أيام الانتصارات .. الأحد 19/2/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش هذا العام طريق تاج انتصاراتنا .. تحرير كل فلسطين

درء ضرر أسلحة الدمار الشامل عن شعوب الدول والحكومات التي تنتجها لتكون رادعاً للأعداء بات الهاجس الأكبر لدى العدو الصهيوني! صحيفة الحياة السعودية التي تصدر من لندن كانت قد نشرت مقالاً قبل عام بعنوان "رئيس بلدية حيفا يشكر لنصرالله تحريكه ملف الأمونيا" في عدده الذي صدر يوم جمعة وافق يومها 19/2/2016 وبكلام يوحي بأن سيد المقاومة قد صرَّح بما نبَّه العدو لأخذ الحيطة، ذلك خلال لقاء تلفزيوني مع إعلامي الميادين غسان بن جدو! الحياة لا تخرج عن جوقة إعلام الزفتوريال الساذجة والتي تخاطب السُذَّج فقط، فمن المعلوم أنَّ "ما بعد حيفا" التي أطلقها سيد نصر إبَّان حرب 2006 ونفَّذ بالصواريخ التي سقطت قريبة جداً من المنطقة الصناعية في حيفا أن الجيش الصهيوني بدأ بوضع الدراسات لنقل حاويات الأمونيا من حيفا، وكافة الدراسات لم تصل حتى الآن إلى مستوى التأمين الكامل من خطرها، وكانت المحاكم الإسرائيلية قد أصدرت حكماً نافذاً بمنع تخزين الأمونيا في حيفا، الحكومة الإسرائيلية أجَّلت قرار التنفيذ نظراً التكاليف الباهظة لبناء حاويات آمنة للأمونيا! وزاد الطين بِلَّةً أن يفتح سيد المقاومة على العدو الصهيوني باب مفاعل ديمونة والذي أثرها موضوعه في المقال السابق!
بعد التقدم الكبير في قوة التدمير ودقَّة التصويب واستطالة المدى لصواريخ محور المقاومة التي باتت تحيط بفلسطين المحتلة بات العدو مضطراً لتمويل التخلص من مخزونات أسلحة الدمار الشامل لديه سواء كانت النووية أو البيولوجية أو الجرثومية أو الغازية! تبدد ردع الغير بها، بل أصبحت رادعة لإسرائيل يمنعها من شن حروب على الجيران، وزير دفاع الكيان أفيغدور ليبرمان وفي طمأنته للإسرائيليين نفى نفياً قاطعاً وجود أي خطة أو نية لإسرائيل شنَّ أية حروب ضد لبنان أو ضد غزة! بل وأضيف بأن لا أميركا ولا إسرائيل مهيأتين لشن حروب وليت أدواتهما يدركون ذلك ويتجنبوا التورط!
وأذكر بأن السذَّج اعتبروا موافقة سورية على تفكيك منظومة الأسلحة الكيماوية عام 2013 في مقابل امتناع أميركا التام عن تهديد سورية بقصفها عن بعد باتهامها المفبرك لها باستعمال السلاح الكيماوي ضد من أسمتهم أميركا بالثوار وبالمعارضين لحكومة سورية! تم تفكيك البرنامج وإخلاء سورية من مخزون الكيماوي والتخلص منه بعيدا بتمويل دولي كامل! قد يكون تمويل التخلص من أسلحة الدمار الشامل أو منشآت أمان تخزينها من جيوب عربان حلفائها!
أخذتها من قصيرها؛ دول حلف الناتو قررت زيادة مساهمتها في ميزانية الحلف بما يعادل 2% من دخلها القومي تلبية لمخططات رئيس أميركا دونالد ترامب، هذه الزيادة لن تخفف التجاذب بين أميركا وأوربيي الناتو، دونالد ترامب يتوقع بأن الزيادة التي تقرها دول الناتو الأوروبية ستذهب لجيوب أميركا وهو يتناقض مع مصلحة الأوروبيين الذي سيرفضون إنفاقها داخل بلدانهم!
كما تبددت من قبل موجات عملية عاصفة الجنوب التي قادتها غرفة عمليات الموك في الأردن فإن موجات عملية "الموت ولا المذلَّة" الستة حتى يوم أمس انتهت جميعها إلى انكسار ومقتل أعداد كبيرة من الأفراد والقادة! إسرائيل استقبلت جرحى الجماعات المسلحة المشاركة في عملية "الموت ولا المذلَّة" والذين تجاوز عددهم المئات وذلك بناءً على أوامر من قادتهم! الكرم الإسرائيلي صرَّح للمرضى المدنيين من القدوم للعلاج في مستشفيات إسرائيل! الجماعات المسلحة الإرهابية وضعت أمامها خيارين؛ إما الموت وإما المذلَّة ليصلوا إلى الخيارين معاً؛ الموت والمذلَّة!
يبدو أن تحديد 6 أعضاء من الائتلاف السوري والهيئة العليا للتفاوض خبرٌ مؤكد! كان الاستياء واضحاً على قنوات الزفتوريال وقادة منصة الرياض والتي شملت الائتلاف وهيئة التفاوض! بل وهبطت سقوف توقعاتهم إلى سطح الأرض، المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا سرَّب أن من سيغيب سيسقط حقه في التمثيل، وليس مسموحا كذلك الخروج عن 2254، هناك إشارات بأن دول أصدقاء سورية ترغب في إسقاط مسار أستانا والتركيز على جنيف فقط"الموت ولا المذلَّة"!

تبدأ غداً الاثنين مناورات إيرانية تستمر لمدة 3 أيام تشارك بها كافة المنظومات الصاروخية والدرونز .. لا مبالاة لغضب ترامب ..
لافروف يدعو المجتمعين في ألمانيا لبحث أمن وسلامة العالم إلى نظام عالمي جديد أسماه "نظام ما بعد الغرب" ..
رئيس لبنان ميشال عون يصرح بأن زمن العربدة الإسرائيلية قد ولَّى .. ولن يُقبَلَ منها أي تهديد للبنان أو اللبنانيين ..
لا روابط بين الفلسطينيين وأرض فلسطين .. هذا هو مفهوم سفير أميركا الجديد للكيان .. ومفهوم العربان كذلك ..
السي آي إيه تمنح ولي العهد السعودي وسام التميُّز على خدماته الجليلة ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy