صباحكم جميل .. الخميس 31/3/2016

1
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

"سبق لنا وأن اعتبرنا أن تقاعس العواصم الغربية عن الابتهاج بتحرير تدمر بأنه ظاهرة عرضية، لكنه اتضح لنا اليوم بشكل لا لبس فيه أن التقاعس جزء لا يتجزأ من موقف مبدأي. إنهم في حقيقة الأمر ليسوا معنيين بتحرير سورية من الإرهابيين، وغير مهتمين أصلاً بدعم العملية السلمية عبر المصالحات المحلية في هذا البلد، هم غير مكترثين أصلاً بالتراث الثقافي ولا بالقيم الإنسانية التي يتدفقون بها، همهم مصالحهم الجيوسياسية البحتة." هذا ما صرَّحت به صباح أمس متحدثة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، روبرت فيسك وعلى صفحات الاندبندت أشار إلى صمت أوباما وكاميرون عن التعليق على استرداد تدمر وقارن صمتهم مع علو التباكي على سقوطها في يد الإرهاب وعلى إعدام عالم الآثار خالد الأسعد!
وكنا قد أشرنا في مقال أمس إلى الكآبة التي صبغت الوجوه السوداء لأقطاب التحالف الأمريكي في أوروبا وأمريكا وأدواته من زفتودولار الحقد والوضاعة ومن طرابيش السلطنة والأسلمة والإعرابية والكارنيجية البرجماتية!
الرئيس الرجل بشار الأسد وعبر لقاءه مع سبوتنك الروسية وجَّه رسالة شكر لأمين الأمم المتحدة بان كي مون يشكره فيها على تعبيره الفطري عن سعادته باسترداد الجيش السوري لمدينة تدمر، الرئيس الرجل أشار إلى أن تحرير تدمر لحظة مناسبة لجمع العالم على محاربة جدية وصادقة للإرهاب، وحثَّه كذلك على مساعدة أممية تُقَدَّم لسورية وذلك لترميم أوابد تدمر! الرئيس الرجل أوضح أن الدولة بدأت بإعادة الإعمار طبقاً لإمكانياتها حتى تمهد لعودة دولاب الاقتصاد للدوران الأسرع والذي يحد من الهجرة ويشجع على عودة من هاجر، وتوقع مساهمة الدول المساندة لسورية في إعادة الإعمار،
الرئيس الرجل الأسد شرح ما يعنيه الانتقال السياسي بأنه الانتقال من دستور لدستور، وهو ما يعني أن حكومة موسعة أو وحدة وطنية ستعمل تحت الدستور القائم، ويعنى كذلك أن التعديل الدستوري أو صياغة دستور جديد والاستفتاء عليه سيتم تحت مظلة الدستور القائم، أحد مؤتلفي المعارضات رفض طرح الرئيس الرجل بشار الأسد متهكماً أن طرح الرئيس هو ذات ما قاله في كلمة القسم بعد إعادة انتخابه ولأول مرة يصدق أحدهم،
رأي مجموعة قمح ورأي مجموعة التغيير والتحرير يقفان على النقيض مع وفد معارضات الرياض، كلا الفريقين ليس فقط رحَّبا بالبرنامج بل وصفاه بأن الرئيس الرجل الأسد أثبت بأنه جاد في المضيِّ بالصلاحيات التي وعد بها، فاتح جاموس استطرد قائلا أن المنهج المطروح كان من الممكن تحقيقه دون تدخل خارجي موضحاً أن وجود الفاشستية في وفد الرياض قد يتسبب في عقبات لجنيف3، إن لم يرضخ وفد الرياض فسيُستَبعد! ذكـــاء!
الاستحمار المتأصل عند سعد بن عمر المحلل السياسي ذو الخلفية العسكرية ورئيس مركز القرن للدراسات والمتمتع بالتابعية السعودية الاستحمارية لكثير من أمثاله دفعه للقول –دون العالم كله- بأن تحرير تدمر كان مسرحية، ذات الكلام الاستحماري قاله العميد الفار أسعد الزعبي الذي يرأس وفد معارضات الرياض كما أشرت في مقال أمس، الواضح أن كاتب السيناريو واحد، والواضح أيضاً أن سيناريو ساذج كهذا لن يردده إلَّا سُذَّجٌ كسعدٍ وأسعد!
قناة البي بي سي البريطانية عرضت مشاهد مصنع دمرته ذخائر بريطانية تم تريدها لمملكة الرمال، يتزامن تقرير البي بي سي مع الحملة الإعلامية الضارية التي شنتها الدوائر الإعلامية البريطانية حالياً لكشف العدوان الإجرامي الذي تقوم به مملكة الرمال ضد اليمن وشعبه، اليونسكو أصدرت كذلك تقريراً هاماً عن مدي التدمير الذي أحدثته طائرات التحالف السعودي بمدارس اليمن والذي حجب ملايين من أطفال اليمن وشبابه عن التحصيل العلمي!
جيش اليمن واللجان يفشلون المحاولة الرابعة لجيش تحالف البعارين وأذياله من مرتزقة الفار عبدربه منصور هادي للتوغل في صحراء ميدي، مملكة الرمال تسعى للسيطرة على هذا الجزء من اليمن بأمل امتلاك ورقة ضغط قبل وقف النار المحدد بالعار من نيسان/إبريل القادم، لن يفلح!
رئيس الويلات المتحدة الأمريكية باراك أوباما يرفض لقاء السلطان أردوغان الذي بات منبوذاً شرقاً وغرباً،
والخارجية المصرية ترحب بتحرير تدمر من داعش! البعير سيغضب!!!

في سوراق .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار الإرهاب يتسارع ..
وفي اليمن .. الجيش اليمني يعلو في التصنيف الدولي بحسابات افشاله لأهداف جيش تحالف البعارين ومرتزقته ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين .. ويدهسون بالسيارات ..
وفي العالمين العربي والإسلامي .. صحوة وطنية .. وخيارهم مقاومة ..
وفي إيران .. يعززون من التقدم العلمي والاقتصادي ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy