صباحكم جميل .. السبت 9/7/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
10 سنوات على ذكرى انتصار حزب الله في الحرب التي بدأها جيش إسرائيل في 12 تموز/يوليو 2006 واستمرت 33 يوماً فشل جيش إسرائيل في تحقيق أيّ هدف، الانتصار الذي قوَّض مشروع الشرق الأوسط الجديد والذي صعق الحلم الأميركي بعالم يوجهه قطب واحد، ستقوم قناة الميادين بعرض سلسلة من الوثائقيات الخاصة بحرب 2006 بعنوان "تذكروا"، ونصح بمتابعة السلسلة لما تحتويه من حقائق،

إذن يتفق عبدالباري عطوان في مقاله على "رأي اليوم" الإلكترونية التي يرأس تحريرها مع ما رأيناه حول تضخيم وتهويل البعير وقنوات لتفجير المدينة المنورة وحرص البعير على استدراج أكبر قدر من تأييد أو استنكار، كما اتفق معنا في محاولة البعير –وكما قلنا- ذر الرماد في العيون للتخفيف من نظرات الاتهام الموجهة صوب البعير بعد كل عملية إرهابية في أي بقعة في العالم، بالمقابل تصاعدت نبرة الانتقاد لصمت المراجع الدينية -خاصة الأزهر- والسياسية والرسمية العربية والإسلامية على مجازر داعش التي تحدث في سورية والعراق مقارنة مع ردة الفعل التي تخرج عن نفس المراجع الدينية وخاصة الأزهر، وعن نفس المراجع السياسية والإسلامية تجاه ما يقع في مملكة الرمال على صغره بالمقارنة معما حدث قبلها في أيٍّ من العراق وسورية!
الأزهر الذي يرأس إمامه الأكبر مجلس حكماء المسلمين وأخيه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه القرضاوي على سبيل المثال استنكرا بشدة أعمال الإرهاب التي وقعت في السعودية على حجمها الصغير، كما استنكرت واقعة إرهاب مطار إسطنبول التركي، وكذلك استنكرت الإرهاب الذي وقع في أميركا وأوروبا وميانمار وجلُّها على بعد آلاف الكيلومترات بينما لم يستنكر أيَّ عملٍ إرهابيٍّ في العراق وسورية الأقرب بعداً والأقرب عرقياً ودينياً والأقرب تاريخياً وجغرافياً، وفي المقابل رأينا الاستنكارات الواضحة من الغرب!

الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال من وارسو: على الناتو أن يكون قادراً على مواجهة التهديد الداعشي والتهديد الروسي، والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند من ذات المنصة: فرنسا لا ترى في الاتحاد الروسي تهديداً ولا عدواً، الاثنان قطبان في الناتو وكلاهما يصرَّان على شيزوفرانيا الناتو!

رئيس وفد الفار الشرعي عبدالملك المخلافي شكك في المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بدلالة خارطة الطريق التي قدمها لحل سياسي في اليمن تتناقض مع قرار 2216 ومع مخرجات الحراك الوطني ومع المبادرة الخليجية، وكان المخلافي قد خالف إفادة المبعوث أن الوفود وانكر استلام وفد الفار الشرعي أية خارطة طريق، لكنَّه هدَّد بأن قوات الفار الشرعي باتت على أبواب صنعاء! منذ عام وهذا الوهم يراودهم! كما هدَّد بنعمة خافتة باحتمال مقاطعة الوفد الذي يرأس لمؤتمر الكويت،
للمخلافي ومن فوقه سيده الفار الشرعي ومن فوقهما البعير والوفد الذي يرأس عدد محدد من الأيام ليقرر عودته إلى الكويت من عدمها، سيعودون وحال أضعف مما كانوا عليه قبل التعليق المؤقت الذي أعلنه ولد شيخ أحمد،

استدارة الحرب على سورية للنهاية السريعة .. وكذلك العراق ..
في اليمن .. سينخُّ البعير الذي صعَّد عدوانه .. والنصر مع قطوف عنب آب ..
أي كلام في الدين لا يذكر فلسطين والقدس هو كلام تضليل للمسلمين! ..
وجودُ إسرائيل باطلٌ بُنِيَ على اغتصاب حقوق الفلسطينيين وحتماً ستزول إسرائيل! ..
أسأل .. هل يعلم الجيش الإسرائيلي ما يعرف حزب الله عن إسرائيل؟
إيران لن تتخلى عن فلسطين .. ولو تخلَّى عنها كل الدول العربية .. قالها الإمام الخامنئي ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy