صباحكم جميل .. الأربعاء 21/12/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

ظهر أمس وبعد أقل من 24 ساعة على اعتماد قرار 2328 صرَّح الأمم المتحدة بأنها حصلت على موافقة الحكومة السورية على نقل 20 موظفاً إضافياً من العاملين في دمشق إلى مدينة حلب، سامنثا باور مندوبة أميركا والتي ثمنها الداعشي 40 دولاراً دخلت مع د. بشار الجعفري في جدل بإصرارها على أن قرار 2328 نص على مراقبين جدد -عادة رجال مخابرات- مقابل قوله أن المعني تكليف موظفي أمميين موجودين في سورية!
الاجتماع الثلاثي في موسكو وكما رجَّحنا شارك فيه وزراء الدفاع كذلك، وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو قال: لقد أنجزنا في حلبة ما عجزت أميركا عن القيام به وهو الفصل بين المعارضة المعتدلة وجبهة النصرة، ووزير الدفاع التركي فكري ايشيق أقر بالنجاح العسكري لتحرير حلب، الخط الرئيسي العام للاتفاق الذي خرج عن اللقاء يتلخص في تأييد الثلاثة لوقف إطلاق نار موسع في سورية،
المؤتمر الصحفي المشترك لوزراء الخارجية الثلاثة يظهر جلياً أن تركيا لم تتخلَّ عن نهجها المعادي لسورية تماما! وكان من الواضح أنها مرغمة على السير ضمن خارطة طريق إنهاء الأزمة السورية والتي تقوم بصياغتها الآن موسكو -ضمنياً بالتشاور مع إيران وسورية، الخارطة تفصِّلُ ما توافق على خطوطه العريضة ثلاثي الخارجية وثلاثي الدفاع! وزير الدفاع التركي لم يكن مراوغاً في تصريحاته الإيجابية، على العكس كان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو -بحماقة ومراوغة كالعادة- مجبراً وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف للتعقيب على تصريحاته المضطربة بالتأكيد على ما تم الاتفاق عليه داخل قاعة اجتماعاتهم! وكذلك على ثبات الخطوط الحمر على حالها خاصة حد توغل القوات التركية في سورية، في برنامج "بانوراما اليوم" على قناة المنار تناولت المحاورة المرموقة واللماحة منار الصبَّاغ ذات الفكرة التي تشكك بموقف تركيا والتي عبَّر عنها كافة ضيوفها! الموقف المؤكد هو ما صدر عن الرئيس فلاديمير بوتين وكذلك ما صدر عن وزير الدفاع سيرجي شويغو وكذلك ما أكد عليه وزير الخارجية سيرجي لافروف بأن الحرب على الإرهاب مستمرة حتى تطهير آخر شبر في سورية من الإرهاب، والتأكيد على وحدة الأراضي السورية! مسائية قناة الميادين تناولت موضوع التشكيك بالالتزام التركي في الحرب على الإرهاب! وكذلك التشكيك باستدارة تركية بعيداً عن السيد الأمريكي ولا عن السيد ناتو!
إنجاز انتصار حلب تمَّ في ذات الموقف العدائي التركي، فرغم لغط البعض عن عجز سورية وحلفائها عن منع التوغل التركي داخل الجغرافية السورية، وهؤلاء إما تعاموا بقصد أو بجل عن حقيقة هامة أن محور سورية وحلفاءها قد أوقفوا الاندفاعة التركية، بل وأرغموها على لحس كل خططها وتوقفت على أطراف الباب تتلقى ضربات غضب الفرات! ناهيك عن تدهور الحال الأمني وخاصة فيما انعكس على إغلاق البعثات الدبلوماسية في أنقرة بعد حادث اغتيال السفير الروسي على يد رجل أمن تركي من قوة حماية البعثات الدبلوماسية!
الكرك ولليوم الثاني مصدر قلق أمني للأردن ازداد وقعه عالياً خاصة مع ارتفاع الخسائر البشرية التي تعرَّضت لها قواه الأمنية، كان واضحاً جسامة القصور الاستخباراتي في العجز عن استشعار وجود هذه المجموعة طوال فترة مكنتها من دراسة أهدافها وتخطيط مهاجمتها والنيل منها!
ولعمَّان الأردن ذهب المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد للإعداد لوقف حرب اليمن، ولد شيخ أحمد حدد أجندة الزيارة بتكوين قوة مراقبة وقف إطلاق النار نافياً أي مناقشات سياسية بخصوص الحل اليمني! ولد شيخ أحمد يراوح مكانه طالما السعودي يأمل في إنجاز ما سواء داخل اليمن أو على حدوده علما بأنه فشل في الأمرين، وتتوقف الحرب عندما يقتنع بأنه انهزم كما حدث عام 2010 وكان وقتها يقاتل أنصارالله فقط!

سلسلة وثائقيات المنار "زمان ورجال" عرضت وثائقية عن الجنرال الذهبي الشهيد عبدالمنعم رياض ..
لوفيجارو: فرانسوا فيون مرشح يمين الوسط رفض لقاء ولي ولي عهد السعودية محمد بن سلمان الذي يزور باريس ..
يرحم الله المقاوم المهندس العربي التونسي خبير الطيران بدون طيار الشهيد محمد الزواري قائد مشروع أبابيل ..
الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني: من الغريب أن تقلق بعض الدول العربية على مصير الإرهابيين وليس على ضحايا الإرهابيين ..
الأسد في تهنئته بانتصار حلب: الزمن يتحول إلى تاريخ عندما تُقرر الأحداث الكبرى أن تحول الزمن إلى تاريخ ..
الاتهام بتدخل روسي بانتخابات الرئاسة الأميركية يعود بأميركا إلى نظرية المؤامرة التي أقنعت عربان المثقفين العرب بعدم وجودها ..
الفايننشيال تايمز قالت أن عام 2016 كان عام شؤم على السعودية، كان مملوءً بالفشل العسكري .. والتفليس أفقدها قوتها الناعمة ..
دونالد ترامب الرئيس الأميركي المنتخب هو شخصية العام طبقاً للتقليد العريق لمجلة تايم الأميركية .. انقلاب إعلاميين ..
الملاجئ في كيان العدو تستوعب 2 مليون إسرائيلي فقط في حالة قيام حرب كبرى وشاملة .. يضحي الكيان بـ 2 مليون ..
الأزعر أردوغان: عملية درع الفرات لا تستهدف أي بلدٍ .. ولا تستهدف أي شخص .. في تراجع واضح ونهائي للأزعر ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy