صباحكم جميل .. الخميس 23/6/2016

1
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
كل عام وأنتم بخير ورمضان كريم ..

النشامى عرضوا شريطا مصوراً لسيارة الدفع الرباعي التي استخدمها الإرهابيون في تفجير نقطة مراقبة الرَّقبان، أما السيارة فهي إحدى السيارات التي تسلَّمتها مؤخراً مجموعتان مسلحتان بعلم ومعرفة المخابرات الأردنية، من المرجح أن يعود عدم تعرض القوات الأردنية للسيارة بالنار وذلك بسبب ظن مركز المراقبة أنها سيارة أصدقاء وأعوان!
منطقة الرَّقبان الواقعة شمال شرق الأردن هي مثلث تماس حدودي مع سورية ومع العراق، ومركز مراقبة الركبان هي نقطة الأمن الأردنية والتي لا تبعد كثيراً عن معبر التنف السوري مع العراق، ومعبر التنف تموضع به جماعة عسكرية باسم جيش سورية الجديد قد تم تشكيلها من بعض العشائر الحورانية بتمويل سعودي، الإعداد العسكري واللوجستية لهذه القوات تم بإشراف غرفة عمليات موك في الأردن للعمل بإمرة التحالف الدولي الستيني لمحاربة داعش وأن مركز الركبان سيكون قاعدة الإمداد بين موك الأردن وبين التنف، التحالف يحمي قوات سورية الجديدة من الإبادة لكنه لم يمنع عنها هجمات إجهاضية من الدواعش التي باتت تسيطر على هذه المنطقة الصحراوية حيث باتت تحاصر تماماً هذه القوات وعجزت الأردن عن توفير الحماية التكتيكية لهذه القوات المحاصرة والتي باتت لا حاجة لها، تحاول أميركا وحلفاؤها السيطرة على أي جغرافيا سورية وستفشل لكن بأرواح مخدوعين من العربان،
الشرح الجيوسياسي السابق للمنطقة ضروريٌّ لإدراك القارئ لأسس استقراء البعض أن داعش التي لم تعلن مسؤوليتها تحاول فتح ممر لانتقال قياداته وقواته إلى ليبيا عن طريق سيناء، وأضيف من لدنِّي سبباً آخر لتأييد هذا الرأي وهو ما استجد على الطريق البحري بين تركيا وليبيا من صعوبات بعد تفويض مجلس الأمن للاتحاد الأوروبي بمراقبة السفن المتجهة لليبيا، وكنت قد أشرت في أكثر من مقال أن طريق إمداد أنصار بيت المقدس في سيناء يمر على خليج العقبة وليس قطاع غزة كما روَّج الإعلام وصمت على هذا الأمن عموماً، ما أعني أن لداعش طريقان للتواصل بين سوراقيا –العراق والشام- ليبيا؛ الأول وهو الذي كان رئيسياً ويمر عن طريق موانئ تركيا إلى البحر المتوسط وصولاً الموانئ ليبيا، أما الثاني وهو الاحتياط فهو عبر الأردن فالسعودية حيث يتفرَّع إلى تفريعتين؛ الأولى تبدأ من خليج العقبة فشمال سيناء ومنها لليبيا براً أو بحراً، والثانية عبر البحر الأحمر لشمال السودان وصولاً لليبيا، من الآن فصاعداً سيتحول الثاني ليكون رئيسياً وعبر التفريعتين،
قد يظن البعض أن ما أذهب إليه محض خيال! فأذكر للدلالة على منطقية ما أذهب له بالهجوم على زورق البحرية المصرية مقابل ساحل دمياط، وأذكر بهذا الاستنزاف اليومي للأمن المصري في سيناء! كما أشير إلى استلام البحرية المصرية مؤخرا حاملة الطوافات جمال عبد الناصر والتي سيكون محور عملها قطع شرايين الدواعش التي تحاول الإطباق على ليبيا وهي الحلقة الأضعف حتماً لكنها كذلك الأغنى موارداً والأقرب لقلب أوروبا، قلبي على مصر، ولا يزال ينفطر بتصريح من هنا وتصرف من هناك طالما ينحرفان عن قانون إنساني أو حقوقي أو دولي أو أخلاقي!

وفد صنعاء لمؤتمر الكويت اليمني يجدد للمبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد تمسكه بشمول الرئاسة في فصول الحكومة الوطنية في اليمن والتي ستتولى تنفيذ قرار 2216، محاولات التمدد الجغرافي التي قام بها مرتزقة الفار الشرعي بمساندة تحالف البعارين جواً وبراً باغتت الجيش اليمني واللجان الشعبية خلال الأيام الأولى لمباحثات الكويت لاستخدامها كورقة ضغط أو فلنقل سحق وفد صنعاء، هذه المحاولات التي حققت اختراقات محدودة استفزت الجيش اليمني واللجان الشعبية الذي أُمر بالصبر، بعد مماطلات وفد الفار الشرعي كان واضحاً أن الأوامر صدرت لجيش اليمن واللجان الشعبية ليس فقط لاسترداد ما اكتسب مرتزقة الفار الشرعي خلال مباحثات الكويت بل وطردهم من مساحات كانوا قد دخلوها قبل الاتفاق على مؤتمر الكويت،

تحرير الفلوجة كشف نخباً عمياء بالتعصب السنِّي تسترت وراء الوطنية والعروبة .. انتهت على عراق بلا أميركا ..
في اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. وبشارات النصر ..
قلبي على مصر .. وعلى مؤسساتها التي تُشوَّه بإعلام جاهل لا يدرك أنه يؤكد الشكوك بالقضاء .. وبمؤيد يتقلَّب بسذاجة ..
قال خليل السكاكيني: لو ملأ اليهود فلسطين .. وانهزم كل أهل فلسطين .. سأبقى ولو أصبحت الوطني الوحيد ..
والعرب العرب .. ينشئون الجبهة العربية التقدمية .. دعماً لمحور المقاومة وتوجهاته ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy