صباحكم جميل .. الخميس 10/3/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل
أعلنت مملكة الرمال أن وقف قصف طيرانها لشمال اليمن كان لإتاحة الفرصة لوصول المساعدات الإنسانية لجميع المدنيين في اليمن، كلنا يعرف مدى إنسانية عقل البداوة في استهداف بيوت شخصيات يمنية معينة وهم نائمون فضلاً عن استهداف بيوت وأرزاق اليمنيين، وكأن كذبة إنسانية مملكة الرمال لمدن شمال اليمن وقراها ستغطي على رضوخ العقل البدوي لتأثير كبير للصواريخ التي ضربت قواعد عسكر السعودية ومصالح طالت مدينة أبها، أو تغطي على جغرافيا من مملكة الرمال وقعت تحت سيطرة جيش اليمن وأنصارالله، ولا على فشل جيش المملكة في استرجاعها، ولا على حجم خسائر المملكة البشرية والمادية، ولا الأهم منها كلها التغطية على تلاشي هيبتها على سواء بين العدو والصديق! نستطيع أن نفهم الآن لماذا قال مندوب مملكة الرمال في الأمم المتحدة بـ "لا داعي لاستصدار قرار أممي جديد"، وكأنه كان يعلم أن المملكة التي يمثلها تعود للعقل فترضخ لضغوط العالم،
إعلام العدوان على اليمن يحصرمن الوساطة بشيوخ قبائل المناطق الحدودية ولا يشيرون للمبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، لكنه عقَّب بأن هدنة الحدود تمت للتشجيع على عودة الحوار اليمني-اليمني والمدهش أن الصبي المتقافز عادل الجبير أكد حصرية الحوار على اليمنيين واستطرد "بدون تدخل خارجي"، الإعلام الغربي وإعلام المعارضين للعدوان يؤكدون على دور ولد شيخ أحمد في هذه الترتيبات كما ذكرنا في مقال أمس! التحالف أيَّد التهدئة على الحدود السعودية/اليمنية والتي تم ضمنها استعادة عريف بالجيش السعودي مقابل إطلاق 7 يمنيين قُبِض عليهم قرب الحدود،
كان الخبر الأبرز على إعلام الخليجيين التجربة التي قامت بها القوات الجوفضائية الإيرانية لإطلاق صاروخين متوسطي المدى من قواعد الصواريخ العميقة تحت سطح الأرض، أحد جهابذة البحث الاستراتيجي والتحليل السياسي من ذوي التابعية لآل سعود وعلى العربية-الحدث فَسَّر إصرار إيران على التجارب البالستية رغم تهديدات أمريكية بفرض مقاطعة اقتصادية عليها بأن إيران شعرت بصِغَر حجمها أمام مناورة "رعد الشمال" والتي شاركت بها وحدات من جيوش تحالف إسلامي ضم 20 دولة فأرادت أن تقول: أنا موجودة! تفسير عبقري لا يخرج إلا من خرِّيجِي كارنيجي! على جاحز وهو أحد كتاب السياسة في اليمن صرَّح من صنعاء أنه يشكك في نوايا السعودية كما حال كل الشعب اليمني، كما شكك أن يكتفي أنصارالله والمؤتمر الشعبي وباقي الأحزاب المناهضة للعدوان بالتهدئة الحدودية فقط، مطلبهم ثابت على وقف عدوان على اليمن كلها،
وزراء خارجية دول مجلس التهاون ومعهم وزير خارجية النشامى اجتمعوا أمس وقرروا محاربة حزب الله إعلامياً! وقد قرروا كذلك أن يحاصروا قنوات حزب الله والقنوات التي تدور في فلكه، وسيحاصرون إعلاميي حزب الله أو المناصرين له، مشكلة جُهَّال السياسة أنهم يحرقون أوراقهم قبل أن يهددوا بها، هذا العقل السقيم لا يجني إلا التهكم والأزدراء من محيطيهم، أهم مخرجات المؤتمر هو تغيُّر لغزة الصبي عادل الجبير،

في مؤتمره الصحفي ظهر أمس وصريح العبارة صرَّح المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي مستورا أن مفهوم الأمم المتحدة محدد بهدنة مفتوحة، دي مستورا أوضح أن أجندة الحوار الغير مباشر ستتركز على الدستور الجديد والانتخابات، أُسقِط في أيادي جماعة الهيئة العليا للتفاوض وأكفهرت وجوههم بعد أن أدركوا أن وهم تسليمهم السلطة في سورية قد تبدد، هذا الواقع وضع معارضات الرياض في حيص بيص، ومن ظهر على الإعلام طوال مساء أمس يندبون حظهم ويلطمون خدودهم، ويكفرون بمشغليهم، ويقولون بوقوعهم تحت خديعة شاركت فيها أمريكا والأمم المتحدة!
وفي نبأ عاجل ورد الآن –قرب منتصف الليل- أن الجامعة العربية أعادت علم الجمهورية العربية السورية الرسمي وأزالت علم الانتداب الذي أعاده المعارضون، كما أعادت الاعتراف بالرئيس الرجل بشار الأسد رئيساً شرعياً للجمهورية العربية السورية، الخبر يشير إلى ضغوط كبيرة تعرضت لها أمانة الجامعة كي لا تعيد تثبيت شرعية الحكم القائم لكن الأمانة رمىت كل الضغوط وأعادت تثبيت الصحيح، أظن أنه قرار الأمين العام الذي رفض التجديد له وفضَّل مغادرة موقع ضرب مكانة الرجل وجعلت عروبته موضع شك الشعوب العربية!

في سوراق .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار الإرهاب يتسارع .. بمصالحات حميميم ..
وفي اليمن .. اليمنيون جبال شامخة .. وينتصرون ..
ومنتفضوا فلسطين .. يطعنون المغتصبين بالسكاكين .. ويدهسون بالسيارات .. تحت مظلة الأمونيا ..
وفي العالم العربي .. صحوة وطنية .. وصحة قومية عربية حقَّة .. وتزلزل وجودية الكيان ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy