صباحكم جميل .. السبت 3/12/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

قطعان الحرية والديموقراطية المدعومة من مهلهلة عمرو موسى العربية والناتو والبنتاجون وقوميين عرب جدد على شاكلة محمود جبريل وعزمي بشارة قد قضت على الدكتاتورية القذافية في ليبيا وحولتها بعدئذٍ إلى واحة حرية وديموقراطية في الشمال الإفريقي، هذه القطعان تقاتل فيما بينها داخل العاصمة الليبية طرابلس بالسلاح الثقيل! لا أحد يعلم سبب الانفجار إن كان لتقاسم النفوذ أو للانتقام من بعضهما البعض! هذه القطعان هي التي كلفها الغرب لتثبيت عصابة المجلس الرئاسي الليبي ورئيسه فايز السراج! وهذه القطعان هي النواة التي اختارها الغرب وممثل الأمم المتحدة المخلص لبناء الجيش الليبي! وهذه القطعان منوط بها من قبل الغرب إعاقة أو تبديد إعادة تجميع الجيش الليبي الذي تشتت بغارات وغزو الناتو! يا مجرمي العالم اتحدوا بقيادة الناتو!
الدنمارك تسحب طائراتها المشاركة في عمليات التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب بقيادة أميركا في سورية والعراق بعد إقرار البنتاجون أن طائرات التحالف قد قصفت مواقع الجيش السوري على جبل الثردة! هذا القصف الخطأ لم تقم به طائرات أميركية بل قامت به طائرات دول أخرى من بينها الدنمارك وبريطانيا وأستراليا، وأظن أن طائرات كندا قد شاركت، وبالصدفة البحتة كانت جحافل داعش تجهز للهجوم على هذا الموقع السوري واستطاعت السيطرة عليه بعد فشل داعش اقتحامه طوال ما يقرب الثلاث سنوات! قناة العربية-الحدث أرجعت أمر السحب لقصف خطأ قامت به طائرات الدنمارك! المذنب هو غرفة العمليات التي زودت الطائرات بإحداثيات أهدافها وبتوقيت القصف! القيادة الأميركية لغرفة العمليات براءة كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب!

وزارة الدفاع الروسية تتساءل عن المساعدات الإنسانية التي أعدتها الأمم المتحدة لأحياء حلب الشرقية كما جاء على لسان يان إيجلاند؟ منذ يومين أُعلَن الجيش العربي السوري وقيادة القوات الروسية في حميميم أن ممر الكاستيللو آمن لمرور المساعدات الإنسانية بالتنسيق مع الحكومة السورية! ثبت أن المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا ومساعده للمساعدات الإنسانية يتباكون هوليوودياً على المدنيين لإنقاذ الإرهابيين المحاصرين في حلب!
وزير خارجية أميركا الذاهب جون كيري صرَّح بعد لقائه وزير خارجية الاتحاد الروسي الأصيل الباقي سيرجي لافروف بأنهما سيعودان للقاء في هامبورغ الأسبوع القادم لبحث وقف إطلاق النار في حلب! وقد أكَّد كيري على استمرار اللقاءات الروسية-الأميركية لتحقيق الحل السياسي في سورية حالياً ومستقبلاً، بعد أسبوعٍ يخلقُ الله ما لا تعلمون! ويخلق ما لا تعلمون كذلك بعد استلام سكرتير خارجية جديد للمنتخب دونالد ترامب! المعارضات السورية طوال أمس الجمعة اعترفت بلقاءات هامشية تعقدها مع مسؤولين روس بشأن انسحاب النصرة مما تبقى من أحياء تحت سيطرة المسلحين، والمعارضات السورية تطلب بالمقابل شيئاً غير مقبول، هذا الغير مقبول الآن هو ذاته ما رُفض بصوته عالٍ عندما عرضه دي مستورا في زيارته المفاجئة الأخيرة لدمشق والتي قد تكون الأخيرة فعلاً! فما يتحقق بدون الأمم المتحدة من مصالحات تؤكد يوماً بعد يوم أن الأمم المتحدة بموظفين كالحاليين هم عائق حقيقي أمام تقدُّم الحل السوري-السوري كما تنص عليه قرارات الأمم المتحدة! وهو ذات الاستنتاج الذي يدور كذلك على ألسنة أهل البلد في اليمن وليبيا والذين يعانون من فساد من تفرضهم دول ما على شعبي اليمن وليبيا باستغلال مظلة الأمم المتحدة والتي تضم موظفين إما ضعفاء أو الأغلب من أسوأ الفسدة!

مجلس الشيوخ الأميركي صادق على تمديد صلاحية قانون العقوبات على إيران لمدة 10 سنوات أخرى الذي سبق وأن أقرَّه مجلس النواب الأسبوع الفائت! هذا التمديد يتناقض مع الاتفاق النووي الإيراني! يقول المتحدثون الأميركيون بأن هذا القانون عبارة عن سلاح في يد رؤساء أميركا يتيح لهم سرعة التحرك في حالة مخالفة إيران للاتفاق! وعلى ذلك فإن الرئيس الذاهب باراك أوباما سيوقع عليه على الأغلب!
ولو كان القانون على هذا الشكل وذهب للتعليب فماذا يمنع البرلمان الإيراني لاستصدار قانون مضاد ويتم تعليبه فيكون جاهزاً للتطبيق بمجرد فتح العلبة أمام أن يفتح الأميركيون علبتهم، هناك أمران نشير لهما؛ الأول أن قدرة أميركا على انفرادية التحرك ستضمحل مستقبلاً، والثاني أن الرد الإيراني سيكون أقوى ردعاً وكوريا الشمالية أقوى مثال على ما أعني!

الفصائل المسلحة في شرق حلب تحل نفسها وتتحد في جيش الشام .. حركة أحرار الشام تغير قيادتها وتسلمها للتيار الإخواني .. أسماء سميتموها ..
بلسان الأزعر أردوغان: عملية درع الفرات لا تستهدف أي بلدٍ .. ولا تستهدف أي شخص .. تراجع واضح للأزعر ..
دول الخليج المفلسة تحاول إقصاء سلطنة عمان من المنظومة الخليجية .. الإفلاس ليس مالياً فقط ..
لن تصمت مآذن القدس .. أسطح بيوت القدس صارت مآذن بصدح منها الله أكبر من أفواه مسلمي شريعتي عيسى ومحمد ..
اليمن ينتصر .. وسيلحق بسورية والعراق ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy