صباحكم جميل .. الأحد 3/7/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
بدأ رمضان بكل عام وأنتم بخير .. ويوشك أن ينقضي بكل عام وأنتم بخير ..

رواية المرحوم عبدالرحمن المنيف "مدن الملح" تعرضت لفترة الاكتشافات البترولية الأولى على ضفاف الخليج وللحضور المكثف للشركات الأميركية والغربية واستقرار موظفيها وسط صحراء قاحلة وتحت أنظار أهالي المنطقة الموغلين في بداوة عميقة، المنيف طبع على لسان الشيوخ الذين وظَّفتهم شركة الهند الشرقية ليوقعوا لشركات استخراج النفط على كل شيء كلمة "بلايا" يستعملونها لكي يصفوا لقبيلتهم ما يرونه في معسكرات هذه الشركات ومخيماتها والتي يعودون منها بالعطايا، يختصر وصف السفينة الكبيرة بالبلايا، ويصف معدات الحفر بالبلايا، ويصف اندفاع الماء من الصنابير بلايا، كانت براعة من الروائي أن يضع صيغة جمع بلوة لوصف شيء واحد بإبهار مركب ومتعدد، وهؤلاء الشيوخ بلا حصيلة لغوية لوصف كل مبهر له على حدة فما بالك بتعدد الإبهارات، إذن اختصارها بصياغة الجمع يرفع عن كاهل الشيخ جهله بالتفاصيل وتعالمه عليهم بالجملة،
لن استغرب أن تكون لفظة البلايا قد عادت على لسان المتعلم ووع محمد بن سلمان، الفرق هنا استعمالها الصحيح لأن مملكة الرمال قد وقعت فعلاً بأكثر من بلوة التي تُجمع على بلايا؛ بلوة انكفاء أميركا، بلوة انكفاء أوروبا، بلوة قائمة العار، بلوة الطرد من عضوية منظمات إنسانية وحقوقية، بلوة انكفاء تركيا، بلوة تحرير الفلوجة السريع باشتراك الحشد الشعبي واستبعاد التحالف، بلوة معارك سورية والمكاسب الذي يحققها جيش النصر المبين، بلوة مملكة البحرين العظمى، بلوة اليمن وصعود أنصاالله وعلى عبدالله صالح، بلوة تأييد مصر للعراق على لسان سامح شكري وزير الخارجية المصري الذي زار بغداد أمس مهنئاً بتحرير الفلوجة وعارضاً على العراق مساندة مصر الكاملة، وذلك بعد ثباتها على تأييد سورية، بلوة بقاء الرجل الأسد في الحكم، بلوة ضياع أكثر من فرصة ستر عورة، والحبل على الجرار لكننا نكتفي،
قناة الحدث افتعلت أمس عالماً افتراضياً في أكثر من جغرافيا، فقد خلقت افتراض وجود اضطرابات اجتماعية وإثنية في إيران بالإضافة لاحتكاكات مع كردستان العراق بعد افتراض قيام إيران بحشد قوات على حدودها مع كردستان العراق، استضافت القناة الأكاديمي علي نوري زادة الذي سُئل إن كانت إيران ستتورط مباشرة في حرب مع أكراد إيران المعسكرين في العراق، رد الرجل بعفوية شديدة بأن العقل الإيراني يختلف عن العقل العربي الذي ورَّط نفسه في حروب متعددة في اليمن وسورية والعراق وليبيا، تدخلت الإعلامية وأوقفته بأنه لم يجب على استفسارها، أكمل الرجل بالتأكيد على أن إيران لها حسابات دقيقة وهو لا يتوقع أن تزجَّ إيران جيشها بحرب مباشرة، المساءلة ستلاحقها فقد كان عليها أن توجه الضيف ليقول أشياء محددة لكي لا يقول ما هو ممنوع من البث على قنوات البعارين مع الفوارق الضئيلة بينها،
وقد خلقت عالماً إفتراضياً في اليمن مفاده أن الانقلابيين يصرفون أموال البنك المركزي اليمني لتسديد رواتب للجيش اليمني، كما ألحق أنصارالله 120 ألفاً من أنصارهم في الجيش اليمني، ورفَّعوا أنصارهم في الجيش لمراكز قيادية في جيش اليمن مما حولّه لأداة لهم، الجيش اليمني الصامد بلوة مضافة!
كما خلقت عالما افتراضياً حول مرتزقة المعارضات السورية التي باتت عبئاً ثقيلاً على مملكة الرمال بعد سقوط عددهم الهائل في امتحان التاريخ والجغرافيا والحضارة والمواطنة والأمانة، أننا سنعيش فترة فضائح سيكشفها الزفتودولار عنهم لكي يلقيهم على أبعد مزبلة،

استدارة السلطان .. استدارة الحرب على سورية للنهاية السريعة ..
في اليمن .. سينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. وبشارات النصر ..
أي كلام في الدين لا يذكر فلسطين والقدس هو كلام تضليل للمسلمين! ..
وجودُ إسرائيل باطلٌ بُنِيَ على اغتصاب حقوق الفلسطينيين وحتماً ستزول إسرائيل! ..
إذا كان الجيش الإسرائيلي يهدد بأنه صار يعرف عن حزب الله الكثير! .. أسأله هل يعلم الجيش الإسرائيلي ما نعرف عن إسرائيل؟

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy