صباحكم جميل .. الثلاثاء 28/6/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
كل عام وأنتم بخير ورمضان كريم ..

السلطان البائس المنبوذ المحبط الأزعر وبالعدالة والتنمية نزل عن شجرة فك إسرائيل لحصار قطاع غزة إلى السماح له بتحسين خدمات السجناء بداخله، جودة كهرباء وجودة مياه وجودة صمت حماس كما صمت العالمين العربي والإسلامي على تهويد مسرى الرسول وأولى القبلتين، وعلى قضم باقي فلسطين قطعة قطعة، لعله استبق إحياء يوم القدس القدس العالمي يوم الجمعة القادم، من المنتظر أن يكون الإحياء شعبياً وكبيراً وسيلقي السيد حسن نصرالله صاحب الوعد الصادق بالنصر كلمته بالحشود، والسلطان البائس المنبوذ المحبط الأزعر نزل عن شجرة الحماقة وقدَّم لروسيا الاتحادية اعتذاره عن إسقاط السوخوي وتعهد بمحاكمة قاتل الطيار الروسي، المجلس الرئاسي للاتحاد الروسي اعتبر أن أردوغان قد تقدَّم بالخطوة الأولى انتظاراً لخطوات تالية! السلطان يوحي وكأن من قاد تركيا العدالة والتنمية للأوحال كان مُنظِّر "جيران الصفر مشاكل" أحمد داوود أوغلو!
لم أعلِّق على مفاخرة خالد مشعل بالتمسك بقيم حماس الأصيلة في نكران كل ما قدمته سورية لحماس وللفلسطينيين فيطعن سورية ويطعن فلسطينيي مخيم اليرموك في ظهرها! لكني فوجئت بالصحفي إياد الفرا يفاخر كخالد مشعل بقيم نكران الجميل والطعن في الظهر الحمساوية! هل تَعُمُّ قيم النكران بينهم جميعاً؟ لكن الغريب أن كل من صرَّح من حماس برَّر لتركيا اتفاقها مع نتنياهو الذي قال بأن إسرائيل وتركيا اتفقتا على إبقاء الحصار البحري على غزة لدواعي أمنية! وهو ما يعني أن العدالة والتنمية قد أسقطت حقها في مطالبة إسرائيل بفك الحصار، بل وستكون تركيا ظهيراً لإسرائيل تحقيقاً لمصالحها،
المؤسف حقاً أن تسلم الدول العربية المعتدلة والدول الإسلامية مخابراتها للمخابرات الغربية لتحويلها إلى عصابات حقيقية، فالمؤكد في هذه الحالة استقطاب عملاء بشعور وطني صفري يحملون روحاً إجرامية بلا رادع باطن، النيويورك تايمز مثلاً كشفت في عدد أمس أن الأسلحة التي استخدمها الإرهابيون في مهاجمة مركز مخابرات أردني قريب من مخيم البقعة هي من أسلحة أمريكية بتمويل سعودي وصلت الأردن لتسليمها للجماعات المسلحة، هذه الأسلحة سبق وسرقها بعض منتسبي المخابرات الذين باعوها في أسواق الأردن! اشتراها إرهابيون فيقتلونهم! أخِسَّاء يتقاتلون!

بعد تفجيرات القاع الصباحية جَعْجَعَ سمير جعجع بأن القاع ليست المستهدفة بل هي مرور للوصول إلى الذي استجلبهم ويقصد حزب الله ومشاركته بالحرب على الإرهاب، لم تصدر عن سمير جعجع أية جعجعة رغم مضى وقت على تفجيرات القاع المسائية، ينتظر الجميع جعجعته ليعرفوا منه وجهة إرهابيي العبور المسائي لبلدة القاع المسيحية! من الواضح أن بلدة القاع مستهدفة والجيش اللبناني أدرك هذا، آخر الأخبار تشير إلى أنه استقدم مزيداً من القوات ونشرها في البلدة وعلى كل منطقة البقاع اللبنانية، كما دعّم نقاط تمركزه على أطراف البلدة الشرقية المقابلة للجرود،
أحمد أيوبي الطرابلسي السُنِّي والباحث في شئون الجماعات الإسلامية والذي استضافته قناة الحدث منتصف ليل أمس اتهم حزب الله بأنه يحاول جرَّ الجيش اللبناني لتوريطه في الحرب في سورية وهو ما يروق توجهات الحدث، وقناة الحدث استضافت إلى ماروني النائب الكتائبي في البرلمان ليدين تدخل حزب الله في الحرب في سورية فيغمز في قناة مصلحة حزب الله في زعزعة أمن القاع، الصحفي المستحمر أسعد بشارة الـ 14 آذاري يقول أن النظام السوري –وليس عربان الخليج- هو مشغل وممول داعش ويتهم بالتالي سورية بتوظيفهم ليس فقط خارج سورية لكن إيضاً داخل سورية وبدون أن يوضح أين تكمن مصلحتها في هذه التوظيفات، ولأنه لا يقتنع بنظرية المؤامرة فقد رفض استدراج قناة الحدث لاتهام حزب الله! مستحمر ذكي!
مؤتمر الكويت يتأجل إسبوعين في ظل رسائل تبلَّغها الفار الشرعي عبدربه منصور هادي ووفده المخلافي برئاسة عبدالملك المخلافي! تفجير المكلا المركب من 4 تفجيرات للدواعش أوقع من جيش الفار 41 قتيلا وعشرات من الجرحى، هؤلاء الدواعش أُحضروا من تركيا وأُدخلوا بحراً لحضرموت!
الجيش العراقي يدخل بلدة شرقاط تقريباً دون قتال بعد إخلائها، داعش أخلتها وتجنبت مزيداً من الخسائر، الفلوجة قصمت ظهر الدواعش والبعارين والبنتاجون، هذا الجيش العراقي وهذا الحشد الشعبي وهذا الشعب العراقي استطاع كسر داعش دون البنتاجون!

تحرير الفلوجة كشف لأهل السنَّة قياداتهم التي أعمتها مصالحهم الخاصة .. كانت تتستر وراء القومية والوطنية والعروبة ..
في اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. وبشارات النصر ..
تهويد القدس بات تحصيل حاصل ..
قال خليل السكاكيني: لو ملأ اليهود فلسطين .. وانهزم كل أهل فلسطين .. سأبقى ولو أصبحت الوطني الوحيد ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy