صباحكم جميل .. الجمعة 29/4/2016

1
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

أمريكا أدت استخدام المعارضات السورية المسلحة لمواد كيماوية في قذائفها التي صبَّتها على مدينة حلب، الإقرار الأمريكي السريع باستخدام الكيماويات فاجأ أدوات أمريكا الإقليميين السعوديين والقطريين والأتراك ووضعهم في حرج ألزمهم الصمت، الصليب الأحمر الدولي وصفت وضع حلب بالكارثي بعد خمسة أيام من قصف بالسلاح الثقيل قامت به المجموعات المسلحة لأحياءها متسببة بأكثر من مئة شهيد مدني بينهم عدد كبير من الأطفال بالإضافة لبضع مئات من الجرحى، الحلبيون يطالبون جيشهم العربي السوري بحسم واضح للقضاء التام على كافة المجموعات المسلحة الإجرامية والتكفيرية التي تستهدفهم، وعلت أصواتهم بإنفاذ الصبر، هو كذلك فقد نفذ صبر الجميع!
إعلام البعارين ردد أمس قصف مستشفى القدس في حي السكري في حلب وكالعادة دون مشاهد تؤيد الخبر، نجوى قاسم إعلامية العربية-الحدث استضافت بيبرس مشعل الذي أجاب على سؤال إن كان قد تم إخراج مزيد من الأحياء من تحت أنقاض المستشفى فأجاب بأن عمارة سكنية بجوار المستشفى عي التي انهارت واحتجزت تحت الأنقاض عائلة كاملة، لاحظوا عائلة واحدة فقط وكاملة، وعرضت القناة إنقاذ بنت واحدة مع صدوح التكبيرات من الحناجر المؤمنة بقصف حلال لأحياء حلب الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية، كما استضافت نجوى قاسم سامع عيان من مدينة غازي عنتاب طبيباً من أطباء بلا حدود الذي اتهم الدولة السورية بتعمد تدمير المستشفيات!
الطيران السوري نفي استهداف المستشفى، تلا نفي القيادة السورية نفت وزارة الدفاع الروسية قيامها بأي عمليات جوية فوق حلب في وقت حدوث الغارة المزعومة، بل تفيد توثيقها غرفة عمليات حميميم التحليق طائرة تابعة للطيران الأمريكي وحلفائه، طيران يملك رصيداً دسماً من استهداف المستشفيات في أفغانستان وفيتنام وباكستان واليمن والصومال والسودان وغزة، أما الإجرام التكفيري في سورية ففي رصيده الكثير من المستشفيات لعل أشهرها هدم مستشفى الكندي الجامعي بحلب وتهدمه على صيحات الله أكبر على من فيه من كادر طبي ونزلاء من المرضى وكذلك مستشفى جسر الشغور،
لم يحرك قصف الإرهابيين لحلب خلال الخمسة أيام الماضية ولا لقصف الفوعة وكفريا لا مجلس الأمن ولا الأمين الأممي ولا الغرب ولا المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا، لكنهم نطقوا الآن مولولين بالخوف على الهدنة بغمزات اتهام للدولة،
ما أستطيع أن أؤكد أن الجيش العربي السوري وحلفاءه سيستمعون لصرخات سوريي حلب وسيخلصون على كل ما يتهدد حلب وأهلها، نفذ الصبر!
الخارجية السورية تصف إرسال أمريكا لجنود يعملون على أرضها بدون موافقتها بالعدوان على سيادتها وبأنه غير شرعي، جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي ظهر في بغداد فجأة واجتمع مع رئيس وزراء العراق حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري، كثير من المراقبين يربطون بين الـ 250 مقاتل أمريكي الذين أقر باراك أوباما رئيس أمريكا بإدخالهم لمناطق سورية على تماس مع مناطق وجود داعش،
وزير الخارجية التركي أشار أن المنطقة العازلة التي نادت بها تركيا منذ بدء الحرب على سوريا ستتحقق تلقائياً بنشر منظومات صواريخ أمريكية قصيرة المدى في تركيا على طول الحدود مع سورية، باختصار شديد جدا: سيخيب ظنُّ أمريكا وتركيا.

أنا كذلك متفاءل كما المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بنجاح مؤتمر الكويت! الاختلاف معه أنها ستكون يمنية وسيادة، وليست تبعية بعارينية! السيادية اليمنية التي انتصرت على تحالف البعارين بصبر ساعات زمن تجاوز الـ 13 شهراً قادرة على نوال نصراً حاسماً ومؤكداً بصبر زمنه شهرٌ إضافي، على جانب البعارين ورغم استمرارهم في الخروقات الجوية فقد استمروا كذلك على ملازمة الفشل في تحقيق أي تقدم يحسِّن من الوضع التفاوضي للفار الشرعي وحكومته، والبعارين كذلك لا يملكون ترف مزيدٍ من الانتقادات الدولية بل وتراكمات ما سيؤاخذون عليه، نعم القادر على الصبر سينتصر، ومن لا مجال أمامه للصبر سيرضخ للهزيمة والتي قد يُساعد البعير على تزويقها بإخراج يماثل إخراج رؤية السعودية 2030 والتي تنتظر نهاية لمأزق اليمن لكي تقلع الرؤية هذه والتي يجب أن تنطلق الآن وليس غداً! سنرى أي رؤية أصدق قيلاً وواقعاً،

في سوراقيا .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار الإرهاب يتسارع .. والنصر قادم ..
وفي اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. واليمن راسخ ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين .. ويدهسون بالسيارات ..
والله خير الماكرين .. في ذكرى فشل عملية تحرير رهائن السفارة الأمريكية في طهران .. بالأحرى فشل عملية اغتيال الخميني ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 4 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy