أيام الانتصارات .. الثلاثاء 17/1/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش طريق نصرنا إلى فلسطين التاج

محمد علوش كبير مفاوضي وفد الهيئة العليا للتفاوض نال موافقة بعض الفصائل المسلحة لرئاسة مجموعتهم لمؤتمر آستانا، وصرّح بأنه سيتعين بمستشارين قانونيين ينتمون للائتلاف السوري المعارض! ليس من المؤكد إن كان علوش قد أخذ الإطلاق من أسر الزفتوريال بقراءة نقدية أن أصبح الزفتوريال بلا زفتوريالات، أو أن يكون الزفتوريال قد قرر لفظ الهيئة العليا والائتلاف من فمه بعد أن غصَّت بهم المملكة وصار صعباً هضمهم فدفعت بهم لتركيا!
المذهل أن كافة الفصائل المسلحة في سورية نزل عليها سهم الله بحيث صار الحفاظ على الدم السوري هو سبب تواضعهم في الذهاب لمؤتمر آستانا! والمذهل أكثر أنهم باتوا هم المضحين بانتصارات ميدانية عديدة في حلب وحماة ووادي بردى! بل ووافقت على تأجيل النقاش السياسي لما بعد تثبيت الهدنة،
والمذهل كذلك أنهم ممتعصون من عدم معرفتهم لماذا مؤتمر آستانا؟ ولا أجندة النقاشات وهو استهبال كبير لأن آستانا ستفرز المجموعات التي ستتوقف عن محاربة الجيش العربي السوري وحلفائه ونقل وجهة حربهم باتجاه الإرهاب والذي سيكون تصنيفاً نهائياً لكل من لا يوقع على تغيير وجهة سلاحه! الأجندة معلنة وهي بند واحد يتمثل في محاربتهم للذين كانوا شركائهم في الإرهاب!
فيتالي نعومكن أكَّد لقناة العربية-الحدث في لقاء مع أحد إعلاميها أن الحديث عن شقاقات بين موسكو وطهران حديث لا معنى له، ومؤتمر آستانا هو نتاج تعاون ثلاثي وتوافق ثلاثي! قد تتوقف العربية-الحدث عن تريد أوهام الشقاق بين رفاق المنهج الواحد! وتتوقف عن لعب دور الوسواس الخناس!

تيران وصنافير مصريتان .. بدماء المصريين ارتوت! ..
المنظمات الإنسانية الأممية والغربية التي كانت تتباكى على أهل أحياء حلب الشرقية لا وجود لها حتى الآن بعد أسابيع من تحريرها ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
استطلاع أراء عدد من الإيرانيين تجاوز الألف بقليل كان كافياً لجيمس زغبي للتعبير الحقيقي عن رضا 85 مليون إيراني عن أداء حكومتهم من عدمه ..
صحيفة الإندبندنت البريطانية: حلم السعودية في الهيمنة العالمين العربي والإسلامي قد تبدد تماماً ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين .. ولا يزالون ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy