صباحكم جميل .. الثلاثاء 3/5/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

وزير خارجية أمريكا جون كيري يأمل في أن تستمع سلطات دمشق لنداءات موسكو للتهدئة في حلب، كيري صرَّح بأمله هذا بعد انتهاء اجتماعه في جنيف بوزير خارجية النشامى ناصر جودة فجر أمس! وقبل بدء اجتماعه بكيري صباح أمس عاد الصبي عادل الجبير لاسطوانة وجوب رحيل الأسد بالسياسة أو بالقوة، خاب ظننا بأنه كبر وخرج من سذاجة الطفولة، وأضاف الصبي بأن هدف اجتماعه هو وقف قصف حلب الذي حمَّل مسؤوليته لبشار الأسد، رئيس وفد الرياض أسعد الزعبي الذي لا يزال كما مملكة الرمال في وهم إمكانية استلام السلطة في سورية قال بأن قصف حلب قد أضيفت لقائمة أسباب تعليقه لجنيف3 ووقف قصفها ليس شرطا وحيدا لوقف التعليق،
قبل وصول جون كيري لموسكو أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما لا يرى أن إنشاء مناطق آمنة في سورية بديل عملي حالياً! برافو أوباما! وأوضح جوش إيرنست متحدث البيت الأبيض أن اتفاق التهدئة في سورية لم يشمل مناطق عازلة، أظن السلطان المنبوذ البائس يتحسس قفاه بعد اللطمة المتجددة الطبع على قفاه كلما ذكر موضوع المنطقة العازلة، هذا السلطان البائس المنبوذ لم يتعلم من تكرار تعليق الجزرة التي ما إن يراها الكلب فيه حتى ينطلق وراء المربوط فيه، فيراه بخداع الذات قريباً،
أما كيري الذي ترك الصبي يتقافز على بيان جنيف1 أن يكون أساس فك تعليق مشاركة وفد الرياض في جنيف3 فقد استبق وصوله لموسكو بالقول أن على قوى المعارضة السورية أن تتصرف بمسؤولية نحو المحافظة على التهدئة، وكذلك بالإشارة إلى اتفاقٍ قد تم بين موسكو وواشنطن على تشكيل لجنة مراقبة خروقات وقف إطلاق النار من عسكريينهما مقرها جنيف، بما يعني أن ما كانت ترفض تشكيله واشنطن عند توقيع اتفاق الهدنة كرمى لخاطر البعارين والسلطان قد وافقت عليه الآن، أمريكا لم تخسر عندما تلكأت في تشكيل لجنة المراقبة هذه، الذي يدفع ثمن الخسارة من رصيده أدواتها التي طلبت التلكؤ بأمل تحسين وضعهم التفاوضي! أمريكا صمتت –كما إعلام البعارين- عن خروقات 5 أيام في حلب، وأمريكا –كما إعلام البعارين- صرخت وولولت بمصاحبة المايسترو الفرنسي فقط عندما بدأ سحق إرهابييهم في حلب وما حولها، قرار حلب وإدلب قد اتُّخِذ! والضرب في المربوط أرعب السائب في الغوطة الشرقية، خروق ريف اللاذقية أمس ستفعل ذراع المقص الآخر لقطع إدلب!

وضع البعير في مباحثات الكويت اليمنية لا يختلف عن وضعه في مباحثات جنيف3 السورية، وفد الفار الشرعي بالزفت السعودي كذلك علَّق لقآته مع وفد صنعاء متحججاً بخروق حوثية –كما قال الناصري القومي عبد الملك المخلافي- طالت استيلاءه على معسكر فرقة العمالقة وحصار تعز والمساعدات الانسانية، المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد استنجد بالخارجية الكويتية وبالتوازي أطلق -كعادته- تصريحا مبهما يطلب فيه من الأطراف عدم التأكيد في استغلال الهدنة لتعزيز مواقعه الميدانية على أمل زيادة الوزن النوعي في المفاوضات التي سيعود لها جاراً أذيال الخيبة،
الغريب أن البعير لم يشبع من أكوام الفشل التي راكمها حتى الآن، فقد تردد أنه يعاود التحشيد في فرضة نهم والجوف وتعز، هل هذه المعادة العاشرة؟ العشرون؟ الثلاثون؟ هذا الثور الذي يمخر اندفاعات متكررة نحو خرقة –قطعة قماش- حمراء يغرس الماتادور في كل منها سهماً صغيراً يفتح في ظهره منفذاً لقطرات دم تأخذ من قوتها رويدا رويداً مستجدياً رحمة الماتادور بضربة قاتلة تحميه من العيش المكسور!

في سوراقيا .. والنصر قادم .. وبالموعد الذي تحدد ..
وفي اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. واليمن راسخ ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين ..
الانتقال من النفط إلى السندات والصناديق السيادية ليس سوى انتقال من السائل إلى الهواء .. قاسم عزالدين في وصفه "رؤية السعودية 2030"!

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy