صباحكم جميل .. الأحد 23/10/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

مساعد المبعوث الأممي لسورية دخل صباح أمس السبت للقاء المجموعات المسلحة المحاصرة في أحياء حلب الشرقية بعد أن تبدد يومان من هدنتها طبقاً للمبادرة السورية-الروسية والتي نالت ترحيب ستيفان دي مستورا، هذا الترحيب الذي لم يصاحبه وجود الأمم المتحدة على المعابر يومي الخميس والجمعة الفائتين! هذا التلكؤ المتعمد زاده بِلَّة عودة مبعوثه من لقاء المجموعات الإرهابية المحاصرة بخفي حنين حيث رفضت هذه المجموعات تقديم قوائم بأسماء من سيخرج برعاية الأمم المتحدة وهو ما يخالف القواعد المتفق عليها مع مشغلي المجموعات الإرهابية! الغريب أن الأمم المتحدة قد أعلنت بعد ظهر أمس بياناً تنكر فيه أن مندوباً لها دخل أحياء حلب والتقى قيادات الجماعات الإرهابية في محاولة ساذجة للتغطية على المتسبب بإفشال الهدنة! على أنها قد عادته واعترفت بوجود مندوب لها في حلب لإخراج 200 جريحاً! إذن ما معنى وجوده في حلب منذ عصر يوم الجمعة الفائت دون لقاء الإرهابيين؟
الخارجية الروسية الواعية لألاعيب أميركا وأدواتها من بلدان أو إرهابيين أو أمم متحدة قد سبَّقت عليهم وتمسَّكت بأن الساعة السابعة مساء السبت هو نهاية الهدنة، وربطت إمكانية تمديد الهدنة بما قد يحدث يوم السبت على معابر خروج آمن لمن يرغب من أحياء شرق حلب المحاصرة! والخارجية الروسية تعرف أن أميركا والغرب تحاول أن تكسب بإحراج روسيا ما فشلت مجموعاتها الإرهابية تحقيقه على الأرض، هذه الأميركا والغرب تلمح بتقديم تقرير سري باستخدام الكيماوي في إدلب لمجلس الأمن مع مشروع قرار اتهام للدولة السورية باستخدامه! والفيتو لن يحرج روسيا! ليس هذا فحسب بل وكل الشواهد تقول بأن الانتهاء من تطهير ما تبقى من أحياء حلب الشرقية المحاصرة كلياً خاصة بعد إعلان الجماعات الإرهابية عن حملة حلب كبرى جديدة!
ما أن انتهت هدنة حلب الساعة السابعة من مساء أمس السبت حتى نشطت العمليات العسكرية حول ما تبقى من أحياء حلب الشرقية المحاصرة، الجيش العربي السوري وحلفاؤه صدُّوا محاولة اختراق من جنوب حلب، والجيش العربي السوري وحلفاؤه توغلوا في حي صلاح الدين، قناة روسيا اليوم نقلت عن مراسلها في حلب أكدت هذا التقدم، الحنكة الروسية-السورية تجلت في صرامة الحسم بعد إسقاط ذرائع الاختباء!

يتزامن هذا مع جولة الساذج لدرجة الهبل وزير خارجية أميركا آشتون كارتر للمنطقة والذي بدأها مع قرينه السلطان الأزعر الذي لم يعد قادراً على إخفاء حماقته ورعونته بالعودة إلى ماضي تعيس على حساب سورية والعراق! وصل كارتر لبغداد للقاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حاملاً في مخلاته النتنة ما أُطلقت عليه إعلامياً اتفاق ثلاثي بدورٍ عثماني في عملية تحرير الموصل مقابل صفقة مساعدات عسكرية واقتصادية مغرية، ومن الملاحظ أن طائرات التحالف الدولي لم تقم بأي مساندة حتى الآن في عملية تحرير الموصل وهو ما سينتهي بها إلى أن تبقى خارج العملية! أميركا تشتري سكوت الحكومة العراقية على هذا التقصير الأميركي المتعمَّد على أمل اضطرار العراق للالتجاء لأميركا، حيدر العبادي كان حاسما في رفض أية مشاركة تركية في عمليات تحرير الموصل، استشاط غضب المسؤولين الأتراك! بنعلي يلدرين هدد أميركا بأن عليها أن تختار؛ إما التشارك مع الحليف، وإما التشابك مع الجماعات الإرهابية ويقصد مجموعات الأكراد سواء كانوا وحدات الحماية أو قوات سورية الديموقراطية!
سليم الجبوري الذي يمثل سنة العراق دعا لاجتماع يضم جميع الدول المجاورة للعراق بلا استثناء لمناقشة متكاملة للأمن والاستقرار الإقليميين، دعوته المنقوصة الوضوح والصراحة تعتريها شبهة المجاملات السياسية والمذهبية، فلا أظن أن سقوط اسم سورية عن الذكر كدولة جوار للعراق كان سهواً، بل أظنُّه كان متعمداً لاسترضاء السعودية بالذات والتي من ضيق صدرها باتت إما أن تشتري الصمت أو أن تشتري الإطراء الزائف، المؤكد أن القوات العراقية المشتركة قد حققت بجهودها الذاتية انتصارات وإنجازات فاجأت -كالعادة- البنتاجون، العبادي بات واثقاً من أداء القوات المشتركة،
البرلمان اليمني انعقد أمس السبت في صنعاء وقرر أن الحل السياسي في اليمن يبدأ باستصدار قرارٍ أمميٍّ بوقف العدوان وفك الحصار، المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد يتذاكى ويحث الأطراف على تمديد الهدنة! قاعدة الذهب: رفع الحصار عن تعز مرتبط برفع الحصار عن اليمن ككل!

الإمام الخامنئي: البعض يتصور أن أميركا لا تُهزم وهذا خطأ كبير .. هي تواجه مصاعب حقيقية بالمنطقة ..
وزير خارجية أميركا جون كيري لا يعتقد بأن ترشيح سعد الحريري لميشيل عون سينهي أزمة الرئاسة اللبنانية ..
ترامب: الكثير مما يحصل في حلب هو نتيجة سياسة كلينتون في محاربة الأسد .. والأسد أذكى منها ومن أوباما بالتحالف مع روسيا ..
أهالي الهامة وقدسيا يخرجون إلى شوارع البلدتين ابتهاجاً بتطهير بلدتيهما من السلاح والمسلحين .. وبعودتهم لحضن الوطن السوري ..
لافروف: سنستمر في قصف الإرهابيين .. ولا يزعجنا صراخ الأسواق ..
اليونيسكو تؤكد باقتراع أغلبية الأعضاء ألا علاقة تاريخية لليهود في القدس .. وإسرائيل تعلِّق العمل معها ..
الأخطر من ولادة دولة إسرائيل هو استقرارها ودخولها في جغرافية وتاريخ منطقتنا .. الإمام موسي الصدر ..
عن صحيفة آسيا تايمز: شبح النصر الكامل للرئيس الأسد يطارد واشنطن .. أضيف: وأدواتها كذلك ..
إسرائيل لا توافق على اتفاق يعتبر انتصاراً روسياً .. وسيبقى فيه الأسد رئيساً لسورية ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy