صباحكم جميل .. الاثنين 24/10/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

لعنة الإمام الخامنئي ومعه ملايين المتضررين أظهرت علامات التراجع الأميركي العالمي التي لم تقتصر فقط على أن أميركا لم تعد القطب الأوحد على طول القرن الأول كما رسمت تفتتح به الألفية الميلادية الثالثة، بل وامتد إلى إشارات انفراط عقد أدوات أميركا في جميع قارَّات العالم! دولة الفلبين في شرق آسيا ومنذ استقلالها عن إسبانيا بعد الحرب العالمية الثانية رضخت للسيطرة الأميركية الشاملة، وكعادة أميركا فقد قدمت لشعب الفلبين تحت راية الديموقراطية الزائفة رؤساء وسياسيين فاسدين فهذه الفئة من الساسة هي التي ليست منوطة بتبعيتها لأميركا فحسب بل منوطة بتسليم ثروات البلد للغرب بما يبقيها بلداً فقيراً وشعب فقير، وأكاد أقول أن أميركا بعد أن فقدت كوبا لبلد متعة للأمريكان نقلت هذه الصورة السيئة لمجتمع منحل للفلبين!
كانت الفلبين من الدول الصغيرة المحيطة بالصين والتي حاولت أميركا تشكيل تحالف منها ومعها لمحاصرة المارد الصيني وتحجيم تطوره الاقتصادي والعلمي والعسكري والذي صار يهدد انفرادية أميركا بقيادة العالم، رئيس الفلبين الذي تعرض لإهانات أميركية ذهب للصين مباشرة ورمى قفازه الأميركي في وجهها ووقع تفاهماً مع الصين، ليس ذلك فحسب بل أيد الصين في مسؤولية دول المنطقة فقط عن أمن المنطقة، وسبق فقدان أميركا لحلقة الفلبين قرار حكومة جنوب إفريقيا التنائي عن المسار الأميركي الذي أشعل الحرائق في كل مكان على وجه البسيطة منذ أن أصبح القوة المهيمنة الوحيدة على العالم وتنفرد في رسم سياسة الجميع الذي عليه أن يبصم على معظم الثروة لأميركا!
ويمكنني أن أشير إلى التململ والإحباط الذي اعترى أدوات أميركا الإقليميين من عربان وأتراك وأكراد وإسرائيليين، ذلك التململ دفع كافة الأدوات لاتهام السيدة أميركا بالخيانة، لا يرى هؤلاء إلا تخليها عن الميدان للهيمنة الروسية برفضها الانغماس المباشر في الحرب الدائرة، وهؤلاء لا يعيرون أي وزن للتغطية السياسية التي تقوم بها أميركا لمجموعاتهم سواء ما يختص بجرائمهم ولا بمخالفاتهم الإنسانية، ولا يعيرون أي وزن لتوفير أميركا للسلاح والمال والاستشاريين والمعلومات التي تُقدَّم على أطباق من فضة لهم، كما لم يعيروا وزناً لتوظيف هائل للميديا والتي وفَّر لهم المد البشري التقني الذي قدم من الغرب، لا أستطيع أن أُحدد خاصة لعرباننا مدى قدرتهم على الحياة بعد الهزيمة التامة للإرهاب في سورية والعراق! الملاحظ الأشد وضوحاً هو خفوت الصراخ والولولة الأميركية والغربية والعُربانية في قاعات الأمم المتحدة، وهو ما ينسجم مع عودة قوات النصر المبين لحسم تطهير حلب عسكرياً وبعدها سيجلس الجمع حول السياسة وعلى المشهد الميداني الجديد،
بوادر القضاء على الإرهاب في العراق والشام واضحة في الإنجازات الميدانية للقوات العراقية المشتركة على مسار عملية تطهير الموصل، وكذلك في الإنجازات الميدانية التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على ميادين العمليات في سورية، رغم أن أبرزها كان في حلب حيث تم إفشال عملية حلب الكبرى لفك الحصار عن حلب الشرقية سواء بشقها الشمالي في تلة عبدربه او بشقها الجنوبي من ناحية قاعدة الدفاع الجوي!

المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد يصل صنعاء للقاء وفد صنعاء في محاولة لتمديد هدنة في اليمن لم تقم أصلاً، وصل المبعوث صنعاء ومستوى الترحيب به في أوطى مستوى بعد أن تكرر كذبه وأضاليله في التقارير الغير متوازنة التي كان يصوغها على هوى تحالف العدوان على اليمن، المؤتمر الشعبي العام أصدر بياناً يتهم به المبعوث الأممي لليمن بالانحياز إلى طرف العدوان لدرجة صار معه القبول به كوسيط في شكٍّ كبير! سبق وأن اتهم المجلس السياسي الأعلى ولد شيخ أحمد بوقف مسارٍ بريطاني لاستصدار قرار أممي بوقف الحرب بحيلة الهدنة المؤقتة بـ 3 أيام، وبناء على تعليمات رأس تحالف العدوان السعودي يحاول هذا المبعوث الضعيف يحاول تجاهل المجلس السياسي صاحب السلطة الفعلية في صنعاء بدعم وتأييد ومصادقة البرلمان اليمني، ما نُقِل عن رحلته لصنعاء أنها ستستغرق يومين!
انصح المجلس السياسي بتشكيل "وفد صنعاء واحد" ليحل محلَّ "وفدي صنعاء"! المجلس النيابي اعتمد سلطة واحدة لكل اليمن!

آشتون كارتر وزير دفاع أميركا يشيد بحرفية الضربات الجوية الروسية في سورية .. ويطالب بحجز كل أحياء داعش في الرَّقة السورية ..
الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
تيريزا ماى بجلافة رئيسة وزراء بريطانيا انتقدت اتخاذ الاتحاد الأوروبي قرارات في غياب بريطانية التي تخرج من الاتحاد ..
ترامب: الكثير مما يحصل في حلب هو نتيجة سياسة كلينتون في محاربة الأسد .. والأسد أذكى منها ومن أوباما بالتحالف مع روسيا ..
أهالي الهامة وقدسيا يخرجون إلى شوارع البلدتين ابتهاجاً بتطهير بلدتيهما من السلاح والمسلحين .. وبعودتهم لحضن الوطن السوري ..
لافروف: سنستمر في قصف الإرهابيين .. ولا يزعجنا صراخ الأسواق ..
اليونيسكو تؤكد باقتراع أغلبية الأعضاء ألا علاقة تاريخية لليهود في القدس .. وإسرائيل تعلِّق العمل معها ..
الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا .. الإمام موسي الصدر ..
إسرائيل لا توافق على اتفاق يعتبر انتصاراً روسياً .. وسيبقى فيه الأسد رئيساً لسورية ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy