صباحكم جميل .. الأربعاء 28/9/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

قراءتي لتصريحات العميد أحمد العسيري كانت في مقال أمس ليست فقط فتَّاحة للأبواب السياسية بل نزولاً عن الشجرة، هذه القراءة تعاكست مع أكثر من قراءة تابعتها لمحللين مختلفي التوجهات، رغم ذلك رفعت مقالي على ما قرأت! وفي مقالي هذا أؤكد على استقرائي أن السعودية تتوسل حلاً ولو بهزيمة مشفقة، يزداد التعب السعودي من حروبه مع طواحين الهواء، ويزداد بالتوازي ملل من الذين يتمتعون بالتابعية السعودية بعد أن صارت فقراً ووضاعة!
لا تزال العسكرتارية الخليجية مقتنعة بأن صواريخ الكتف المضادة للطائرات التي نجحت في إرغام الجيش السوفيتي على ترك أفغانستان قادرة على فعل ذات الشيء مع الجيش العربي السوري وحلفائه في سورية! حاول البنتاجون أن يشرح لهم بأن هروب الجيش الأميركي من فيتنام والعراق وأفغانستان وأن هروب جيش إسرائيل من جنوب لبنان وقطاع غزة لم يكن ناتجاً عن صواريخ الكتف المضادة للطائرات! كما أوضحوا لهم أن فشل جيش السعودية وخلفه التحالف العربي والمرتزقة في اليمن كان بدون صواريخ كتف! واضح أن الأميركيين قد فشلوا في إفهامهم بأن القوة إرادة شعوب وليست ميليشيات وأسلحة ارتزاق! صواريخ ستنجر لن تقوى على اقتلاع الجيوش من لا من أوطانها ولا من شعوبها الكريمة والعزيزة!
كيري يتهم روسيا والأسد بإفشال وقف إطلاق النار وذلك لإصرارهم على تحقيق نصر عسكري! كيري ينفي وجود خطة "ب" ويسعى جاهداً لإعادة العمل على العودة لوقف إطلاق النار، إذن كيري وهو يوقع اتفاق جنيف كان متأكداً من قدرتهم على تحقيق النصر العسكري الصراح ولذلك كان في سباق على اتفاق يمنع النصر العسكري بالتسليم لسورية بـ 90% منه دون قتال! أدوات أميركا وأدواتهم تعجرفوا فسقطت رؤوسهم، كشف وزارة الخارجية الروسية لكامل اتفاق جنيف الروسي-الأمريكي في هذا التوقيت أظنُّه تمَّ طبقاً لتفاهم لافروف-كيري خاصة بأنه جاء بعد نفي كيري لخطة "ب" ما وبعد تأكيده أن مساعيه تتركز على إعادة الحياة لاتفاق جنيف الذي لا بديل له!
وعلى ذات أوتار اتفاق جنيف وجهت الخارجية الروسية دعوة مفتوحة للمعلم وليد المعلم وزير الخارجية السوري لزيارة موسكو! الدعوة المفتوحة ليس لها إلا معنى واحد؛ أن الدولة السورية هي التي تحدد توقيت العودة للهدنة، وكان وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرجي لافروف قد انتقد وللمرة الأولى المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا على انجراره خلف وفد الهيئة العليا للتفاوض بالرياض، كما حملَّه مسؤولية تعطيل مباحثات السلام السورية-السورية برضوخه التام لأميركا والسعودية ووفد المعارضة السعودي التعطيلي! يكون لافروف قد أكَّد بهذا الانتقاد على صدقية الاتهامات السورية لهذا الرجل والذي ليس فقط ردد الكذب دون التوثُّق بل وبتصدير الكذب في بعض الأحيان! لعل سقوطه قد أزف خاصة بعد أن نأى فريقه بنفسه عن المصالحات التي تمت برعاية روسية، من المؤكد أن الضباط الروس الذين رعوا المصالحات قد قدموا تقاريرهم لوزارتي الدفاع والخارجية فأسس لموقف لافروف!
على الجانب الآخر فقد تسرَّب خبر زيارة ولي العهد محمد بن نايف لتركيا يوم الخميس القادم، لم يظهر على الإعلام الخليجي أية أجندة للهدف من الزيارة ولا أية متابعة تحليلية، ما أراه هو أن الزيارة تقع في الوفد الضائع لو كان هدفها استنقاذ المجموعات المسلحة المحاصرة في شرق حلب، أما لو كانت لإغلاق الحسابات التي فتحها ولي ولي العهد محمد بن سلمان مع الأتراك فسوف يستنقذ بلده من أحد مستنقعي الفشل والعجز السعوديين،

لم أُفاجأ بتصريح المرشحة لرئاسة أميركا هيلاري كلنتون بأن تخليص العراق من داعش يعني لأميركا حصر داعش في سورية، قد ذكرت هذا في مقال سابق ضمن استقراء أهداف غارات طائرات التحالف الأميركي على جبل الثردة متمثلة في تأمين ديرالزور لتجميع فلول إرهابيي داعش العراق!

صدفة عجيبة أن يستهدف الطيران السعودي جنوداً سعوديين مراقبين في موقع قرب جيزان داخل الأرض السعودية، قد يكون الخطأ المتعمَّد هذا هديةً من الطيران السعودي لأخيه الطيران الأميركي لتغطية خطأ استهداف موقع الجيش السوري في جبل الثردة! هادئة مقبولة!

أمر ملكي سعودي بتخفيض مخصصات الوزراء ومن في حكمهم وكذلك أعضاء الشورى .. البلايا تتزايد ..
الوهابية التكفيرية تغتال المناضل ناهض حتَّر على باب قصر العدل الأردني في مدينة عمان .. الوهابية تغتال المجتمعات والفكر ..
الحكومة الأميركية تعتذر رسمياً للدولة السورية على الخطأ الجسيم بقصف موقع جبل الثردة .. من خلال الخارجية الروسية..
صور أيقونية لجمال عبد الناصر ملأت جدران قاعة اجتماع زعماء عدم الانحياز .. تغيب عنها الرئاسة المصرية! ..
هلال هلال مساعد الأمين القطري لحزب البعث بلباس الميدان على تماس الجولان .. على بزته "علم فلسطين" ..
انتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه تحرق أوراق أميركا التفاوضية ورقةً ورقة ..
إسرائيل لا توافق على اتفاق يعتبر انتصاراً روسياً .. وسيبقى فيه الأسد رئيساً لسورية ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy