صباحكم جميل .. الجمعة 22/7/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
انتصار حزب الله في حرب تموز/يوليو 2006 بدَّد الحلم الأميركي بقرن القطب الواحد، وبدَّد الحلم الصهيوني وحلم الأعراب بتصفية قضية فلسطين، قناة المنار وقناة الميادين تعرضان وثائقيات حرب 2006،

عندما يتذاكى البعير بسذاجة وحماقة امتلاك فائض القوة النارية والتدميرية يزداد تعثُّراً ويفقد القدرة على إصدار قرارات تكبح سرعة الانزلاق، البعير التائه يلجأ للتائهين الأوروبيين ليحاولوا ردَّ الأميركي عن قرار الخروج من توهان كان به قائداً لعصابات الإرهاب دفع بها للقتال عنه، تلك العصابات خذلته بعدم قدرة عقلها الإجرامي على التلحُّف بمظاهر الفضيلة، فلوت عنقه وجذبت هامته لأوحال ما يكاد يخرج رأسه من واحدة إلا ويسقط رأسه في أخرى!
تذاكي البعير تسول ضغطاً ما يوقف تقدم الجيش العربي السوري وحلفائه في عمليات التطهير التام لحلب الشهباء، وكذلك تسوُّل سحب من سيتبقَّى على قيد الحياة لخارج حلب الشهباء، لم يجنِ من تسوله إلا الخسران والحسرة!
أما تذاكيه في موضوع اليمن بمشروع المرحلتين فقد جلب عليه خسراناً يبدو أنه سرعان ما سيصبح مبيناً، بغباء من يصنع التذاكي أسقط اتفاقاً مع أنصارالله يواري سوأة عجزه عن استرداد مواقع عسكرية صارت في سيطرة أنصارالله ليكشف عورته أكثر بسقوط مزيدٍ من مواقعه في يد أنصارالله وجيش اليمن، بل وبازدياد عدد الصواريخ التي تدك قواعده العسكرية، بل صار ممكناً أن تمتد سيطرة جيش اليمن وأنصارالله إلى مدينتي جيزان ونجران،
قناة الحدث انفردت بخبر إعداد عدة التحالف العربي للعدوان على اليمن باختراق محافظة حجَّة اليمنية، الخبر يقول بين سطوره أن فشل البعارين في اختراق تعز وصنعاء أدَّى بهم لاختيار ما يظنون أنه خاصرة رخوة، أعتقد أن الخبر مفبرك بالكامل! تحالف البعارين حاول مبكراً الاختراق الساحلي للمحافظة سعياً للسيطرة على ميدي وحرض مرات عديدة وكلها فشلت فشلاً ذريعاً، بل وأظن أن عودتهم للمحاولة لا يخرج عن جنون وحماقة!
سيشهد الأسبوع القادم اجتماع روسي-أميركي يضم الأمم المتحدة لمناقشة سبل عودة مباحثات جنيف السورية للحياة، الحجة هي توفير السبل لوصول المساعدات الإنسانية للمحاصرين، لن يتمكنوا من كبح عمليات القضاء على الإرهاب في حلب،
الائتلاف السوري المعارض صار في مهب الريح بلا استقرار وصار يردد أن كافة الشركاء ألقوه في العراء ولم يبق له إلا مملكة الرمال تتوهم معه سقوط الرئيس الرجل الواثق بشار الأسد! دعهم يندبون!
أميركا تحذر رعاياها من وقوع هجوم إرهابي وشيك في مملكة الرمال، على توتير أمس صدرت مجموعة من التغريدات التي تردد أن حكم مملكة البعارين الحالي قد قرر التخلي عن الوهابية وإسقاطها دورها تماماً في بناء العقل الديني والعقائدي في المملكة، كما تردد أن ووع قد تعهد لأكثر من مؤسسة أميركية بإسقاط الوهابية من مملكة الرمال، كان واضحاً هذا الاستقبال البارد لقرار كهذا وكأنه إيمان مطلق بأن من وعد سيعجز عن تحقيق أية نسبة موجبة في وعده هذا! وأعتقد أن التحذير الأميركي لمواطنيه مبنيٌّ على قدرة الوهابيين على الردِّ العنيف،

كلها بلايا على رأس البعير والذي خفُتَ صوته على لسان الصبي عادل الجبير،

منذ اليوم استدارة الحرب على سورية تكتمل على 180° .. وكذلك العراق ..
سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه في اليمن .. وقطوف النصر دانيةٌ .. لا حل في اليمن مع الفار الشرعي ..
أي كلام أو تحركات لحل عادل لقضية فلسطين مع حكومة نتنياهو هو تضليل .. إسرائيل باطلٌ وحتماً سيزول ..
إيران لن تتخلى عن فلسطين .. ولو تخلَّى عنها كل الدول العربية ..
هل يتزامن الانتهاء من تطهير حلب مع فتح الجولان المحتل؟

فايز إنعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy