صباحكم جميل .. الخميس 14/7/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
لا نزال نعيش في أجواء الذكرى السنوية العاشرة لحرب تموز/يوليو 2006، انتصار حزب الله بدَّد الحلم الأميركي بقرن القطب الواحد، وبدَّد الحلم الصهيوني بتصفية قضية فلسطين، قناة المنار وقناة الميادين تعرضان وثائقيات حرب 2006،

فصائل إرهابية مسلحة على رأسها نورالدين الزنكي تعلن إنسحابها عن مواجهة الجيش العربي السوري وحلفائه بعد خسائرها الجسيمة في معارك تطهير مزارع الملاح، وكذلك في الهجمات المعاكسة التي قامت بها لفك الحصار عن أحياء حلبة الشرقية، خسائرهم كانت فظيعة خاصة في قيادات الصفوف الأولى وفي الآليات والذخائر، كما تم رصد انخفاض لوجستيات الهجمات المعاكسة التي تمت خلال اليومين السابقين، تردد أن جبهة النصرة قد استغاثت بفصائل تركستانية لفك الحصار، رفعوا العتب عنهم وأرسلوا مجموعة صغيرة سرعان ما قُضِي عليها،
صياغة تصريحات رئيس وزراء تركيا بنعلي يلدرين معبراً عن وجوب عودة علاقات تركيا مع سورية والعراق إلى سابق عهدها تؤكد جديتها! الأنباء تتحدث عن رسائل تركية قد وصلت لدمشق بهذا الخصوص تداولها الإعلام التركي، الخارجية السورية قالتها مباشرة باشتراط تمهيد لإعادة الثقة في أعمال ميدانية تغلق الحدود أمام الإرهاب، كما توقف لوجستيات تسهيل عمله! رئيس الائتلاف السوري أنس العبدة مطمئنٌ على موقف تركيا من الرئيس الرجل الواثق بشار الأسد والذي لم يتغيَّر ولن يتغيَّر!
المعارضات السورية تستفيق من أوهامها على الزلزلة الشديدة فتتخبَّط في التصريحات وفي الشطط، لم يتركوا لأنفسهم من يثقوا به، فالكل باع الشعب السوري –كما يقولون- وتركوه نهباً للعوز والمؤت والتشرُّد، أكبر أوهام هؤلاء السذَّج أن توقعوا غير ذلك!
العدو الإسرائيلي انتقد لقاء وزير خارجية فرنسا بممثلين عن حزب الله في بيروت، لم يصل لعلمي أي تعليق لا للصبي عادل الجبير الذي كان في باريس قبل أيام قليلة، ولا من المهلهلة العربية ولا من التهاون الإسلامي، فهم كإسرائيل صنَّفوا حزب الله بالإرهاب!
المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد في صنعاء، ليس ذلك فحسب بل وقابل رئيس المؤتمر الشعبي العام رئيس اليمن السابق علي عبدالله صالح، المبعوث الأممي يجتمع مع أحد الشخصيات اليمنية الموضوعة على قائمة الأمم المتحدة! ما مصير 2216؟ تصعيد أممي مقابل تصعيد البعير والفار!
اللواء فايز الدويري الخبير العسكري الأردني ظهر على قناة الحدث مساء أمس وقد فاجأ مذيعة الفترة باستعراضه على الهواء الوضع السيء الذي بلغته قوات التحالف البعاريني وذيله من مرتزقة الفار الشرعي، وهي الصورة المغايرة لما عرضته لانتصارات ميدانية وهمية على الحوثيين وأنصار المخلوع! فقد استبعد اللواء الزفتودولاري أية إمكانية لحسم عسكري يحققه طرف ما بل وضعه على رف المستحيل مشيراً لخسائر الأرض الفادحة والتي عاناها تحافظ البعارين ومرتزقته، استطرد أن فرصة التحالف العربي محصورة في محاولة إضعاف الخصم لتحسين مستوى ما يمكن الحصول عليه بالتفاوض،
باختصار، مفتاح السلام الوحيد في اليمن هو في السيطرة على مزيد من بلدات ومواقع عسكرية لمملكة الرمال وتوثيقها بالصور ونشرها! قد يتأخر النصر قليلاً لكنه لن يتأخر طويلاً، ونحن على موعدٍ معه،
بعد تصريح نائب رئيس المجلس التشريعي الذي كشف به مؤامرة عربية وإقليمية ودولية لنزع سلاح المقاومة في غزة ومن ثمَّ القضاء التام على قضية كان اسمها القضية الفلسطينية! وأمس كان لعباس زكي لقاء مطول على قناة الميادين دحض فيها كل محاولات التغطية على مماطلات العدو الإسرائيلي في مباحثات ستصل به للتطبيع الكامل مع نعاج العربان، كل الأطراف الفلسطينية استهجنت سعي البعير لاستعداء إيران التي تقف علانية مع القضية الفلسطينية معاداة لإسرائيل، وبالمقابل يسعى البعير لاستصداق إسرائيل المغتصبة للأرض الفلسطينية والمستنزف لأمن وسلام العالم العربي!
نقل الباحث بالشؤون الأميركية الصحفي الزفتودولاري هشام ملحم عن محاضرة ألقاها وزير خارجية أميركا والذي شمل جيش الإسلام وأحرار الشام ضمن النصرة كجماعات إرهابية واصفاً كلامه بأنه منقولٌ عن لافروف، وأشار ملحم لحالة الإحباط التي يمر بها كيري من جرَّاء عدم تنفيذ روسيا وإيران لوعودهم بإقناع الرئيس الرجل الواثق بشار الأسد بالتوقف عن قصف المعارضات المسلحة المعتدلة،
أميركا سبق أن أعلنت أنها قتلت أبا عمر الشيشاني القائد العسكري العام لداعش في إحدى غاراتها في سورية، لكن داعش أعلنت قرب منتصف ليلة أمس أنه قُتِلَ على يد الجيش العراقي في معارك الشرقاط الدائرة الآن، لا استبعد أن داعش سبَّقت بإعلان الخبر لكي تقطع على أميركا استنساب النصر كعادتها،
قائمة بلايا مملكة الرمال تطول،

استدارة الحرب على سورية للنهاية السريعة .. وكذلك العراق ..
سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه في اليمن .. وقطوف النصر دانيةٌ ..
أي كلام أو تحركات لحل عادل لقضية فلسطين مع حكومة نتنياهو هو تضليل .. إسرائيل باطلٌ وحتماً سيزول ..
إيران لن تتخلى عن فلسطين .. ولو تخلَّى عنها كل الدول العربية ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy