أيام الانتصارات .. الأربعاء 18/1/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش طريق نصرنا إلى فلسطين التاج

سيرأس وفد الدولة السورية لمؤتمر آستانا صقر الدبلوماسية السورية د. بشار الجعفري! مؤتمر آستانا يتعرض لتباينات في التوقعات بين فرقاء الضمان له، حقان فيدان رئيس مخابرات تركيا في طهران في زيارة مفاجأة! من المؤكد أن تعثر الجيش التركي على أبواب مدينة الباب السورية قد خفَّض من عنتريات السلطان الأزعر خلال اليومين السابقين فعادت تركيا إلى حجمها الحقيقي ضمن اتفاق موسكو للهدنة الشاملة المعقود بين روسيا وإيران وتركيا! وزيارة رأس المخابرات التركية جاء بعد بيان قيادة القوات الرديفة للجيش العربي السوري والذي أخذ لهجة التحذير لتركيا بأن قيادة القوات الرديفة الملتزمة بوقف إطلاق النار المُعلَن عن قيادة الجيش العربي السوري لاحظت التحشيدات التي تتم في إدلب بمعرفة ضباط أتراك وتوجيهاتهم وبأن هذه القوات على أتم استعداد للتعامل المباشر مع أي خرق للهدنة أو مخالفة لقواعد تثبيت الهدنة واستثناءاتها، قوات النصر المبين في سورية تخطت الخطوط الحمر التركية وحررت مدينة حلب بالكامل، وفي بيان القوات الرديفة ما يشير إلى تغيُّر صاحب القدرة على وضع الخطوط الحمر وعلى صيانتها!
طهران تعارض توجيه دعوة حضور آستانا لأميركا والتي دأبت على تعطيل أو عرقلة أي اتفاق سلام في سورية في مقابل رغبة روسية-تركية في إشراكها! ولعلي لا أبالغ بالقول أن إيران تصعِّد خطوات دفع قوات أميركا العسكرية بعيدا عن الإقليم تماماً، فوجودها المباشر خلال الأعوام الست السابقة قد جلب فقط الكوارث على المنطقة! ناهيك عن الصراعات الأميركية الداخلية التي نشبت بين الرئيس القادم والمؤسسات الأميركية!
موسكو أكَّدت على الطابع العسكري لاجتماعات آستانا وهو ذات ما أشرنا له في مقالات سابقة، كأن هذا التأكيد جاء للرد على محاولات الهيئة العليا للتفاوض فرض نفسها كممثل وحيد للمعارضة السورية، فمن المعروف أن المجموعات المسلحة التي ستوقع على اتفاق الهدنة ستوقع كذلك على خرائط مناطق تواجدها لكي يتم استبعادها من القصف الجوي سواء كان روسياً أو سورياً! كما سيكون لزاماً عليها طرد جبهة فتح الشام -النصرة سابقاً- وداعش وجماعات مسلحة لم توقع على اتفاق الهدنة من المناطق التي تدَّعي السيطرة عليها!
المعارضة السورية زادت همَّ تركيا هماً آخر حيث -وحسب ياسر الحريري- قدم وفد الهيئة العليا للتفاوض ملفاً بكل اختراقات النظام السوري -هكذا- وحلفائه للهدنة خاصة في وادي بردى! وادعى التقرير أن قوات النصر المبين قد استخدمت أسلحة محرمة في عمليات الوادي! وأظنُّ أن هذا الهم المتزايد وإخفاقات عملياتها داخل سورية والخلل الأمني المتصاعد داخل تركيا جعل تركيا تقرر النزول بمستوى التمثيل في آستانا إلى مستوى الفنيين والخبراء! بل وأظنُّ أن تركيا قد أرادت من هذا القرار رمي المعارضات السورية عن كتفيها المثقلين، كما ردَّت بضاعة السعودية الفاسدة لها!

تيران وصنافير مصريتان .. بدماء المصريين ارتوت! ..
المنظمات الإنسانية الأممية والغربية التي كانت تتباكى على أهل أحياء حلب الشرقية لا وجود لها حتى الآن بعد أسابيع من تحريرها ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
استطلاع أراء عدد من الإيرانيين تجاوز الألف بقليل كان كافياً لجيمس زغبي للتعبير الحقيقي عن رضا 85 مليون إيراني عن أداء حكومتهم من عدمه ..
صحيفة الإندبندنت البريطانية: حلم السعودية في الهيمنة العالمين العربي والإسلامي قد تبدد تماماً ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين .. ولا يزالون ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy