أيام الانتصارات .. الخميس 26/1/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش طريق نصرنا إلى فلسطين التاج

كنت قد عبَّرت في مقال أمس عن صمت إعلام العربان عن خبر سيطرة قوات الفار الشرعي على المخا ميناءً ومدينة بالجزم عن الانتصار كان وهمياً! فقد بثَّت قناة المسيرة اليمنية مشاهد مقاتلي أنصارالله يهتفون من على رصيف ميناء المخا! وزير خارجية الكويت صباح خالد الصباح وصل طهران حاملاً رسالة مجلس التهاون الخليجي للشيخ حسن روحاني رئيس الجمهورية خاصة بالنيَّة في الحوار الخاص بالتهدئة الإقليمية في الخليج! زيارة وزير خارجية الكويت كانت مخططة قبل تأكيد المسيرة لكذب الفار الشرعي الذي صرَّح بها قبل أيام قليلة، لكن الوزير قد وصل طهران وورقة اليمن أضعف كثيراً بعد فشل التحالف في المخا! المدهش أن قناة العربية-الحدث عادت قرب مغرب أمس لترديد كذبة سيطرة قوات الفار الشرعي على المخا! أما عن ورقة سورية التي كان من الممكن أن يحملها وزير خارجية الكويت نيابة عن السعودية فقد أتمت تلاشيها التام خاصة بعد بيان مؤتمر أستانا بضمانة روسيا-إيران-تركيا حيث خرجت السعودية من الحلبة بالضربة القاضية!
تعليق الرئيس الشيخ روحاني على زيارة وزير خارجية الكويت وعلى رسالة النوايا الحسنة الخليجية كان إيجابياً كالعادة ولم يفاجئنا! بينما لا ثقة أكنُّها في ميل السعودية نحو العقل! فقد استلمت مؤخراً سرباً جديداً من الإف15 المعدلة، فقد تحادث السعودية النفس بالاعتراف أن إفَّات 15، 16 لم تُخِفْ اليمنيين الذين تساندهم إيران فعسى أن تستطيع الإف15 المعدلة إخافة إيران!
تقرير الإسكوا -اختصار لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا- بعنوان "الظلم في العالم العربي" الذي أعده نخبة من الأكاديميين والباحثين العرب قد مُنع من التداول بين هيئات الأمم المتحدة وتم وضعه على الرف بدفع إسرائيلي ومساندة دولٍ عربية على رأسها السعودية والبحرين، فالتقرير قد توسع في توثيق الظلم الإسرائيلي للفلسطينيين والواقعين فعلياً تحت تمييز عنصري كبير تجاوز الحقوق والكرامة الإنسانية ليمتد إلى قتلهم وهدم بيوتهم وحرق زيتونهم وعزلهم عن أراضيهم وتقطيع أوصال مجتمعاتهم! كما خرج التقرير بأن الفقر في العالم العربي سببه الاستعمار الذي استنزف الثروات وقطَّع أوصال المجتمعات، بل وغذَّى وأثار الفتن الطائفية والعرقية والمذهبية متسبباً بتدمير المكتسبات!
وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرجي لافروف يدعو المعارضات السورية في موسكو للاجتماع لشرح دور اتفاق أستانا التمهيدي لاجتماع جنيف القادم والمقرر انعقاده الشهر القادم يوم 8/2/2017، الائتلاف السوري المعارض ومجلس إسطنبول نفيا تلقيها أية دعوة للحضور، وأظنُّهم لن يتلقوا أية دعوة، المدهش أنهما يعتبران روسيا قد غزت سوريا كعدو ورغم ذلك لا يستنكفون ولا يخشون الذهاب إلى أرض العدو في موسكو، هذه الشرذمة من السوريين تدَّعي الخشية من الذهاب إلى دمشق،
في مناطق سيطرة الجماعات المسلحة في سورية اندفعت جبهة فتح الشام "النصرة سابقاً" في تصفية الجماعات التي قد شاركت في أستانا تقتيلاً وتشريداً واستباحة للبيوت والأعراض، وشملت الحملة كذلك كل المجموعات التي تقع في دائرة الشك أنها ستدخل ضمن الاتفاق! أسامة أبو زيد متحدث جماعات أستانا وآخرين من قادة هذه المجموعات وجَّهوا اتهامات لاذعة لجبهة فتح الشام واتهموها بكل الجرائم التي وقعت في سورية والتسبب في إفشال الثورة!

البيت الأبيض: القرار الرئاسي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس سيكون كافياً للالتزام به، لكنه سابق لأوانه! ..
تيران وصنافير مصريتان .. بدماء المصريين ارتوت .. مصريتها تسقط مشروع ربط البحرين الأحمر بالأبيض ..
المنظمات الإنسانية الأممية والغربية التي كانت تتباكى على أهل أحياء حلب الشرقية لا وجود لها حتى الآن بعد أسابيع من تحريرها ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
صحيفة الإندبندنت البريطانية: حلم السعودية في الهيمنة العالمين العربي والإسلامي قد تبدد تماماً ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين .. ولا يزالون ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy