أيام الانتصارات .. الأحد 15/1/2017

2
0

نغفو على انتصار ونصحوا على انتصار .. لنفرش طريق نصرنا إلى فلسطين التاج

هكذا تصيغ قناة العربية-الحدث خبر بدء إصلاحات تجهيزات عين الفيجة: عادت الفرق الهندسية لاستكمال إصلاحات تجهيزات عين الفيجة بعد أن أحكمت قوات النظام السوري سيطرتها على بلدة بسيمة المشرفة على العين وتعهُّد مليشيات حزب الله بعدم قصف فريق الصيانة! هل يمكن لبناء الخبر بهذه الصيغة أن يقنع جمهورهم بأن المجموعات المسلحة لم تُهزم في وادي بردى كما هُزمت في أحياء شرق حلب؟ هذا ما تصبَّحت به صباح أمس!
ملفت للنظر أن يشترط الخارجون من الوادي والذاهبون إلى إدلب أن يكون لون حافلات نقلهم أبيض، وأن يصعدوا للحافلات بعد هبوط الظلام مع ابتعاد الإعلام عن ساحة تجمعهم وركوبهم الحافلات! بات في عميق وعي الإرهابيين أن ركوب الباص -الحافلة- ذي اللون الأخضر يعني الهزيمة المذلَّة! أما ركوب الباص الأبيض فلا يمثل هزيمتهم، بل هو إعادة تمركز وتحشيد! وزارة المصالحة أحضرت للنوادي حافلات بيضاء!
أخبارٌ مؤسفة جاءت من وادي بردى تفيد بأن المسلحين قد اغتالوا الوسيط اللواء متقاعد أحمد الغضبان، قوات النصر المبين جددت القتال مع المسلحين وأنباء عن وصولها لعين الخضر، على كل حال يجب القضاء على الإرهاب!
المعارضات السورية المجتمعة في أنقرة تخلت عن شرط وقف إطلاق النار الشامل في سورية لمشاركتها في مؤتمر آستانا، وبأنها قد قررت المشاركة! كان هذا أول خبر في نشرة أخبار سكاي نيوز عربية عصر يوم أمس! في تفاصيله أن تركيا ضغطت عليهم للموافقة بعد أن أكَّدت أن روسيا لن تدعو الهيئة العليا للتفاوض لآستانا، أما العربية-الحدث فلا زالت تردد تقرير الغارديان البريطانية عن وهم الخلاف الروسي-الإيراني! كما تردد أن الفصائل لا زالت تبحث اشتراكها في آستانا من عدمه! روسيا لن توجه دعوة ستتلقاها الإدارة الأميركية الذاهبة وستتدخرها للإدارة الآتية! أما الهيئة العليا للتفاوض فقد انتهت في الرياض إلى اعتبار أن الأهم هو مسار جنيف لكنها تدعم مؤتمر آستانا رغم استبعادها! تزامنت هذه الاجتماعات مع اجتماع في موسكو جمع مساعدي خارجية روسيا وإيران وتركيا للتحضير لآستانا! إذن إيران في الصورة، ولا خلاف روسي-إيراني، ولا إيران مستبعدة عن آستانا!
الصحفي عبدالباري عطوان أشار في مقال يوم أمس على صحيفته الإلكترونية إلى الشماتة بسورية التي قصفها الكيان الصهيوني، عطوان أشار إلى شماتة العواصم العربية المزرية بسورية، بينما اقتصر إزدرائي في مقال يوم أمس على عملاء الزفتوريال السوريين! توافق إزدرائي لنفوس مريضة!
قوات النصر المبين المكونة من الجيش العربي السوري وحلفاؤه تعلن عن عمليتها الكبرى لتطهير ريف حمص الشرقي منطلقة من مطار تيفور، الإنجازات رائعة! وكانت قوة حماية مدينة ديرالزور ومطارها قد صدَّت هجوماً داعشياً كبيراً مكبدة المهاجمين خسائر كبيرة!
استرداد قوات النصر المبين العراقية لجامعة الموصل شكَّل علامة فارقة على قرب استرداد كامل الجانب الأيسر من الموصل، وقد أشار هذا الاسترداد إلى انهيار كبير في صفوف الدواعش، فلم يكن غريباً أن يبدأ العراقيون بالاحتفال ليس فقط ببوادر القضاء على داعش ولكن الاحتفال بعودة اللُّحمة الوطنية العراقية بين كافة الطوائف والمذاهب والأعراق،
شبكة جاسوسية وتخريبية كبيرة كشفها أمن الجزائر مكونة من أفارقة كان مخططاً أن ينتشروا والتسبب في نشر القلاقل والفوضى، أحداث بجاية فتَّحت عيون الجزائريين على دور الموساد في محاولة إلحاق الجزائر بفوضى المظاهرات المغلفة بمطالب شعبية! دور الجزائر العروبي في محاربة إسرائيل جعلها هدفاً إسرائيلي منذ أواسط خمسينيات القرن الماضي! هناك دور للمفكر الفرنسي الصهيوني برنارد هنري ليفي قائد ثورات الحريق العربي!

المنظمات الإنسانية الأممية والغربية التي كانت تتباكى على أهل أحياء حلب الشرقية لا وجود لها حتى الآن بعد أسابيع من تحريرها ..
الفاتيكان يعتمد سفارة لفلسطين .. وتصاعد مخاوف إسرائيل من جبهة عالمية مناهضة لها كناتج مؤتمر باريس ..
استطلاع أراء عدد من الإيرانيين تجاوز الألف بقليل كان كافياً لجيمس زغبي للتعبير الحقيقي عن رضا 85 مليون إيراني عن أداء حكومتهم من عدمه ..
صحيفة الإندبندنت البريطانية: حلم السعودية في الهيمنة العالمين العربي والإسلامي قد تبدد تماماً ..
نتنياهو يهدد بإعادة النظر في تعامله مع الأمم المتحدة بعد قرار 2334 بوقف الاستيطان .. الأمم المتحدة هي من خلقت الكيان .. زواله يقترب ..
اجتماع آستانة السوري-السوري سيضم معارضة الداخل الذين تصالحوا مع الدولة وسلموا أسلحتهم لها .. لا مشاركة للمعارضات الخارجية ..
الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين .. ولا يزالون ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy