صباحكم جميل .. الاربعاء 20/7/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
انتصار حزب الله في حرب تموز/يوليو 2006 بدَّد الحلم الأميركي بقرن القطب الواحد، وبدَّد الحلم الصهيوني وحلم الأعراب بتصفية قضية فلسطين، قناة المنار وقناة الميادين تعرضان وثائقيات حرب 2006،

لأسباب فنية في برنامج وورد لم أتمكن من كتابة مقالي كالعادة وأعود لكم من الآن فصاعداً، عذراً وأرجوكم قبوله عني!
أشرت في مقال سابق لنتائج انقلاب الجيش التركي الفاشل وقد رأيتها، ما لم أتوقعه هو ذلك الإجرام الداعشي الذي انتشر في شوارع تركيا وعلى رأسها ما أصاب الجيش التركي عموماً، تعددت الصور والمشاهد المقززة التي مارسها رعاع إخوان أردوغان على نخبة الأتراك في الجيش والقضاء والإعلام وأكاديميا التعليم العالي والعام بما يشابه ما وقع من إخوان مصر في حق نخبها وهو ما دفع هذه النخب للتوحد على اختلافاتها وأسقطت إخوان مصر،
صار في حكم البداهة أن رجب طيب أردوغان قد أغرق نفسه بعمق الداخل التركي، وأغرق معه كذلك كل البلد ولن يطول الوقت الذي تتحرك القوى المختلفة في تركيا، الجيش في تركيا كمؤسسة يواجه ظاهرة تبدد وهو العمود الأخير لأمن وسلامة مجتمع أي بلد، وسقوطه في تركيا سيفتح المجال واسعاً للصوملة، الأتراك تعايشوا مع الدواعش ومع الوهابية لسنوات وتشربوا سلوكهم وجهلهم، حماقة أردوغان توسعت في إقالة وطرد من العمل لقوائم واضح سبق إعدادها شملت كل من ليس منهم، من أعمالهم ضمن سياسة الحلال الإخواني وهو تكرار لما حدث في مصر وفي تونس، بحماقتهم سيفجرون غضباً شعبياً عارماً ولن يطول انتظاره!
الجيش التركي لم يستفد من درس الجيش المصري الذي استنهض المصريين وتحرك معهم، الجيش التركي سقط على أيدي بلطجية مجرمين، وأردوغان لم يتعلم من درس إخوان مصر ولا استفاد من تدوير الزوايا التي قام بها غنوشي تونس فاستفاض بهذا الطريق الخاطئ في الظلم والتهميش والشراء، وأكرر أن مؤسستي الجيش التركي والقضاء التركي سينتفضان وأكرر أن الانتظار لن يطول!

صرَّح بنيامين نتنياهو: سنردُّ على حزب الله بقبضة من حديد، وصرَّح أفيجدور ليبرمان: حرب تموز جرحٌ ما زال مفتوحاً، التصريحان بُثَّا أمس! نحن نعيش الذكرى العاشرة بفرح انتصار حزب الله في 2006، وعلى الجانب الآخر يعيش الإسرائيليون خزي هزيمة إسرائيل في حرب 2006، بنيامين نتنياهو يقول بصراحة بين السطور أن جيش إسرائيل المغوار لن يبدأ حرباً على حزب الله، وأفيجدور ليبرمان يتجرع مرارة إحباط طولها عشر سنوات،

إحكام حصار الجيش العربي السوري وحلفائه لإرهابيي أحياء حلب الشرقية المعتدلين جعل تطهير كامل حلب من الإرهاب تحصيل حاصل، وبدأت الوقت خرجت تسريبات عن اتفاق أميركي-روسي لاستئناف الحل السلمي في سورية تدفع فاتورته المعارضات السورية ومن يظاهرها من الدول الإقليمية، وتزامن مدهش لانقلاب تركيا الفاشل والذي نتج عنه انكفاء أردوغاني للداخل التركي، وتزامن هذا مع فشل قوات سورية الديموقراطية وجيش سورية الجديد في تحقيق إنجازات ضد داعش، كل هذه البلايا دفعت الصبي الأحمق عادل الجبير لتلمُّس شيئاً ما من الأزعر روبنسون جونسون الذي أصبح وزير خارجية بريطانيا بعد تصريح أخرق بتوافق دولي على إسقاط الأسد، وزير الخارجية الأميركية جون كيري بعد موسكو التقى في بروكسل بمسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ثم انتقل إلى لندن ليشرح لهم وللصبي الجبير غاية ما استطاع الحصول عليه من موسكو،
من الواضح أن جون كيري قد أوضح للجمع الذي اجتمع معه أنه لم يعد باليد حيلة، فحلب بأي باي، والنصرة وذيولها في إدلب باي باي، والدواعش يتبددون من العراق ومن سورية ويتمددون في أوروبا وأميركا! وإنا لله وإنا إليه راجعون، لم أتأكد بعد من مرتكزات تصريح الأزعر وزير خارجية بريطانيا بأن الحل السياسي في سورية سيتم في شهر شباط/فبراير 2017! ما أنا متأكد منه أن التاريخ متوافق مع تصوراتنا!

منذ اليوم استدارة الحرب على سورية تكتمل على 180° .. وكذلك العراق ..
سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه في اليمن .. وقطوف النصر دانيةٌ .. لا حل في اليمن مع الفار الشرعي ..
أي كلام أو تحركات لحل عادل لقضية فلسطين مع حكومة نتنياهو هو تضليل .. إسرائيل باطلٌ وحتماً سيزول ..
إيران لن تتخلى عن فلسطين .. ولو تخلَّى عنها كل الدول العربية ..
هل يتزامن الانتهاء من تطهير حلب مع فتح الجولان المحتل؟

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy