أركان قوات الفار الشرعي اللواء أحمد سيف اليافعي وضباط آخرين صباح أمس الأربعاء! وكانت مصادر الجيش اليمني واللجان قد أشارت مساء يوم الثلاثاء لنجاح وحدة من قاتهما في مباغتة قوات التحالف العربي بعملية نوعية تلت قصفاً بصاروخ زلزال2 والذي أوقع -كما قال النبأ- بقوات الغزو خسائر جسيمة! وفي مقالي السابق أشرت إلى إصرار قنوات الزفتوريال ليس فقط ببث أخبار انتصارات وهمية بل ببثِّ لقاءات مع محللين يستفيضون في وهم الانتصارات وإيهام المتابعين لقنواتهم بها! عادة يلي انهيار الوهم صمت مطلق!
هناك تسريب بأن البنتاجون قد قرر مشاركة أميركية مباشرة في السيطرة على الساحل الغربي لليمن والممتد من ذوباب وحتى الحديدة، التسريب شمل تحرك البارجة إيكول إلى مياه البحر الأحمر في مقابل ميناء الحديدة، وشمل التسريب وصول مدمرتين أميركيتين ستعبران قناة السويس لتلتحقا بالبارجة! والتسريب كذلك يدعمه -في رأي بعض العسكريين- فشل مرتزقة التحالف العربي بقيادة السعودية والقدرات النارية الكبيرة من تحقيق تقدم راسخ وآمن على بقعة ما على الساحل الغربي! لا أنكر أن هناك اندهاش أميركي من قدرة اليمن الصامد وبمشاته البسطاء وولاعات السجائر على وقف الزحف تلو الزحف للسعودية ومن وراءها وبتوجيه أميركي-أوروبي، لكن متأكد أنَّ الأميركي ترامب لن يدفع بجيش أميركا ليقاتل عن الآخرين! وما أنا متأكد منه هو أن رجل أعمال البيت الأبيض دونالد ترامب قد سحبها بدقة أن أرباحه العالية سينالها من تعليق العربان الحمقى في استنزاف طويل!
التسريب الآخر الهام من أميركا تمثل في انتهاء رجل أعمال البيت الأبيض تحديد الإتاوة السنوية التي ستفرض على كل من يرغب في التمتع بغطاء الأمن الأميركي من الشرق الأوسط أو الشرق الأقصى أو دول أوروبا، الأتاوات سيتم فرضها ضمن عقود تسليح وخدمات وتدريبات لمدة 5 سنوات مجزأة على 5 دفعات! فيما يخص دول الخليج فقد تحدد مبلغ 100 مليار دولار لعقد الحماية لمدة 5 سنوات لمجمل دول الخليج! أما تحديد الـ 5 سنوات فهو أولاً لضمان نجاح رجل الأعمال الذكي دونالد ترامب في فترة رئاسية ثانية، وثانياً لتوقيع اتفاق 5 سنوات جديدة خلال الرئاسة الثانية!
اختتم مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية المنعقد في طهران إعماله مساء أمس الأربعاء ببيان يركز على دعم فلسطين، البيان خلا من أي إشارة لإيران من قريب أو بعيد وذلك طبقاً لتوجيهات المرشد العام لجمهورية إيران الإسلامية، حيث أكَّد د الإمام الخامنئي أن إيران قادرة على مواجهة أعدائها دون حاجة لدعم المجتمعين في هذا المؤتمر، فهم اجتمعوا لأجل فلسطين وعليهم اقتصار دعمهم على قضية فلسطين!
جنيف4 سيبدأ اليوم رسمياً، ما أراه أن المؤتمر يحوطه ضباب كثيف جداً مما يجعلني أميل إلى أنه قد لا يبدأً! الهيئة العليا للتفاوض أرسلت وفداً كاملاً وتركت فيه مقعدين؛ واحد لمنصة موسكو والآخر لمنصة القاهرة! هذا الوفد يذهب لجنيف4 بذات ذهنية مقاربته لجنيف3 وهي الذهنية التي عصفت ليس فقط بجنيف3 بل بالمسار السلمي عموما حيث تلاه استرداد الجيش العربي السوري وحلفائه لكامل حلب!
منصتا موسكو والقاهرة لن يقبلا هذا الضيم الكبير كما يرونه، بل هما يتهمان الهيئة العليا للتفاوض بالإقصاء، وكذلك بأنها عامل هدم وإفشال! ومن الضبابيات المنطلقة عن المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا ومعاونيه بأن تتمثل المعارضة بوفدين؛ وفد الرياض ووفد القاهرة-موسكو! كان رد الفعل الصادر عن وفد الحكومة السورية أنه لا يمكنه التفاوض مع طرفين! على الوفدين أن يتوحدا في وفد معارض واحد يحمل رؤية واحدة لكي نناقش وتنفق على حل واحد ومسار سلمي واحد! منصتا القاهرة وموسكو تتعرضان لتهميش جدي وبتواطؤ من الأمم المتحدة، ما استغرب له هو عدم لجوء هؤلاء للطريق المختصر بالرجوع لدمشق والاحتماء بقاعدتهما الشعبية وبالانفتاحية التي تبديها الدولة السورية بدلاً من الإصرار على مظلة الأمم المتحدة!

بات السؤال الهام .. هل نفض المسلمون السنَّة أيديهم من الأقصى والقدس وفلسطين؟ .. ومن شعب فلسطين السنّي؟ ..
يرحم الله فيتالي تشوركين مندوب روسيا الاتحادية الدائم في الأمم المتحدة .. كان صقر مجلس الأمن ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
رئيس لبنان ميشال عون يصرح بأن زمن العربدة الإسرائيلية قد ولَّى .. ولن يُقبَلَ منها أي تهديد للبنان أو اللبنانيين ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy