صباحكم جميل .. الاثنين 14/11/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

برنامج "بين قوسين" على قناة المنار ارتقى في مناقشة مترتبات وتبعات وصول دونالد ترامب إلى كرسي رئاسة أميركا من خارج نطاق الحزبين الأميركيين الديموقراطي والجمهوري، الحزب الجمهوري كما رأينا قد تخلَّى عن مرشحه ترامب، وترامب الذي فاز يؤكد أن حزبي أميركا هما في الحقيقة حزبا القلة القليلة من الشعب الأميركي وليس حزبي جماهير!
كما ارتقى في عرض مترتبات وتبعات وتأثيرات دونالد ترامب رئيساً لأميركا على التوجهات والمنظمات والمنظومات الأممية والدولية والإقاليمية، رمزها الواضح سقوط العولمة، ترك الكل في غابة من الظنون والتوهان والارتباك والانتظار، نعم الكل ينتظر، والكل سيتابع جمل تصريحاته حتى وصوله للمكتب البيضاوي، والكل سيتابع لقاءاته بمرشحين محتملين لقيادة مؤسسات أميركا كسكرتارية للرئيس الجديد!
وما أراه مؤكداً أمامي أن الفاشلين في إنجاز ما طُلِبَ منهم خلال الخمس سنوات الماضية سيسقطهم ترامب من حساباته إلا بـ 75% من ثرواتهم، وهو ما سيضعهم في مواجهة شعوبهم التي سترى ضياع حقوقها وثرواتها بمغامرات حكامها!

تتوالى انتصارات حلب، الجيش العربي السوري وحلفاؤه يعتمدون غرباً في ريف حلب عبوراً للراشدين طابقين أبواب خان العسل وخان طومان، وعبرها لإدلب التي نُقِل عن المسلحين الإحباط الشديد بعد تحول ملحمة حلب الكبرى إلى هزيمة حلبة الكبرى، باتوا ينتظرون دورهم في السحق، وتتوالى كذلك انتصارات غوطة دمشق، جيش الإسلام يراها تبدداً كما يشاهد تبدد جبهة النصرة في حلب وفي درعا وفي القنيطرة،
وتتوالى انتصارات جيش العراق في نينوى بينما تتصاعد صيحات التضليل والكذب في محاولة يائسة للحد من تقدمه في القضاء على داعش في العراق وسورية والذي بات قريباً، أحياء الموصل تتساقط واحداً تلو الآخر، وطي فيافي للوصول إلى تلعفر والذي يقطع وصل الهروب إلى سورية!

إرغام الفار الشرعي عبدربه منصور هادي على استلام خطة المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد رسمياً ومن ثمَّ الرد عليها رسميا كان أول الصفعات التي تلقاها الفار الشرعي، ويبدو أن خالد بحاح ينتظر شيئاً ما بإعلانه الصريح بأن خروج عبدربه منصور هادي من الصورة بات وشيكاً، قد أربط عودة ظهور خالد بحاح على الساحة مع زيارة محمد بن زايد لمصر،
انتصارات اليمن التي ترجمها المزيد من سيطرة جيش اليمن واللجان الشعبية على مزيد من المواقع والقرى السعودية واقترابها من محاصرة جيزان ونجران يترك القيادة السعودية في حيص بيص، وتحت مزيد من الإحباط والهلع، الاعلام الخليجي لا زال ينكر سيطرة جيش اليمن على أراض سعودية، وعلى العكس يرددون أخبار انتصارات بدون توثيق، فأما ميادين المعارك التي يكسبونها لا تزال على حالها منذ أكثر من عام، ميدان تعز، وميدان صرواح، وميدان نهم، وميدان الجوف، وميدان ميدي وحرص، حتى ادعاء الاقتراب من دخول صنعاء،

اليمن ينتصر .. وسيلحق بسورية والعراق ..
بعد أن بدد محمد بن سلمان ثروة السعودية بات يطلب جمع ثروات دول تعاون الخليج معاً لتشكيل سادس أقوى اقتصاد عالمي!
وزير الدفاع الروسي: مباحثات السلام في سورية قد تأجلت إلى أجل غير مسمى .. لغة الميدان أقوى وأوقع ..
أميركا تصرح بأنها تقف بجانب المملكة السعودية للدفاع عن المقدَّسات .. ثمن ترامب مرتفع ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
لافروف: سنستمر في قصف الإرهابيين .. ولا يزعجنا صراخ الأسواق ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy