صباحكم جميل .. الأحد 24/7/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
انتصار حزب الله في حرب تموز/يوليو 2006 بدَّد الحلم الأميركي بقرن القطب الواحد، وبدَّد الحلم الصهيوني وحلم الأعراب بتصفية قضية فلسطين، قناة المنار وقناة الميادين تعرضان وثائقيات حرب 2006،

روسيا تتهم السعودية بالبدائية السياسية، أظنها تعني البداوة السياسية والتي تعني في رأيي ضحآلة فكر علم السياسة والدبلوماسية وكذلك ضحالة علم المنطق الذي يساعد المخططين على استشراف رؤى للمستقبل، وفوقهما ضيق أفق البداوة بما لا يتيح لها الأخذ والعطاء، والسعودية ستحول غمة موريتانيا العربية التي ستنعقد غداً الاثنين إلى مظاهرة في وجه إيران، من المعروف أن العالم يتطلع لخطوات عملية من الدول العربية التي توزعت ما بين مُصَدر للفكر الوهابي أو متغاضٍ عنه بهبات الزفتوريال، قد يصل الأمر إلى إلصاق الوهابية التي باتت سيئة السمعة عالمياً بإيران استكمالاً لسذاجة إلصاق داعش والإرهاب بإيران وسورية منبعاً وتمويلاً وتسليحاً،
لا توقعات شعبية ولا آمال ما معقودة على هذا الاجتماع الذي بات كطفل الشوارع الذي يثير في الناس الشفقة مع الاشمئزاز من قذارة منظره فلفظته مملكة المغرب ليسقط في حضن موريتانيا، وسيعود طفل الشارع إلى الشارع ويبقى على حاله،
مملكة الرمال تعلن عن تدمير دفاعاتها الجوية لصاروخ قادم من الأراضي اليمنية ومتجها لنجران، والكويت أعلنت عن سقف زمني للوصول لاتفاق يمني-يمني، بعد مهلة الكويت صعَّد تحالف البعارين عملياته في اليمن خاصة من حدود البعير الجنوبية علهم يقبضون على ما يمكن صرفه أممياً، المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد غادر الكويت إلى موريتانيا وسيعود للكويت قبل انتهاء مهلة الكويت، ومن الواضح أن ولد شيخ أحمد سيكون في موريتانيا ليواكب مؤتمر الغمَّة العربية وما سينتج عنها، يبدو على القائمة أن موضوع اليمن بات موضوعاً هاماً، بل وله أولوية إخراج ناعم بعد ازدياد غرق البعير الأكثر في وحول اليمن ليس فقط فشلاً وهزائمَ بل عار ما يستهدف من مدنيين ومصالح مدنية،
مملكة الرمال تعمق تطبيعها مع إسرائيل بزيارة لوائها المتقاعد أنور عشقي على رأس وفد من أكاديميين وتجار يتمتعون بالتابعية السعودية، تزامن مقصود أن تتم الزيارة مع انعقاد مؤتمر الغمة في نواكشوط، جبريل الرجوب رافق الوفد السعودي في الزيارتين، التنافس واضح بين دحلان والرجوب في استرضاء إسرائيل والخليج! وشهاب الدين ...
صراخ وعويل وولولة قنوات البعارين يختلف باختلاف جغرافيا خسارتهم:
في اليمن يولولون أن أنصارالله قد اغلقوا أخر منفذ لمدينة تعز بمعنى اكتمال الحصار، يتردد الصراخ والعقول على هذا الأمر منذ أكثر من عام! هل يريدون القول أن تحالف البعارين قد فتح مؤخراً ثغرة ما؟ ثم هل يقول أن هذا التحالف فشل في الحفاظ على هكذا نصر؟ الحقيقة أنهم يدعون انتصارات!
في العراق ورغم ما أفرزته معركة تحرير الفلوجة عاودت قنوات الوسوسة والخناسة للمذهبة، بل ومدتها للعرقية حيث صار الحشد الشعبي ليس عدواً للسنة فقط بل وكذلك للأكراد، معركة الموصل قادمة وفي الأجواء صمت أميركي -ولا نقول خنوعاً- على مشاركة الحشد الشعبي في معركة الموصل،
في سورية الولولة ركزت على ضربات جوية قاصمة قامت بها طائرات سلاح الجو السوري والروسي والحاجة الماسة لإيصال الغذاء لمناطق المعارك، إذن الهدف هدنة تعطيل تقدم الجيش العربي السوري وحلفائه على كافة الجبهات،

على قناة فرنسا24 اتهم المهموم البائس المنبوذ رجب طيب أردوغان بأصالة التعصب والانحياز الأوروبي ضد تركيا، وبأنه لا يهتم بانتقاداتهم وسيمضي بالتطهير وخاصة في مؤسسات تعليمية يملكها الإرهابي فتح الله غولان، صلاح الدين ديمرطاش زعيم حزب الشعوب وفي تظاهرة للأكراد قال أنه ضد الانقلاب وضد أردوغان في آن واحد، سيجد المهموم البائس المنبوذ سبباً ما لاعتقاله!

منذ اليوم استدارة الحرب على سورية تكتمل على 180° .. وكذلك العراق ..
سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه في اليمن .. وقطوف النصر دانيةٌ .. لا حل في اليمن مع الفار الشرعي ..
أي كلام أو تحركات لحل عادل لقضية فلسطين مع حكومة نتنياهو هو تضليل .. إسرائيل باطلٌ وحتماً سيزول ..
إيران لن تتخلى عن فلسطين .. ولو تخلَّى عنها كل الدول العربية ..
هل يتزامن الانتهاء من تطهير حلب مع فتح الجولان المحتل؟

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy