صباحكم جميل .. الخميس 8/12/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا التي تحضر قمة الخليج الـ 37 قلقة -كالسعودية- من ممارسات إيران على استقرار دول منطقة الخليج، ماي قالت إن أمن الخليج من أمن بريطانيا! بريطانيا تحل محل أميركا في الخليج! وأمس أُختِتمَت القمة الخليجية على وقع إتمام تطهير حلب القديمة من المسلحين على يد قوات النصر المبين المكون من رجال الله الذين صدق وعد الله بهم ولهم، مبروك حلب وأهل حلب، مبروك سورية والأسد ورجاله الميامين!
بيان مجلس التهاون الذي استقوى بتيريزا ماي طالب إيران بعلاقات حسن جوار وعدم تدخل طبقاً للقوانين الدولية تماماً كما تتصرف السعودية بتوجهات مفروضة عليهم بحماقة القوة رغم أن شعب اليمن الفقير قد أثبت أنَّ قوتها طلب أجوف! وفي البيان تدعيم العمل المشترك على ذات الأساس بعد استبعاد فكرة اتحاد دُفِعَت البحرين -مقر المؤتمر- لطرحها للنقاش العام بين مثقفي دول الخليج فلم تلاقِ إلا البحرين للسير بها!
د. يحي حرب الصحفي اللندني وضع عنواناً لقمة البحرين الخليجية يلخصها بشكل مدهش، إنها "قمة الخوف"، وأضاف أن هذه الدول تعودت على استجداء الحماية ولا ترى في نفسها أية استطاعة للاعتماد على نفسها، وشرح بأن فكرة الاتحاد جيدة لكن أن تُعرض مفرغة من أية نظرة متسقة استراتيجياً أودى بها إلى الانطواء، السعودية قائد بحكم الحجم لمجلس التهاون لكنه كان الأحمق الذي دمَّر ليس فقط اقتصاده واقتصاد باقي دول الخليج بل ودمَّر احتياطيات أجيال من الخليجيين في حروب مجرمة ومدمرة!
في مقال بيتر غالبريث في عدد الثلاثاء 6/12/2016 لصحيفة نيويورك تايمز حاول الإجابة على سؤال "كيف انتهت حرب سورية؟" فقال: انتهت الحرب الأهلية في سورية! فأصبح الوقت مناسباً لوقف القتال! واستطرد الكاتب بالقول أن حكومة الرئيس بشار الأسد قد بات على وشك السيطرة على مدينة حلب بمساعدة من روسيا وإيران وميليشيات شيعية وحزب الله! مدهش عدم إلحاق الكاتب كلمة "الشيعي" تالياً لإسم الحزب! ولست بصدد ترجمة باقي المقال الذي ليس فقط يَشِي بمدى تفاجؤ الكاتب بقدرات قوات النصر المبين المكونة من الجيش العربي السوري وحلفائه بل لأنه يردد أسطوانات البراميل المتفجرة وشكوك الكيماوي المشروخة كجرائم حرب تحاول سامنثا باور مندوبة أميركا في مجلس الأمن توثيقها ضد الرئيس الأسد، المدهش أن سامنثا باور وهي التي لا يتجاوز ثمنها الـ 40$ عند الإرهابيين كانت قد بدأت بوصف الأسطوانة المشروخة على حقيقة تكرار نفس الكلمات!
الخارجية الأميركية صرحت بعدم جدوى الاجتماعات حالياً مع الروس، أي بعد سقوط حلب القديمة! على محور آخر؛ دعت 6 دول غربية بينها أميركا إي وقفٍ فوري لإطلاق النار في حلب! لكن في هامبورج كان اللقاء بين جون كيري وسيرجي لافروف كما كان قد صرَّح جون كيري بعد لقاء روما، أما عن أجندة اللقاء فقد كانت خطة إبداعية لإخراج أحياء وجرحى المسلحين من مدينة حلب! استبق رئيس فرنسا العلة فرنسا فرانسوا أولاند لقاء هامبورج باتهام روسيا بتركيزها على الحل العسكري! كما أُوحي لإرهابيي ما تبقى من شرق حلب الطلب من الأمم المتحدة حاجتها لإخراج 500 جريح بإشراف الأمم المتحدة! وعلى هذا الطلب تتحرك الأمم المتحدة على استحياء بعد إفشالها خطط إخراجهم طوال أكثر من شهر قبل بدء عملية تطهير حلب!
العراق يكرر موقف الرفض القاطع لوجود قواعد أجنبية في العراق! ومن ضمنها رفض قاطع لاقتراح البنتاجون أو لاقتراح آشتون كارتر بالإبقاء على الأميركان المشاركين في مسرحية التحالف الدولي بقيادة أميركا بعنوان " محاربة داعش"! لو توهم آشتون كارتر غي هذا الموقف -مجرد توهم- فهو الساذج الثابت على ما وصفته به بعد فترة قصيرة من استلامه لمنصب سكرتير الدفاع الأميركي صرَّح خلالها بتصريحات لا توحي بأنه يليق بموقع وزير دفاع!
آشتون كارتر يتابع إنجازات القوات العراقية المشتركة وبدون مشاركة فعلية لطيران التحالف سواء بالتغطية أو بالتمهيد الناري لاقتحام برِّي لجغرافيا تسيطر عليها داعش! كما لا أظن أن آشتون كارتر غافل عن قدرات وإنجازات الجيش العربي السوري وحلفائه ومن حلفائه من هزم إسرائيل وكذلك من أرغم المارينز الأميركي على الانسحاب من بيروت منكسراً وغارقاً في دماء أكثر من 200 قتيل!

جون كيري يحمل المسلحين في أحياء حلب الشرقية مسؤولية هزيمتهم .. بدأت مرحلة ما بعد حلب ..
دونالد ترامب الرئيس الأميركي المنتخب هو شخصية العام طبقاً للتقليد العريق لمجلة تايم الأميركية .. انقلاب إعلاميين ..
البنك المركزي المصري وقع مع الصين على اتفاقية تبادل عملات بقيمة 18 مليار يوان .. وروسيا أتوم تمول محطة توليد الكهرباء النووية ..
الملاجئ في كيان العدو تستوعب 2 مليون إسرائيلي فقط في حالة قيام حرب كبرى وشاملة .. يضحي الكيان بـ 2 مليون ..
بلسان الأزعر أردوغان: عملية درع الفرات لا تستهدف أي بلدٍ .. ولا تستهدف أي شخص .. تراجع واضح ونهائي للأزعر ..
لن تصمت مآذن القدس .. أسطح بيوت القدس صارت مآذن بصدح منها الله أكبر من أفواه مسلمي شريعتي عيسى ومحمد ..
اليمن ينتصر .. وسيلحق بسورية والعراق ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy