صباحكم جميل .. الأحد 10/4/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

في دمشق .. ينام الغريب على ظلِّه واقفاً مثل مئذنةٍ على سرير الأبد .. لا يحنُّ إلى بلدٍ أو أحد ...
لا أَعودُ من الشام حياً ولا ميتاً .. بل سحاباً يخفِّفُ عبءَ الفراشة عن روحِيَ الشاردةْ ..
سطران لمحمود درويش وصف بهما بعضاً من دمشق التي سيصلها اليوم المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا، هو سيخرج من الشام سحاباً يخفِّفُ عنه عبء فراشة ليذهب إلى الرياض باحثاً -عند خروجه منها- عن تخفيف العبء الكبير الذي يحمله من مصدرين؛ أولهما نتاج إخفاقات بدايات تسلمه أزمة سورية خلفاً للأخضر الإبراهيمي الذي خلف كوفي عنان الذي خلف مبعوث المهلهلة العربية مصطفى الدابِّي، كان مصطفى الدابِّي متفرداً بينهم أن قال الحقائق كما هي ورفض كل إغراءات وجوائز ومكافئات لكي يعمل على تلبيس إبليس بغطاء ما على طريقة بردعة البرادعي التي ألبسها زوراً للنووي العراقي! وثانيهما الغياب التام لقدرة مملكة الرمال على إدراك حدود تأثيرالرشاوى المالية في التأثير على مسارات حلول أزمات المنطقة بعد التخلِّي الأمريكي عنها، بل وبعد إطلاق الإعلام الغربي ليصول ويجول في عرض وفي طول مملكة الرمال!
المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد متأكد من تخفيف كبير لعبء العدوان على اليمن، فقد صار متأكداً أن وقف العدوان يتحقق رغم لفِّ ودورن اللحظات الأخيرة من فرصة السنة وزيادة التي مُنِحَت للبعير كي يبدو منتصراً، الخبير الأمن والاستراتيجي إبراهيم آل مرعي وفي لقاء على قناة روتانا لا يتوقع الخروج بشيء عن حوارات يمنية ستجري في الكويت بعد أسبوع من ثبات وقف إطلاق النار الذي قررته شفوياً أمريكا وأوروبا والأمم المتحدة في مجاملة كبرى للبعير الذي اشترط على أنصارالله ألا يحتفلوا به لكي لا يظهروا أنهم المنتصرون!
وفد معارضات الهيئة العليا للتفاوض الذي سيذهب إلى جنيف وكذلك وفد حكومة الفار الشرعي الذي سيذهب للكويت يطلقان بالونات إعلامية متشددة ومشترطة، بالنسبة لوفد معارضات الرياض السورية فبالون تشددها هو رفض أي دور للرئيس الرجل بشار الأسد في مستقبل سورية، لكنهم لن يستطيعوا الامتناع عن الذهاب،
بالنسبة لليمن فقد رفض جميع فصائل رفض العدوان السعودي استمرار تحليق الطيران العسكري السعودي في أجواء اليمن أثناء وقف إطلاق النار، تحالف البعارين يتمسك بالمراقبة الجوية هذه والتي تعتبرها فصائل الدفاع عن اليمن بأنها بلاء اليمن الحقيقي، الفار الشرعي اجتمع بوفد المفاوضات واكد إعلامياً استباق نزع الأسلحة والانسحاب من المدن قبل وقف النار وكأنه يعود إعلاميا بالأزمة إلى المربع الأول، أؤكد أنه مجرد بالون!

الميدان نشط، وتبدد الإرهاب يتسارع سواء كان إرهاب الدولة البانية أو إرهاب جبهة النصرة وتوابعها، إعلام البعارين نقل البراميل المتفجرة التي كانت سلاحا إعلاميا ضد الجيش السوري يُستَخدَم الآن ضد الجيش العراقي!

في سوراق .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار الإرهاب يتسارع ..
وفي اليمن .. ينخُّ البعير ويوقف عدوانه بدون تحقيق شيء ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين .. ويدهسون بالسيارات ..
وفي العالمين العربي والإسلامي .. صحوة وطنية .. وخيارهم مقاومة ..
وعلى نفسي عهدٌ .. أكتب فقط عن مصر القاطرة .. نايل سات الذي لم يحجب قناة الجزيرة .. حجب المنار ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy