أيام الانتصارات .. الاثنين 23/1/2017

1
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش طريق نصرنا إلى فلسطين التاج

الرئيس الكازاخستاي سيفتتح أعمال مؤتمر آستانا السوري بكلمة منه عند الواحدة ظهراً بتوقيت آستانا! صقر وفد الحكومة السورية ورئيسه د. بشار الجعفري حدَّد ثلاثة أهداف لمؤتمر آستانا لاعتبار نجاحه في الوصول لها من عدمه في حالة الفشل في تحقيقها! وفد المعارضة الذي حضر إلى آستانا ما زال يتهم جيش النظام ومحالفيه بانتهاك الهدنة مشيراً إلى استمرار معارك استكمال سيطرة الجيش العربي السوري وحلفائه على عين الفيجة وعلى كامل وادي بردى، أما قنوات العربان المساكين فهم يزايدون على المعارضات السورية الحاضرة في آستانا بعرض مشاهد خرقا جيش النظام للهدنة في أماكن أخرى من سورية في أرياف حماة وإدلب وحلب ودرعا، كما تردد هذه القنوات اتهام المجموعات المسلحة لإيران والنظام بمنع روسيا من التصرف بحيادية! المدهش أن هذا الاتهام يناقض إصرار قنوات العربان على ترديد أن روسيا تأمر سوريا وإيران فتطاع! أيهما الصحيح إذن؟
من الواضح أن السعودية رفضت فتح مطار صنعاء للرحلات المدنية لفتح أبواب صنعاء للمبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد! كان الرد اليمني ميدانياً ومفاجئاً وصاعقاً باستيلاء جيش اليمن ولأنه الشعبية على 5 مواقع عسكرية هامة في جيزان والتي تقع بين حواضر سكانية! فقد نتج عن هذه المعركة سقوط عشرات من الجنود السعوديين بينهم ضباط كبار! كالعادة بعد كل هزيمة ثقيلة تقوم الطائرات السعودية بغارات شرسة تستهدف المدنيين اليمنيين! وكالعادة كذلك الادعاء بتحقيق انتصارات وهمية في مكان آخر والتي سرعان ما نفى جيش اليمن سيطرة التحالف على مركز الدفاع المديني في المخا،
المختصر أن ولد شيخ أحمد قد وصل ليل أمس إلى صنعاء! لا إعلان عن وقف غارات من عدمه لكني متأكد أن السعودية قد أعطت طائرة ولد شيخ أحمد الأمان أن تطير في أجواء اليمن وكذلك الهبوط في صنعاء، لعل دروس الفشل ترغم السعودية على المراجعة!
يبدو أن ولد شيخ أحمد عجز عن طلب نجدة صاحب مشروع كيري للحل السياسي اليمني والذي تاه وسط متظاهرين لا يعترفون برئيسهم الجديد المنتخب ضمن قواعد الديموقراطية الأميركية العتيدة، فيما عبَّروا عن رفضهم لهذا الرئيس ولهذه الديموقراطية، وراء جموع المتظاهرين وقفت منظمات مجتمع مدني كثيرة وكذلك معظم الإعلام الأميركي مؤيداً ومسانداً ومؤججاً لهذه التظاهرات، الغريب أن الذي يؤجج مظاهرات مضادة للنظام الديموقراطي الأميركي والتي تدفع باتجاه إسقاط الرئيس الأميركي المنتخب قد وقف بالمرصاد لتحركات الشارع المصري في 30/6/2013 والتي أسقطت محمد مرسي!
إرهابي مقهى كوستا شارع الحمراء البيروتي الشهير الداعشي حالياً ثبت أنه كان ضمن جماعة أحمد الأسير الصيداوية التي اشتبكت في الجيش اللبناني وقتلت من أفراده حيث أُصيب خلال هذه المعارك، هذا الإرهابي تمتع برعاية حريرية حانية شملت العلاج والتشغيل والحجب عن المساءلة!

رئاسة وزراء الكيان تعلن أن بنيامين نتنياهو قد تلقي دعوة من رئيس أميركا الجديد دونالد ترامب لزيارة واشنطن في شباط/فبراير القادم! وسبق أن صدر أمس عن البيت الأبيض أن موضوع نقل السفارة الأميركية قد دخل في مرحلة النقاش كمرحلة أولى! وهي ذاتها التي انطلق منها كل رئيس جديد لأميركا من الثلاثة الأواخر والتي عادة ما تنتهي للاشيء وذلك الجبال من العقبات القانونية والأخلاقية التي تجعل كل الرؤساء الذين وعدوا بنقل السفارة أثناء الحملة الانتخابية أن يبلع وعده ومن ثمَّ يستمر على قاعدة متوقعه من كل رؤساء أميركا تتمثل في ضمان أمن إسرائيل، كما جاء على العواجل تصريح ترامب بأن لا حل للقضية الفلسطينية إلا بالتفاوض المباشر بين الفلسطينيين والإسرائيليين!
وفي رأيي أن النشوة الإسرائيلية بانتخاب دونالد ترامب سرعان ما ستخبو ليس بسبب عدم وجود رغبة أميركية في مساعدة إسرائيل بل بسبب التراجع الأميركي للداخل، فعنوان "أميركا أولاً" الذي أقلق كثيرا حلف الناتو كان من الأجدر أن يُقلق إسرائيل كذلك، لكن حماقة يمين إسرائيل أغفلته عن الإدراك!

تيران وصنافير مصريتان .. بدماء المصريين ارتوت .. مصريتها تسقط مشروع ربط البحرين الأحمر بالأبيض ..
المنظمات الإنسانية الأممية والغربية التي كانت تتباكى على أهل أحياء حلب الشرقية لا وجود لها حتى الآن بعد أسابيع من تحريرها ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
صحيفة الإندبندنت البريطانية: حلم السعودية في الهيمنة العالمين العربي والإسلامي قد تبدد تماماً ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين .. ولا يزالون ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy