صباحكم جميل .. الأربعاء 2/11/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

المتابع لعملية تحرير الموصل لا يخطئ الحدس بإلحاح أميركي مبكر على إضعاف قوة حماية العاصمة بغداد من اختراقات الدواعش! فقد تفاجأت أميركا من ليس فقط من سرعة استجابة إيران لطلب المساعدة العسكرية الذي تقدمت به العراق بل ولسرعة تحرك الحرس الثوري ووصوله لضواحي بغداد ومن ثمَّ سرعة قصم ظهر زحف داعش على بغداد، وحدث ذات الأمر حينما طلب مسعود البرزاني مساعدة إيران لوقف اقتحام داعش لعاصمة فيدراليته إربيل،
استجابت حكومة العراق للإلحاح الأميركي وبدأت عملية تحرير الموصل من الدواعش قبل بدء انتخابات الرئاسة الأميركية وفرح رئيس أميركا باراك أوباما والحزب الديموقراطي على أمل أن تفوز هيلاري كلنتون بانتخابات الرئاسة المحددة هذا الشهر،
وعلى غير الرغبة الأميركية المحصورة في بدء العملية هوليوودياً تسارع تقدُّم القوات العراقية المشتركة واقعاً ميدانياً بالاقتراب من مدينة الموصل خلال الأيام الأولى من بدء العملية، وبصورة غير متوقعة رأت أميركا أن ما قدرت له شهوراً طويلة من مسلسل سينمائي قد اختصره رجال الله إلى أيام معدودة قد يسبق حسمها يوم الانتخابات الأميركية وتتبدد داعش وتنمحي دولتها من الوجود قبل أن يتسلم الرئيس الجديد مسؤولياته، بل ويتسلم وأمر الموصل أضحى واقع لا ترى براغماتية أميركا ورئاستها الجديدة بداً من التعايش معها، التفكير الشيطاني لا يغادر الشيطان ونحن نعلم بذلك!
منذ اتضاح مآل الموصل ووزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر يصدر تصريحات على شاكلته، قلت قبل ذلك أن الرجل ليس على قدر من الفكر الاستراتيجي الواجب أن يكون عليه وزير دفاع دولة نووية عظمى، هذا إذا كان عنده القليل منه! كرر كارتر التصريح بأنه باسم أميركا يريد تسريع تحرير الرقَّة من داعش، وهو يأمل -بغض النظر عن قصوره الظاهر- أن تبدأ عملية التحرير خلال أسابيع، من الملاحظ أنه لم يحدد عدداً! لكنه أوضح أن العقبة الأولى التي يواجهها تتركز في إيجاد هذه القوة المحاربة! أما العقبة الثانية فهي في فترة التدريب اللازمة لتطوير قدرات هذه المجموعة على استعمال الأسلحة الحديثة وشبه الحديثة وكذلك على العمل العسكري الميداني المتكامل خاصة في طلب الإمدادات أو التغطية الجوية أو إخلاء الجرحى!
قد وصف السلطان أردوغان بالأزعر والأحمق، وعادة كنت أعتبر أن حماقة أردوغان مختلطة ببعض براغماتية المضطر مما يجعل حماقته عند درجة أدنى من حماقة عربان آل سعود، هذه الأيام تصاعدت حماقة أردوغان بهذا الدفع السريع بتركيا إلى هاوية خطيرة من الانجرار إلى حرب أهلية ستنتهي حتماً بتفكيك موزاييك الأناضول، تصاعد السلجوقية التمييزية وتبهيرها بالتأسلم التكفيري أجج الكثير من مخاوف إثنيات وطوائف ومذاهب تركيا!

روسيا وزعت على أعضاء مجلس الأمن كتاباً أبيض يتضمن توصيفاً مصوراً للجرائم التي ارتكبها التحالف الدولي بقيادة أميركا على الأراضي السورية! يجيء هذا التحرك متوازياً مع بدء ملاحقة الجيش العربي السوري وحلفاؤه للإرهابيين غرباً بما يشمل خان العسل وخان طومان، والتمهيد الناري المكثف على كافة خطوط إمداد الإرهابيين الذين كانوا في موجات ملحمة حلب الكبرى والتي تم كسرها هذه المرة خلال 4 أيام رغم حجم الإعداد الضخم عدة وعدداً وعتاداً والتجهيز بأسلحة جديدة تدخل -كما أشاعوا- الميدان السوري للمرة الأولى،

وزير الدفاع الروسي: مباحثات السلام في سورية قد تأجلت إلى أجل غير مسمى .. لغة الميدان أقوى وأوقع ..
السنوية المائة لوعد بلفور المشؤوم .. جاء في زمن النصر الذي يمحي أثره .. والبرلمان البريطاني الوقح يجهز للاحتفال بوعد إنشاء إسرائيل ..
عون في سدَّة رئاسة جمهورية لبنان .. في سدة رئاسة الانتصار ..
الدُّعاء المستجاب: أميركا تصرح بأنها تقف بجانب المملكة السعودية للدفاع عن المقدَّسات ..
مشاهد المدرسة المتهم بقصفها الطيران الروسي في إدلب فبركة رديئة، ضمن المشاهد ساعة يد مرصعة بالأحجار الكريمة ولا غبار عليها ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
ترامب: الكثير مما يحصل في حلب هو نتيجة سياسة كلينتون في محاربة الأسد .. والأسد أذكى منها ومن أوباما بالتحالف مع روسيا ..
لافروف: سنستمر في قصف الإرهابيين .. ولا يزعجنا صراخ الأسواق ..
اليونيسكو تؤكد باقتراع أغلبية الأعضاء ألا علاقة تاريخية لليهود في القدس .. وإسرائيل تعلِّق العمل معها ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy