أيام الانتصارات .. الأربعاء 1/2/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش طريق نصرنا إلى فلسطين التاج

المتحدث العسكري للجيش اليمني وأنصارالله أكَّد أن الفرقاطة السعودية قد استُهدِفَت بصاروخ ونفى قصة زوارق انتحارية فبركتها قيادة التحالف التي اعترفت بإصابة الفرقاطة! كان مدهشاً لنا أن تتهم السعودية 3 زوارق صغيرة مفخخة بالاصطدام بالفرقاطة التي كلَّفت السعودية مئات ملايين من الزفتودولار، فمن المفترض أن تكون الفرقاطة الفرنسية مجهَّزة بأنظمة استشعار متقدمة وقادرة على اكتشاف أي استهداف، ومن المفترض كذلك أنها مجهَّزة بأنظمة دفاع ذاتي متقدمة لينتهي أمرها بصاروخ أرض-بحر ببضعة آلاف من الدولارات فيصيبها بدقة مذهلة لمتعجرف احمق!
هناك رسالة وصلت للمتعسر العميد أحمد العسيري مفادها أن الجيش اليمني واللجان الشعبية لا يزال يملك صواريخ وعليه أن يراجع حساباته وينقلها بأمانة للمعاندين! فقد تأكد إفشال جيش اليمن وأنصارالله لكل محاولات سيطرة قوات الفار الشرعي بمساندة التحالف على الساحل اليمني بين ذوباب والمخا، كما تأكد كذلك أن حدوداً بحرية لا تستطيع بحرية التحالف اختراقها للاقتراب من شواطئ اليمن الغربية وإلا كان مصيرها كما رأيتم!
العسير اعتبر استهداف الفرقاطة عملاً إرهابياً، وعلى محسن الأحمر اعتبره كذلك عملاً إرهابياً! قناة العربية-الحدث قدمت رسوماً تشبيهية لـ 4 زوارق يمنية اقتربت من الفرقاطة وأحد هذه الزوارق كان ملغماً وهو الذي اصطدم بالفرقاطة التي لم تُصب بل قضت على الزوارق وعلى من كان فيها، سيناريو محبو على طريقة الأفلام الهندية!
صدر أخيراً التقرير الكيميائي لقنبلة الأمونيا في حيفا، وعلقت يديعوت احرونوت التقرير خلص إلى أن إصابة صواريخ حزب الله لمستودعات التخزين أو لسفينة شحن الأمونيا واشتعال النيران بها سينتج عنها تدميرٌ يعادل حجم تدمير 5 قنابل نووية بمقياس هيروشيما ونجازاكي أرواحاً وبيئيَّاً!
إسرائيل تمر الآن بأسوأ حال يعبر عنه القلق الكبير الذي تحاول التورية عنه بالعجرفة الكذَّابة، الثابت الآن أنها قد فقدت الردع الذي تمتعت به أثناء حروب عصاباتها قبل الـ 1948، وتمتعت به بعد إقامة الكيان، مروراً بالهروب من جنوب لبنان ومن مستوطنات غزة، وصولاً لشللها التام في تحقيق إنجاز ما في حروبها التي حاولت فيها اجتياح جنوب لبنان وقطاع غزة! في أي حرب شاملة تشنها إسرائيل كردٍّ على استفزازات ستقوم بها المقاومات العربية فإن كافة الأرض المحتلة ستكون ساحة الحرب! والتلاحم يزداد الآن بين الشعوب العربية حول فلسطين بعد فشل كل محاولات إرغام الفلسطينيين على التوقيع على تصفية القضية وتسليم كافة الأرض للمغتصبين، ليس تفاؤلاً أكرر! بل استقراء لتراكم الانتصارات منذ أن ولَّى عصر الهزائم!
تردد قنوات الزفتوريال أن قوات سورية الديموقراطية قد زوَّدها التحالف الدولي بآليات مدرعة، وقوات سورية الديموقراطية تدَّعي أن الرئيس الأميركي ترامب وافق على تزويدهم بها، بالمقابل نفت وزارة الدفاع الأميركية التزويد هذا!
في حلقة من مسلسل صبيانية الرئاسة الأميركية الجديدة قامت الإدارة بدعوة مجلس الأمن لمناقشة تجربة إيران الصاروخية التي أجرتها إيران مؤخراً! مندوبة أميركا الجديدة في مجلس الأمن قالت بالفم الملآن بأن تجارب إيران الصاروخية مرفوضة! لا بأس فهي قد بدأت عملها منذ يومين ورأسها حامية، بهذه الدعوة العاجلة للمجلس أخذت أول صفعة والقيام أعظم!

لجنة من الضباط السوريين وصلوا أمس لمدينة عمان لمشاورات مع الجيش الأردني .. ناتج زيارة الملك عبدالله لموسكو ..
علم فلسطين ارتفع في مبنى الاتحاد التونسي العام للشغل خلال يوم انتخابات قيادته التنفيذية الجديدة ..
البيت الأبيض: القرار الرئاسي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس سيكون كافياً للالتزام به، لكنه سابق لأوانه! ..
تيران وصنافير مصريتان .. مصريتيهما تسقط مشروع ربط إسرائيل البحرين الأحمر بالأبيض بقناة إسرائيلية موازية ..
المنظمات الإنسانية الأممية والغربية التي كانت تتباكى على أهل أحياء حلب الشرقية لا وجود لها حتى الآن بعد أسابيع من تحريرها ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
صحيفة الإندبندنت البريطانية: حلم السعودية في الهيمنة العالمين العربي والإسلامي قد تبدد تماماً ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين .. ولا يزالون ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy