صباحكم جميل .. الأحد 4/9/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

تنفيذ إسرائيل الانسحاب من لبنان طبقا لقرار مجلس الأمن رقم 425 الذي صدر بتاريخ 19 آذار/مارس 1978 تم بنهاية أيار/مايو 2000 أي بعد ما يربو على 22 عاماً من صدوره، وقد فشلت إسرائيل طوال مدة الاحتلال في إلزام الحكومة اللبنانية باتفاقية سلام ولا الانصياع لنصائح بأنها لن تحصل عليه، بل واضطرت للهروب تحت جنح ظلام ليل وتحت وطأة خسائرها الجسيمة والتي أصابتها بها المقاومة اللبنانية بقيادة حزب الله، هروب إسرائيل من جنوب لبنان قد أُعتِبَر في وقته المرة الأولى التي تُرغم فيها إسرائيل على الجلاء أرضاً عربية احتلتها في حرب دونما اتفاق أمنى على منطقة عازلة!
في حربهم على اليمن يمرُّ حكّام السعودية بذات موقف العناد الذي يأبى تقبُّل أي نصح للنزول عن شجرة الوهم درجة درجة فلا تنفصم رقبتهم، فقد وصل ظهر أمس إلى مسقط المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد للاجتماع بوزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي لمناقشة منهج كيري، واضح أن بن علوي هو من دعا وفد أنصارالله للعودة لمسقط، تردد أن وفد صنعاء مازال على شرط ألا اجتماعات مع ولد شيخ أحمد قبل فك حصر الوفد في مسقط وعودته بكامل أعضائه للعاصمة صنعاء! منهج كيري تخطى قرار 2216، كما لم يرفض المجلس السياسي الأعلى صراحة،
الذي أميل إليه هو أن بن علوي هو من طلب لقاء ولد شيخ أحمد لتنبيهه أن ما ورد في تقريره أمام مجلس الأمن ينسف منهج كيري مما قد يسقطه عن المهمة! كما لازلت على الظن بالربط مع بركان1 الذي قصف قاعدة الملك فهد في الطائف في ميل أن تكون السعودية قد حركت بن علوي للتدخل وهو المعارض لعدوان اليمن! ولد شيخ أحمد فشل في إقناع وفد صنعاء الاجتماع به في مسقط، تقول الأخبار أن الوفد مُصرٌّ على صنعاء!
لفت نظري استفاضة قناة الحدث في أخبار القصف المدفعي السعودي على وحدات أنصارالله تمركزت قرب حدود مدن الجنوب، ذلك بالإضافة إلى الإعلان عن غارات جوية لطائرات السعودية على بلدات سعودية حدودية، كما انتشرت أمس صورٌ لانتقال بضعة آلاف من اليمنيين من عدن إلى مصوع في طريقهم للإحلال محل الجنود السعوديين في المعارك الدائرة في الجنوب، كما يلفت النظر هذا القصف الجنوني لطائرات السعودية على بيوت أهل اليمن وكأن السعودية تستجلب مزيداً من الصواريخ التي تضرب في عمقها لاستدراج الباكستان، فكرة ساذجة من فكر ساذج،

كانت مفاجأة الجيش العربي السوري وحلفائه مباغتة مجموعات الإرهاب جنوب سورية، استعاد الجيش السوري قاعدة مهجورة للدفاع الجوي وقضى على حاميتها، سارعت غرفة الموك الساكنة بتحريك المجموعات لشن هجوم مضاد ردَّ عليه الجيش السوري بشدَّة فاجأت المهاجمين الذين فقدوا الكثير من الأفراد والمعدات، بل وطاردهم حتى حدود بلدة إبطع وحشرهم فيها، ويبدو أن الجيش السوري قد استفاد من انهيار الهجوم المعاكس السريع في تثبيت نقاطه حول إبطع وهو ما أمن الطريق السريع بين دمشق ودرعا! ويُضاف إلى إنجازات الجنوب السوري استمرار إنجازات أرياف دمشق وتنامي المصالحات، وإنجازات حلب وريفها، وإنجازات حماة وريفها، وإنجازات حمص وريفها، وصمود دير الزور وريفها، وصمود القنيطرة والسويداء وريفهما!
في ظل إنجازات قوات النصر المبين؛ انخفضت توقعات الاتفاق الأميركي-الروسي في حلب وتحط على مجرد هدنة 48 ساعة، الخبراء الأميركان والروس المجتمعون لقرابة الشهر في جنيف كان هباءً منثوراً، سكاي نيوز عرضت بنوداً نسبتها للاتفاق ومنها ما اعتادت الحكومة السورية على رفضه في أوقات سابقة لم تكن فيها في سيطرة ميدانية كما هي الآن مما يشككني فيما أذيع من بنود!
وتحت وطأة إنجازات قوات النصر المبين؛ تحاول الرمائم أن تحيي عظامها! اجتمعت في رياض الوهابية الديموقراطية الهيئة العليا للتفاوض ثم أصدرت بيانها الاستراتيجي فقالت بأن الحل السياسي هو الخيار الاستراتيجي الأول في سورية! والحل يتلخص في إنشاء هيئة حكم انتقالية بصلاحيات كاملة بدون الأسد وفق بيان جنيف1 والقرارات الدولية!

الثلاثي المرح أميركا وبريطانيا وفرنسا تقدموا لمجلس الأمن بمشروع معاقبة سورية بإشاعة استخدام السلاح الكيماوي ..
استعادة الجيش العربي السوري السيطرة على حلب نهاية الحرب على سورية .. المثال داريا ..
هزيمة داعش والقاعدة في سورية تجعل من إسرائيل وحيدة في مواجهة المحور المنتصر .. تصرخ إسرائيل ..
هذه الحشود اليمنية أضعاف سكان 4 دول خليجية .. بالحكمة اليمانية وأد الصمَّاد المبادرة الخليجية ..
سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه في اليمن على وقع انكشاف إجرامه على البي بي سي وأخواتها ..
جمهور نادي سلتيك الأسكتلندي يرفعون راية فلسطين خلال مباراته مع فريق إسرائيلي .. يحرجون دول الاعتدال والجامعة ..
حرب تموز أصابت روح إسرائيل إصابة مباشرة .. صدق نصرالله ..
السلطان الأحمق الأزعر يحارب الإرهاب المزروع في بلده في سورية .. يتمدد .. ويتبدد .. مصير محتوم ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy