صباحكم جميل .. الثلاثاء 13/12/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

تقديراتنا لجدوى اجتماعات جنيف العسكرية الفنية والذي عرضناه في مقال سابق يتجه ليكون واقعاً، فقد انبثق صباح أمس على تطهير كامل الشيخ سعيد والذي سيخنق من تبقى من الإرهابيين في أقل من 5 كيلومترات مربعة، ما أجزم به هو أن المساحة المتبقية تضم عائلات من تبقى على قيد الحياة من المسلحين، قد يتعلق السؤال عن معنى إصرار أميركا على استمرار مباحثات جنيف! وما أقرأه هو أن تُخفض أميركا من طلباتها بداية بإسقاط أوهام المعارضة السورية بالإدارة المحلية إسقاطاً تاماً أي التضحية التامة بالمعارضات، لكن محاولات أميركا في التغطية على شخصيات المسلحين الأجانب ستبقى في طلباتها حيث سيتم ترتيب قائمة من تصر على إخراجهم حسب جنسيات المسلحين! وسنرى إسقاط جنسيات ذيل القائمة صعوداً مع اعتقادي أنها ستنتهي لعزل الغربيين في قائمة من ستحتجزهم السلطات السورية لتسوية دبلوماسية تتم لاحقاً! قد أرى من يتفق مع هذا الاستقراء مع اتضاح المشهد!
مشهد تدمر بعد عودة داعش للسيطرة عليها بالنسبة لي لم يختلف كثيراً عن مشهد سيطرة الإرهاب على بعض أحياء حلب قبل أربع سنوات ولا عن مشهد عودة سيطرة المسلحين على مجمع الكليات العسكرية في محاولة فك حصار أحياء حلب الشرقية! هناك فوارق بين المشهدين كفوارق الكثافة السكانية والموقع الجغرافي والوزن الاقتصادي والوزن الاستراتيجي وما شابه، لكن الأهم في رأيي يتمثل بفارق الصورة العسكرية العملانية بين تدمر وحلب! فتدمر معزولة ومحاصرة بصحراء مكشوفة بإمكانية حصارها وقطع الإمداد الثقيل بالاستطلاع الجوي والفضائي والقصف الجوي، ولا يتطلب حصارها كثافة قوات تتمركز في نقاط متقاربة كما هو حال حلب والتي يسهل كسر حصارها بأنفاق قصيرة قد لا يزيد طولها عن بضع عشرات الأمتار لتتواصل مع أحياء مجاورة! ومشهد تدمر الحالي تمثل في خروج وحدات الدفاع الشعبي والجيش للخارج المدينة وتمركزها عل الأطراف للحفاظ على اتصالها بخطوط الإمداد من ناحية ومنع محاصرتها من ناحية أخرى، وما أراه أن مشاغلة الدواعش المستمرة ستحدُّ من قدرة الدواعش على التحصين، وما أراه كذلك أن الجيش العربي السوري وحلفاءه يحشدون حول تدمر وهو ما يدل على أن معركة تدمر ستبدأ خلال أيام! وسأستنتج بثقة كبيرة أن قوات النصر المبين التي اخترقت ودمَّرت تحصينات حلب القديمة سواء كانت الطبيعية أو المستحدثة خلال أيام ما تعدت الشهر ستكون قادرة على استرداد تدمر الغير محصنة خلال يوم أو يومين فقط! استفضت بهذا لكي أرد على من يرى عودة داعش لتدمر بأنه إخفاق كبير! رياض حجاب الذي هرب كالجرذ قال في باريس أن جيش سورية قد هرب من تدمر كالجرذان أمام الدواعش، كل من تجرأ بكلام كالح كوجهه على سورية وجيشها وأسدها سيذهب إلى مزبلة التاريخ!
متحدث البنتاجون قال أن أميركا لا تملك ما يثبت سقوط تدمر في يد الدواعش رغم أن سورية قد أعلنت عن إعادة نشر قواتها حول تدمر! قد يكون هذا الإعلان كرد غير مباشر على الاتهامات الروسية بدور أميركي في تحريك الدواعش لمهاجمة تدمر!
الثامنة والنصف من ليل أمس مع تواتر أنباء قرب إعلان تطهير كامل حلب من الإرهاب، وانتظر الإعلان الرسمي، الساعة التاسعة مساء أمس والحلبيون مع محافظ حلب في شوارع حلب ينتظرون الإعلان الرسمي عن انتهاء معارك حلب في بث مباشر على الهواء على الفضائية السورية وقناة الإخبارية السورية! مواكب السيارات تجوب شوارع حلب! بدوت وكأني أكتب مقالي معهم على الهواء مباشرة!
انتقلت لقنوات محور السعودية، العربية-الحدث وسكاي نيوز عربية بولولة ونواح يبثُّون أخباراً مختلفة عن وضع المسلحين، وعدد الأحياء الصامدة، وعدد المدنيين الذين ما زالوا محاصرين، مراسل العربية-الحدث قال 80 ألفاً، أما مراسل سكاي فكان أكثر كرماً فأفاد بأن العدد هو 180 ألفاً، والقناتان اتفقتا على بث خبر قيام المليشيات الشيعية بقتل مئات من مدنيي الأحياء التي دخلوها لكنهما أيضاً اختلفا في العدد! ...... والقافلة تسير!
المشترك الآخر بين القناتين كان في استضافة شخصيات من المعارضات أو المراسلين وكلهم يستجدون وقف إطلاق النار، فات القطار!

السيد عبدالملك الحوثي يقول للسعودية: استمرارك في العدوان على اليمن لن يزيدك إلا خسراناً .. قصف ساحة السبعين علامة نصر اليمن ..
السي آي إي تقول بأن لديها وثائق تثبت تدخل روسي بانتخابات الرئاسة الأميركية .. والـ إف بي آي تكذبها ..
الفايننشيال تايمز قالت أن عام 2016 كان عام شؤم على السعودية، كان مملوءً بالفشل العسكري .. والتفليس أفقدها قوتها الناعمة ..
دونالد ترامب الرئيس الأميركي المنتخب هو شخصية العام طبقاً للتقليد العريق لمجلة تايم الأميركية .. انقلاب إعلاميين ..
الملاجئ في كيان العدو تستوعب 2 مليون إسرائيلي فقط في حالة قيام حرب كبرى وشاملة .. يضحي الكيان بـ 2 مليون ..
بلسان الأزعر أردوغان: عملية درع الفرات لا تستهدف أي بلدٍ .. ولا تستهدف أي شخص .. تراجع واضح ونهائي للأزعر ..
لن تصمت مآذن القدس .. أسطح بيوت القدس صارت مآذن بصدح منها الله أكبر من أفواه مسلمي شريعتي عيسى ومحمد ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy