صباحكم جميل .. الأحد 15/5/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

لا تزال قنوات البعارين تلعب على وتر التململ الشعبي في إيران أو في أوساط حاضنة حزب الله في لبنان، ولا تزال هذه القنوات تستضيف من المحللين من يؤكد هذه الفرضية دونما إثبات لها لا بالصورة ولا بالصوت، المشاهد التي تأتي من إيران أو من بيئة المقاومة اللبنانية تثبت توجهاً وطنياً رفيعاً، كما تظهر الاستعداد للتضحية والفداء، فاستشهاد السيد مصطفى بدر الدين القائد يضمه لسلسلة الشهداء القادة في حزب الله،
لبنان ساحة مفتوحة أمام أي باحث عن الحقيقة وهو جهد لا يقوم به أي ممن تختاره هذه القنوات ليظهر على شاشاتها فيدعمون ادعاءاتهم، هناك بديل أن تتوخى هذه القنوات نشر تقارير مراكز مراقبة محايدة لتوثيق المزاج الشعبي العام، بغضِّ النظر عن إيران المتهمة بالانغلاق –كما تروج هذه القنوات وهو كذب- فالوصول للبنان سهل كما سهولة استضافة محللين من لبنان آذار!

الهيئة العليا للتفاوض تتهم أمريكا بالصمت والأمم المتحدة بخيانة قضية المعارضة السورية، تصاعد صراخ أعضاء وفد الهيئة لجنيف3 الذين يتوزعون على قنوات البعارين على طول وعرض الأيام السابقة على صدور بيان اجتماع دول فيينا السوري لن يُجْدِ شيئاً، الجيش العربي السوري وحلفاؤه مستمرون في أعمالهم الميدانية بزخم كبير يستنزف قوى الجماعات الإرهابية لتسهيل تطهير الأرض بأقل الخسائر!
اختيارات وفد هيئة الرياض محدودة إن لم تكن اختياراً وحيداً يتمثل في اختفائهم عن الساحة، وعلى وزن هذر الصبي عادل الجبير؛ ليس أمام معارضات الرياض إلا الاختفاء إما بالانتخابات وإما بالانطواء الطوعي، كلا الاختيارين يؤدي بهم للهاوية،

وحكومة الفار الشرعي تتهم العالم –يقصدون البعير- بالصمت والأمم المتحدة بخيانة قضية اليمن حيث ألبست الانقلابين –على حد قولهم- ثياب الشرعية الدولية، يرددون أن مسار محادثات الكويت يخالف القرارات الدولية، بل هو انقلاب الأمم المتحدة على شرعية حكومة الفار الشرعي، رئيس وفد حكومة الفار الشرعي عبدالملك المخلافي يتهم وفد صنعاء الذي يصر على تشكيل حكومة وطنية موحدة تشمل كل فسيفساء اليمن السياسي والاجتماعي بالسعي للاستيلاء على السلطة، السلطة التي يتحدث عنها المخلافي هي واقعياً في يد من يسميهم بالانقلابيين،
توافقات لجان مؤتمر الكويت مشروطة بالاتفاق العام بين المؤتمرين، والاتفاق مرهون بخطوتين؛ الأولى وقف حقيقي للعدوان، والثانية تشكيل حكومة توافق أو استعادة حكومة خالد بحّاح للسلطة، واتهامات المخلافي وأعضاء وفده وعديد قافلة إعلام البعارين وأذنابهم لن تجد نفعاً، الأيام تجري إلى حد مهلة مجلس الأمن الذي لحس 2216 ووجه حكومة الفار الشرعي بالنزول عن الشجرة والاعتراف بالواقع الميداني،

في سوراقيا .. والنصر قادم .. وبالموعد الذي تحدد ..
وفي اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. واليمن راسخ ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين ..
الانتقال من النفط إلى السندات والصناديق السيادية ليس سوى انتقال من السائل إلى الهواء .. قاسم عزالدين في وصفه "رؤية السعودية 2030"!
مبروك عرسال اللبنانية .. مبروك انتقال مجلسها البلدي من حاضنة للإرهاب .. إلى حاضنة لأهلها .. عقبى لكل سنَّة لبنان ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy