صباحكم جميل .. السبت 29/10/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

كان التحالف السعودي قد أعلن مساء الخميس عن تصدي الدفاعات الجوية السعودية لصاروخ أُطلق من اليمن باتجاه منطقة مكة المكرمة فور نشر بيان الجيش اليمني عن عملية الإطلاق الناجحة، تسرب كذلك أن الاعتراض قد تم بقذائف جو-جو أُطلق من طائرة حربية! بعد إعلان التحالف هذا، أصدر الجيش اليمني بياناً بأنَّه أصاب هدفه في قاعدة الملك عبدالله الجوية الواقعة ضمن نطاق مطار جدة الدولي -مطار الملك عبدالعزيز- بصاروخ طراز بركان1 قاطعاً مسافة تُقدَّر بـ 650 كيلومتر، كما عرض متحدث الجيش اليمني على شاشة التلفزيون لقطات لصور ملتقطة للوحات إرشادية مطار جدة الدولي تفيد بتوقف المطار عن العمل لساعة في ذات وقت العملية الصاروخية، توقف عمل المطار هذا يثبت أن الصاروخ قد وصل لهدفه المحدد،
كان من المفترض التصدي له -لو صحَّ- بمنظومة باتريوت قاعدة خميس مشيط في عسير وقريباً من الحدود الجنوبية للمملكة! هل أفرغت السعودية جنوب المملكة من منظومات الباتريوت بعد سيطرة أو محاصرة الجيش اليمني وأنصارالله لمدن وبلدات جنوب المملكة! هو صاروخ إفاقة من أوهام!
بهلوسة إعلامية حمقاء؛ أذناب السعودية وإعلامهم تدَّعي أن الصاروخ استهدف مكة المكرمة ويدلِّسون على العالم الإسلامي بإخفاء حقيقة أن مدينتي جدة والطائف وما حولهما يقعون جغرافياً ضمن منطقة مكة المكرمة، دول التعاون أصدرت بيان استنكار قيام الحوثيين باستهداف مكة المكرمة! وتبعته القاهرة وانضمت للجوقة! ومن الواضح أن الحبل على الجرار! قناة الحدث استضافت في استديوهاتها داعية أردني وهابي أصيل الذي بادر باتهام اليمن بأنه ينفذ خطة إيرانية شيعية لإثبات عدم قدرة المملكة على حماية الأماكن المقدسة من الصواريخ! سكاي نيوز عربية استضافت مفكراً إسلامياً من القاهرة والذي صنَّف الحوثيين الزيديين بالخوارج وربطهم كذلك بإيران ومؤامراتها على بيت الله الحرام، دعوات يجأر بها علماء السنَّة ودولها لله عز وجلَّ أن يحفظ أميركا الحامية لمقدسات الإسلام في السعودية فقط ودول السنة وإسرائيل التي تتولى حماية القدس والمسجد الأقصى!!!

اللقاء الثلاثي استغرق أقل من 45 دقيقة فقط مما يدلُّ على اتفاق تام على كل ما يتعلق بسورية، فكأن الـ 45 دقيقة كانت ضرورية فقط لقراءة جماعية للبيان الختامي لهذا اللقاء الثلاثي! بيانٌ يمكن اختصاره بأن الدول الثلاث تجدد تصميمها على العمل على استئصال الإرهاب من سورية استئصالاً تامَّاً!
كما كان واضحاً أن المجتمعين لم يلقوا بالاً لحملة حلب الكبرى والتي بدأتها مع ساعات فجر الجمعة الأولى بمشاركة وتنسيق بين مجموعات تابعة لداعش وللنصرة، الإرهابيون أعدُّوا طويلاً وجيدا -كما أعلنوا- ليس فقط لفك حصار أقرانهم فيما بقي من أزقة الأحياء الشرقية المحاصرة بل والسيطرة على كامل حلب، ومن الجلي كذلك أن الجيش العربي السوري وحلفاءه كانوا على انتظار متحفز والذي قضى على هذا الهجوم خلال ساعات معدودة! كما صدر عن القيادة الميدانية أن إنذاراً قد وُجّه لطائرات مقاتلة تركية أرغمها على تجنُّب اختراق أجواء سورية! مسارعة قيادة الجيش العربي السوري في إصدار بيان عن المعركة ووصفه بأنه هجومٌ واسع يوضح بأن الموجة الثالثة من ملحمة حلب الكبرى قد تم كسرها بالكامل، كما أضاء البيان بجلاء على هذا التنسيق الدقيق بين داعش والنصرة، وكذلك وتنسيقهما مع الراعي التركي،
على عكس قناة العربية-الحدث التي لا زالت تروج لانتصارات ملحمة حلب الكبرى الثالثة وتستضيف من الائتلافيين السوريين من يميل ميلهم كانت قناة سكاي نيوز عربية، إعلامي القناة يوسف الخطيب سأل ضيوفه سواء من الائتلاف السوري أو من خارجه إن هناك أمل في أن تستطيع الجماعات المسلحة تجهيز ملحمة ثالثة -هو اعتبر ملحمة أمس الجمعة كانت الثانية وهو خطأ- بعد هذا الفشل الكبير الذي حدث يوم أمس أن تجهض الملحمة التي أعدوا لها ما أعدوا خلال ساعات معدودة، كانت دهشة يوسف الخطيب أن ضيوفه يثرثرون عن إنجازات أول يوم من أيام الملحمة! بعضهم تحدث عن الخطة الجهنمية التي وضعها المسلحون المعتدلون ويوم البدء بالتنسيق مع السحب والأمطار وهو ما يعيق عمل السوخوي والمروحيات الميداني! وعميق الإيمان منهم شكر وحمد أن أرسل الله عز وجل السحب والأمطار لمباركة هذا اليوم العظيم! استاء الخطيب وتعذَّر بالوقت لكي ينهي اللقاءات مستطرداً قوله للضيوف الذين شحنوا فقط بتلفيق الأكاذيب وفبركة الأضاليل ونشر الأوهام: "رغم عدم إجابتك عن السؤال"!

المفكر المصري د. رفعت سيد أحمد تولى جمع وطبع أعمال المجاهد والمفكر الفلسطيني د. فتحي الشقاقي في ذكرى استشهاده ..
وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري يقول للعربان: قد تحتاجون للحشد الشعبي لحماية عواصمكم من الإرهاب .. لن يُفهَمَ ما قصد ..
مشاهد المدرسة المتهم بقصفها الطيران الروسي في إدلب فبركة رديئة، ضمن المشاهد ساعة يد مرصعة بالأحجار الكريمة ولا غبار عليها ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
ترامب: الكثير مما يحصل في حلب هو نتيجة سياسة كلينتون في محاربة الأسد .. والأسد أذكى منها ومن أوباما بالتحالف مع روسيا ..
لافروف: سنستمر في قصف الإرهابيين .. ولا يزعجنا صراخ الأسواق ..
اليونيسكو تؤكد باقتراع أغلبية الأعضاء ألا علاقة تاريخية لليهود في القدس .. وإسرائيل تعلِّق العمل معها ..
الإمام موسي الصدر: الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy