صباحكم جميل .. الأحد 11/12/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

ليس من الصدفة أن تتحرك أميركا وأدوات أميركا من دواعش وقواعد وعثماني بتزامن مع تطورات تطهير نينوى وشرق حلب! في الميدان العسكري رفع رئاسة أميركا الذاهبة قرار حظر التسليح عن المعتدلين الذين لا ينفصلون عن النصرة في سورية، وقصف خطأ في على القوات العراقية التي تعمل على محور شرق الموصل، وتفجيرات في مصر، ونشاط عثماني على مدينة الباب، ونشاطا إرهابي في ليبيا ونيجيريا، وهجمة الدواعش على تدمر، وفي الميدان السياسي تحرشات في مجلس الأمن ثم الجمعية العامة للأمم المتحدة! لن ينجحوا في الربع ساعة الأخير فيما فشلوا به طوال ما يقرب من 6 سنوات!
أوقف الجيش العربي السوري وحلفاؤه عملياتهم في شرق حلب مؤقتاً منذ صباح أمس لإتاحة الفرصة لخروج كبير للحلبيين الذين عانوا منع الإرهابيين، ومنذ صباح أمس تنقل قنوات التلفزة في محور المقاومة بالإضافة لقناة روسيا اليوم الحركة الكبيرة للحلبيين عند دوار الصاخور بوجوههم النَّضِرة والمشرقة، منهم الخارج من أحياء لا تزال تحت سيطرة الإرهاب، ومنهم من يعود للاطمئنان على حالة بيوتهم في أحياء حلب المحررة لكي يعود له بعد نزوح قارب الـ 4 سنوات! ومنذ صباح أمس جاءت الأخبار بعمليات عسكرية يقوم بها الجيش العربي السوري وحلفاؤه لتطهير مساحات أكبر في محافظة درعا! وأكَّدت قيادة حميميم الروسية تسليم مئات من مسلحي شرق حلب للجيش السوري ولا يزال عشرات آخرون منهم يسلمون أنفسهم وأسلحتهم لجيش بلدهم! من المتوقع أن تستمر عمليات الجيش العربي السوري وحلفائه بعد إتمام خروج المدنيين،
بدأت لقاءات جنيف بين العسكريين والخبراء الروس والأميركان لمناقشة خطة إخراج المسلحين من أحياء حلب الشرقية والتي لم يبق منها إلا أقل القليل! المدهش أن أميركا وخلفها جوقة الغرب والأدوات من عربان وعثمانيين لا زالوا في وهم بقاء أحياء شرقية كما كانت عليه قبل عشرة أيام من الآن، فلا يريدون التصديق بأن ما يناقشون الآن هو 5% مما في خيالهم، وعند انتهاء طباعة القرارات يكون الحال عند 0%! هذا ينطبق على اجتماع باريس لأصدقاء -أعداء- سورية العشرة! فبجانب عصابة دول أميركا وأوروبا يجلس مندوبو السعودية وقطر وتركيا! بحثت بين مجتمعي باريس عن الصبي العجيب عادل الجبير ولم أجده! كما غاب عن اجتماع باريس دولتا مصر والأردن حيث أن مانعهما كان خيراً فلا عزاء للهزيمة!
وزير خارجية تركيا وعند دخوله قاعة اللقاء صرَّح بأنه لا يتوقع شيئاً من هذا الاجتماع الذين سيناقشون ما تفرضه عليهم الحكومة السورية، وأضاف بأن على المسلحين إن يتفاوضوا على الخروج وإلا فسوف يُقتَلون إما في مواقعهم الحالية أو أثناء هروبهم، وزير خارجية قطر وبعد اللقاء تحدَّث عن وحدة سياسية وعسكرية بين فصائل المسلحين المحاصرين! وأن المجتمعين اتفقوا على العودة للمفاوضات دون شروط مسبقة، أما كيري فقد وجه المسلحين للتفاوض مع الجيش السوري للخروج بشروطه ويناشد روسيا تأمين سلامة الخارجين!
المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا لا يقبل من المسلحين المحاصرين في الـ 5% من أحياء حلب الشرقية إلا أنه قلق على احتجاز الجيش السوري للشباب من المدنيين، ويزيد من قلقه أنه لا يعرف مصير هؤلاء الشبان! وبالنسبة لصاحب القلب الإنساني دي مستورا فان الفوعة وكفريا المحاصرتين بالإرهابيين من جبهة النصرة ومتفرعاتها منذ ما يقرب من 3 سنوات فهما تقعان في المريخ وليس في سورية!

مجلس النوَّاب اليمني يمنح تقته لحكومة الإنقاذ التي يرأسها عبدالعزيز بن حبتور والتي تضم كافة القوى السياسية في اليمن! مبروك لليمن الذي لم ينتظر الحمقى أن يصبحوا حكماء بعد تزويدهم بمستشارين أمريكان وبريطانيين وبطائرات إف 16 وأبرامز وبرادلي وتغطية سياسية وإعلامية عالمية على الجرائم والحماقات! ومبروك على الاتفاق على تفعيل مجلس النواب وعلى البدء في مسار إقرار الدستور الموحد ثم إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية،
حكومة الإنقاذ اليمنية ستجد صعوبات مؤكدة في اكتساب الشرعية الدولية لكن المؤكد أن دول العالم شيئاً فشيئاً ترضخ لواقع الميدان، وميدان اليمن شاهد على عجز التحالف السعودي حتى عن تأمين عدن العاصمة المؤقتة لتمكين حكومة الفار الشرعي من البقاء داخل جغرافيا اليمن، فالوضع الأمني المختل في عدن فرض على الفار الشرعي وحكومته البقاء في الرياض،

دونالد ترامب الرئيس الأميركي المنتخب هو شخصية العام طبقاً للتقليد العريق لمجلة تايم الأميركية .. انقلاب إعلاميين ..
البنك المركزي المصري وقع مع الصين على اتفاقية تبادل عملات بقيمة 18 مليار يوان .. وروسيا أتوم تمول محطة توليد الكهرباء النووية ..
الملاجئ في كيان العدو تستوعب 2 مليون إسرائيلي فقط في حالة قيام حرب كبرى وشاملة .. يضحي الكيان بـ 2 مليون ..
بلسان الأزعر أردوغان: عملية درع الفرات لا تستهدف أي بلدٍ .. ولا تستهدف أي شخص .. تراجع واضح ونهائي للأزعر ..
لن تصمت مآذن القدس .. أسطح بيوت القدس صارت مآذن بصدح منها الله أكبر من أفواه مسلمي شريعتي عيسى ومحمد ..
اليمن ينتصر .. وسيلحق بسورية والعراق ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy