صباحكم جميل .. الثلاثاء 2/8/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
انتصار حزب الله في حرب تموز/يوليو 2006 بدَّد الحلم الأميركي بقرن القطب الواحد، وبدَّد الحلم الصهيوني وحلم الأعراب بتصفية قضية فلسطين، قناة المنار وقناة الميادين تعرضان وثائقيات حرب 2006،

الجيش اللبناني رصد موقع أبي مالك التلّي قائد النصرة في القلمون والبنتاجون يمنعه من اصطياده بطائرة بدون طيَّار التي وهبها الجيش الأمريكي له، أميركا وأدواتها الزفتودولارية البعارينية تحارب الإرهاب، لا تندهش وعليك أن تصدق! جاء هذا على صحيفة السفير اللبنانية!

كل ما يروج إعلام البعارين عن تحقيق الإرهابيين انتصارات في ريف حلب الجنوبي محض خيال، بل الحقيقة أن معدل خسائر هجماتهم المعاكسة سينتهي بهم كما انتهت عاصفة الجنوب وعاصفة الشمال، المنبع التركي يجف شيئاً فشيئاً، وسرعان ما يلوذوا بالصمت،

"السؤال المهم الذي تتداوله أوساط المراقبين هو هل بمقدور أسبوع التمديد الذهبي أن يتم ما بدأ في الكويت منذ أكثر من شهرين؟ لو تمدد الحوار بعد مضي الأسبوع الذهبي فسيكون العلامة على وقوع الحل على طريقة صنعاء، وفرط المباحثات سيهيئ لعودتها بين البعير واليمن باستبعاد الفار الشرعي"! هذا ما استقرأت في مقال أمس، المفاجئ فيما حدث مساء أمس كان في مبادرة وفد الفار الشرعي مغادرة الكويت وعدم تمهله حتى انقضاء اسبوع التمديد والذي أسميناه الأسبوع الذهبي! وقد تسربت أنباء من الكويت مفادها انعقد اجتماع بين السفير السعودي ووفدي صنعاء مباشرة بعد مغادرة وفد الفار الشرعي للكويت، وتسَّرب كذلك نبأ مفاده أن مغادرة وفد الفار الشرعي قد تمَّ بأمر من الرياض،
استقراءنا اعتمد على حقيقة أن انسحاب وفد الفار الشرعي سيلقي بكل مشكلة اليمن على رأس البعير حصراً، وأظن أن البعير قد أدرك هذه الحقيقة حيث ظهر المتعسر أحمد العسيري متحدث التحالف لكي يهدد ويتوعد، وبدأت الوقت يطلب من الانقلابين أن يستبعدوا أن تحقق مكاسب مناوشات الحدود مع السعودية مكاسب ما على طاولة المفاوضات في الكويت طالباً بإلحاح بالتوقف عن العبث على الحدود،
ومن الملاحظ كذلك اختفاء الصبي عادل الجبير! وتصادف معي مرتين أن افتقد الصبي فيظهر في اليوم التالي، إلا أن يكون في المغرب حيث يسترخي مع الملك وولي ولي العهد ابنه، في هذه الحالة قد يمتد افتقادي له لأيام أطول، ولا أضمن ألا يحدث تغيرٌ كبير في حال البعير! البلايا كثيرة!
قنوات البعارين لم تُشر إلى هذه التسريبات إطلاقاً، بل بقيت على ترديد عدم تخلي وفد الفار الشرعي عن المفاوضات لكنهم مستعدون للعودة للكويت في حالة وافق الانقلابيون على الحلول المجزأة! كما ردد هذا الإعلام أن مرتزقة عبدربه منصور هادي على وشك دخول صنعاء، وما يزال يردده منذ حوالي العام والنصف المنصرفة منذ بدء عاصفة الحزم،

هل يعني استعادة الجيش العربي السوري السيطرة على حلب نهاية الحرب على سورية؟ .. هو كذلك! ..
سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه في اليمن .. وقطوف النصر دانيةٌ .. لا حل في اليمن مع الفار الشرعي ..
إيران لن تتخلى عن فلسطين .. عن توتير: عرب الجزيرة كذلك يعارضون تطبيع آل سعود مع الصهيونية ..
جيش تركيا يتبدد .. السلطان البائس المنبوذ الأزعر الأحمق رجب طيب أردوغان يغلق المدارس العسكرية ..

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy