صباحكم جميل .. الاثنين 28/11/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

تزايدت أعداد المدنيين المنتقلين من أحياء حلب الشرقية الواقعة تحت سيطرة المسلحين الإرهابيين إلى مناطق سيطرة الدولة السورية في حلب، وكلما ضعف المسلحون كلما تصاعدت جرأة المدنيين على تحدّيهم واتسع طول التماس مع الجيش العربي السوري وحلفائه والذي يزيد المخارج المحتملة والآمنة، قنوات محور الدول المعادية لسورية بثَّت نقلاً عن المرصد السوري المعارض في لندن نبأ لفرار أكثر من 400 مدنياً من حيي الحيدري والشعار، مراسل قناة الميادين قال أن العدد الذي خرج ليلة السبت كان أقل 200، وبثَّت قناة الميادين ظهر أمس مشاهد حية لسيارات الجيش التي تعود من خطوط التماس حاملة أعداداً من الفارين من حلب الشرقية لتوصيلهم للحضن السوري، ونقلت الفضائية السورية عند عصر أمس مشاهد حية مباشرة لمئات أخرى من المدنيين الذين يتجهون لموقع تواجد حافلات أعدها الجيش العربي السوري لنقلهم لمراكز الإيواء الصحية التي أعدتها الدولة السورية،
مشاهد اللقاءات الحية التي يبثها لمن نزحوا بوجوههم المنشرحة بأمان الدولة السورية وصيحاتها المصحوبة بدموع الفرح "الله وسورية وبشار وبس" وجيشها تدحض مقولات عصابة المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا، وتدحض مقولات وفبركات أميركا والغرب وأدواتهم من العربان والمعتدلين وإعلامهم بلا استثناء بينهم لأحد! بل مشاهد تكشف عن إجرامهم وإجرام مشغليهم وإجرام كل المتسترين الأممين والغربيين والعربان!
حقق الجيش العربي السوري وحلفاؤه خلال نهار واحد تقدماً رائعاً في أحياء حلب الشرقية في مقابل انهيار تام للإرهابيين، أُجزِم بأن أعداء سورية في دهشة كبيرة من سرعة انهيار المجموعات المسلحة المحاصرة في حلب، وعلى النقيض أجزم بان سورية وجميع فرقاء محور المقاومة كانوا متأكدين من هذا الانهيار السريع وهذا التبدد المذهل، فقد كرر ناصر قنديل في أكثر من حلقة من برنامجه "ستون دقيقة" حتمية الإنهيار السريع الذي سيحدث فيختصر زمن وصول محور المقاومة للانتصار الصريح! فالانهيار التام يحدث في أي وقت ودون سابق إنذار!
الملاحظ أن قوات النصر المبين لم تتم محاصرة الجزء الشمالي من أحياء شرق حلب، وأظنُّها تعمدت ترك ممر لانكفاء المسلحين جنوباً لتجميعهم في الجزء الجنوبي من أحياء شرق حلب! فرصة نجاتهم بعد تجميعهم في مساحة صغيرة صارت محدودة في حلٍّ على شاكلة داريا! أي باتجاه إدلب!
لعل أهم عوامل اندهاش أعداء سورية من نتيجة معارك حلب أنهم وأدواتهم وأدوات أدواتهم لم يدرسوا تسارع انهيار داعش ذلك الوحش الذي قدمته أميركا بالصورة الهُليوودية لوحش لن تستطيع الأمة العربية المنهكة -كما يرونها- أن تقف في وجهه فتسقط تماما، هذا الاستنتاج المعلَن تجاهل تماما تحرير جنوب لبنان، وتجاهل حرب 2006، وتجاهل قبلها انهيار خط بارليف، ولا أظن أن العسكريتاريا الغربية والإسرائيلية قد غابت هذه الحقائق عنها، لكن المؤكد -برأيي- أنها حاولت مسح حقائق انتصارات المقاومة من عقولنا خاصة وأنه قد نجح في مسحها من عقل فريق العربان والقوميين والناصريين الجدد!
جوني منَيِّر هو صحفي لبناني مرموق ومطلع وله صلات متينة مع مواقع صنع السياسات الغربية، والمتابع لتحليلات واستقراءات جوني منَيِّر يدرك مدى موضوعيتها ومنطقيتها التي تميل إلى التسليم بأن كل ما يحدث في منطقتنا يتم بموافقة ضمنية من أميركا والغرب! وأقول بل بالعجز عن دفعه أو منعه! لعل إنجازات قوات النصر المبين في قضم أكثر من 40% من مساحة أحياء شرق حلب رغم الخطوط الحمر العديدة التي وضعها الغرب عموماً، ورغم صراخ الغرب والأممية الكاذبة بمنظوماتها التي تصدر التقارير المفبركة، ورغم تباكي العربان والعثمانيين!
المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد صرَّح بأنه استلم ردَّ -أو ملاحظات- الفار الشرعي وحكومته وأنا لا أصدقه! هو لم يستلم شيئاً! وهو سيضطر لملاحقة الفار الشرعي أينما يفرُّ! الفار الشرعي الآن في زيارة لعدن لمدة أسبوع كما صاغت خبر فراره وكالة الأنباء السعودية وكأن الرياض هي عاصمته، وعندما يذهب للبلد التي يرأسها بشرعية التحالف السعودي فهو في وضع زيارة ليس إلا! تأخُّر الانتصار لا يعني أنه لن يأت، هو قادم!
الجيش الإسرائيلي أعلن صباح أمس عن قتله 4 مسلحين تابعين لشهداء اليرموك المبايع لداعش قرب الجولان المحتل، ووزير خارجية قطر العظمى يتعهد باستمرار دعم بلاده للمعارضة السورية! ويمين فرنسا ينتخب فرانسوا فيون لتمثيله في انتخابات فرنسا القادمة خلال العام القادم! وفيون يعد بالانتصار على الرجعية واليسار الفاشل واليمين المتطرف، ويصف فترة رئاسة فرانسوا أولاند الأسوأ في تاريخ فرنسا!

ملك المغرب محمد السادس يُنصّبُ نفسه أميراً للمؤمنين .. من كل الديانات ..
لن تصمت مآذن القدس .. أسطح بيوت القدس صارت مآذن بصدح منها الله أكبر من أفواه مسلمي شريعتي عيسى ومحمد ..
اليمن ينتصر .. وسيلحق بسورية والعراق ..
أميركا تصرح بأنها تقف بجانب المملكة السعودية للدفاع عن المقدَّسات .. ثمن ترامب مرتفع ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
لافروف: سنستمر في قصف الإرهابيين .. ولا يزعجنا صراخ الأسواق ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy