صباحكم جميل .. الأحد 17/4/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

مجموع الاتفاقات التي تم توقيعها بين إيران والاتحاد الأوروبي بعد اللقاء أمس بين وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف ومنسقة خارجية الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، ركَّز الاتفاقات على التبادل العلمي والاكاديمي والبحثي بينهما بما فيها تبادل زيارة الأساتذة بين الجامعات، لم أكن على علم بهذا اللقاء بين خارجيتي إيران والأوروبي وإن كان مخططاً له الانعقاد في اليوم التالي على فض قمة التعاون الإسلامي الاسطانبولي الذي أمعنت بالتمسك بالتخلُّف وبالحقد وبالجهل وبالحماقة، لكنّي توقعت أن إيران النور والعلم والقضية ستنفض يدها من عرضات السفاهة والسفهاء،
جمهور البعير على شاكلته في سوء قراءة البصائر وبالتالي فقر البصيرة، وهذا الجمهور يتصور أن مكانة مملكة الرمال التي صار تابعيَّا لها في مداراة سفاهتها، لكنه لا يراه في الوزن النوعي لها على الصعيد العالمي عندما يتعلق الأمر بنطاق الأمن الاستراتيجي لها، لا أدري كيف سيفسّر جمهور مملكة الرمال لقاء السلطان البائس المنبوذ المكتئب الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس في العاصمة أنقرة!
واتفق مع ناصر قنديل بتوصيفه مدي حماقة هذا البعير الذي عرف أنه صار من رابع المستحيلات استصدار قراراً أممياً بتوصيف حزب الله بالإرهاب مما يجعل من دأبه على استصدار التوصيف من مؤتمر التعاون الإسلامي هباءً منثوراً، فقد هال البعير أن يكون حزب الله لاعباً إقليمياً معتَرَفاً به، ومعترفاً له بنجاحات وإنجازات في مقاومة الإرهاب في مقابل فشل جيش البعير في اليمن، بل واتهام العالم للبعير كمصدر وحيد لفكر الإرهاب،
قبل 3 أسابيع تقريباً نشرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية خبر تغريم محكمة أمريكية لإيران بمبلغ 11 مليار دولار لمسؤوليتها عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، واستفاضت الصحيفة بشماتة واضحة بأن الغرامة هذه ستعيق إفراج أمريكا عن مليارات إيران! عبَّرت في أحد مقالاتي عن تشككي بصحة الخبر وقلت أن الخبر صحيح لو استهدف السعودية التي حمل تابعيتها 15 من الـ 17 الذين نفَّذوا العملية،
يبدو أن من نقل الخبر للشرق الأوسط استهزأ بهم لتصحوا مملكة البعير على أصول سعودية في أمريكا مهددة بالحجز عليها! نيويورك تايمز أفصحت عن تحذيرات سعودية لأوباما من الربط بين 11 سبتمبر ومملكة الرمال! فقد هدد ولي ولي العهد الصبي محمد بن سلمان بقيام السعودية ببيع أصولها في أمريكا والتي تقدر بأكثر من 700 مليار دولار، الأصول التي يتحدث عنها الصبي ووع هي سندات خزينة أمريكية ولا يستطيع لا ووع ولا ملك الرمال أن يزحزحها عن ماهيتها الحالية، فالصبي العجيب ووع اقترض من البنوك الدولية ما يقارب الـ 10 مليار دولار حيث لم يُسمح للبعير بتسييل هذا المبلغ الذي افترض بفائدة مقيمة بتصنيف ائتماني هبط إلى A-، وما أعنيه أن تهديده على فاشوش، ما أراه أن فخاً ما قد وقع به إعلام البعير الساذج! وما أراه أن مملكة الرمال الساذجة تتعرض حالياً لعملية تفليس مقابل حمايتها من خطر إيران كما أُفلست الكويت -من قبل- مقابل حمايتها من خطر العراق!
وفي تراكم آخر للضغوط على مملكة الرمال؛ المؤتمر الشعبي وأنصارالله برسالة مشتركة للمبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد يتهمون تحالف البعارين باختراقات عديدة لوقف الحرب، وبعد إلقاء بيانه أمام مجلس الأمن عن وضع اليمن والذي ذكر فيه إقصاء خالد بحّاح؛ أبدى أعضاء مجلس الأمن الدولي عدم ارتياحهم لتنحيته عن نيابة الرئاسة اليمنية الفارَّة والتي أقرَّها الفار الشرعي عبدربه منصور هادي، شرعية بالمزاج الزفتودولاري!
يمنيون مُفرَجٌ عنهم من جوانتانمو يصلون إلى مملكة الرمال تلبية لطلب رسمي بالاستضافة للفار الشرعي، اختيارات مملكة الوهابية لمحطة أخيرة لهم عديدة، ليس اليمن منها على الأرجح فقد تكون سيناء محطتهم! أو ليبيا! أو سورية! ولا تعجبوا لو ذكرت تركيا! إعلام البعارين يهاجم تركيا ويشبهها بالأوربيين الذين يهرولون وراء صفقات إيرانية، وبأن السلطان البائس المنبوذ المكتسب بوجهين؛ وجه للبعير وآخر لإيران!
ويمكنني أن أربط بين تخبط البعير الأحمق الذي أثار المصريين ضدَّه بزيارة مفاجأة قام بها قائد القيادة المركزية للجيش الأمريكي للقاهرة! لعله يدرك مدى خطورة ردة الفعل الشعبية على الجزيرتين فقد يكون قد جاء للمساعدة في عودة الأمور لسباق العهد، أقول قد! الرئيس عبد الفتاح السيسي صرَّح بأنه صار ضرورياً أن يتطور التنسيق بين الجيش الأمريكي والجيش المصري خاصة في هذه الظروف الملتهبة،
مفوضية الانتخابات البرلمانية السورية تعلن النتائج، وتعلن أن بنسبة المشاركة تجاوزت 57%! مبروك سورية، مبروك عليك شعبك، ومبروك عليك جيشك، ومبروك عليك قائدك الرئيس الرجل، التفاؤل بالنصر مطبوع على وجوه الجميع!

في سوراق .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار الإرهاب يتسارع .. والنصر قادم ..
وفي اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء .. واليمن راسخ ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين .. ويدهسون بالسيارات ..
وفي العالمين العربي والإسلامي .. صحوة وطنية للشعوب .. وخيارهم مقاومة إسرائيل والبعير ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy