صباحكم جميل .. الاثنين 22/2/2016

1
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

إلغاء تمويل السعودية لجيش لبنان وقواه الأمنية والتهديد بسلسلة من العقوبات المتدحرجة استدرج أدوات السعودية إلى تصعيد حرارة بياناتهم في وجه حزب الله في وهم سعودي أن ضغط الداخل اللبناني سيُضاف للضغوط الخارجية الناتجة عن إسرائيل بداية، ومن ثمَّ أُضيفَت لها ضغوط غربية وأمريكية، كما وأضيف لها مؤخراً ضغوطٌ من السعودية وبعض دول الخليج، ووسط هذا الغليان المفتعل قدَّم الأزعر الأحمق وزير العدل اللبناني أشرف ريفي استقالته من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة تمام سلام المنوط بها إدارة البلاد في ظل الفراغ الرئاسي الذي طال في جو إقليمي متسارع التغيير،
في رأيي أن السعودية تتوهم إذا توقعت أن إلغاء المنح المالية –وليس تجميدها أو تعليقها- أن حزب الله المتعود على الحصار والضغط سيغير من سلوكه ويساير أفعالها المدمرة في العالم العربي، حزب الله لم تستطع قوى أكبر بكثير من السعودية أن تثني عن مواقفه، فقد حدث العكس تماماً أي أنه كسر هذه القوى وبنى أمامها توازن ردع، وأذكر بأن الداخل اللبناني الممثل بـ 14 آذار قد تعرض لزلزلة كبيرة في أيار 2007 إبَّان أزمة قرارات شبكة الاتصالات العسكرية الخاصة بحزب الله وانتهوا خلال يومين فقط، وأذكر كذلك أن حزب الله عام 2006 وعام 2007 غيره في عام 2013 وما بعد! لا أظن أن مملكة الرمال قد هدفت من تصعيد مسار الأزمة في لبنان إلى حد اسقاط الحكومة! سقوط حكومة تمام سلام يعني الذهاب في لبنان لمؤتمر تأسيسي يُؤسس للبنان جديد على أنقاض لبنان اتفاق الطائف والذي ما جلب على لبنان إلا العجز والدين والافتقار والفساد
وفي رأيي أن لبنانيي السيادة والاستقلال لن يستطيعوا الحصول من مملكة الرمال على الرجوع عن القرار للسبب الكافي الذي يتداولها العالم وليس فقط حزب الله والمحدد بالضيق المالي الذي تمر به المملكة، قد أتوقع أن تسحب المملكة وديعتها الرسمية لكن المؤكد أن السعوديين لن ينسحبوا لا ودائعهم ولا استثماراتهم من لبنان لسبب بسيط للغاية؛ وهو الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تتعرض لها مملكة الرمال، ولعل ما تعرضت له عائلة بن محفوظ والذي يتعرض له ورثة وشركات بن لادن لهو درس كبير يخيف كل من هو ليس من عائلة آل سعود، وحتى داخل العائلة يأكلون بعضهم بعضاً!
الإسرائيلي الذي يعرف أكثر عن حزب الله سارع بالإعراب عن ارتياحه لخطوة السعودية الخاصة بإلغاء تمويل تسليح جيش لبنان وقواه الأمنية! والذي –إذا لم يكن بصدد بدء حرب على حزب الله في لبنان وأنا لا أظن أنه بصددها بضعف الإيمان حتى يبطل مفعول قنبلة الأمونيا- قد قرأ ارتياحه بخطأ كبير إلا إذا كان واثقاً من بقاء حكومة تمام سلام بل وأظن أنه يدري بتعليمات أتوقعها من السيد الأمريكي بألا تتخطى حماقات حكم مملكة الرمال ضد حزب الله ما قد وقع كاللبن المسكوب، فإن تأسيس لبنان جديد سيكون على الأغلب في غير صالح إسرائيل حريت ستستبدل الارتياح بالقلق،
كلمة أخيرة، تصرفات الخارجية اللبنانية لم يكن سبب قرار الإلغاء، هناك أسباب عديدة تناقلتها وسائل الإعلام وكلها صحيحة، وفي رأيي القرار موجه للأغنياء من حملة التابعية السعودية وفيه امتحان القبول باقتطاع جزء من أموالهم لتمويل حروب حمقاء وفك أزمة المملكة المالية!

أشرت في مقال أمس إلى ما يتردد عن وقف إطلاق النار في سورية وقد شككت به على الصورة المتداولة، جون كيري عاد وتحدث أمس عن مشروع خطوط عريضة ومحددات لوقف محدد المدة للعمليات الحربية مع مجموعات مسلحة! وأكَّد كيري أنه اتفق مع لافروف عليها، بل وتردد أن الاتفاق قد رُفع لبوتين وأوباما للمصادقة عليها، لو صح هذا الرفع فسنكون أمام اتفاق ناجز سيتم به امتحان نفاذ الأمر الأمريكي على أدواته بالالتزام به، يؤيد هذا الكلام الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير دفاع روسيا الاتحادية لإيران وتلميح الرئيس الأسد بعدم ممانعته لقبول التحاق مجموعات تحول بندقيته لمحاربة الإرهاب في سورية بقطار المحاورات السورية-السورية،
هذه المساعي تزامنت مع إلقاء الجيش العربي السوري منشورات على جسر الشغور تحث المقاتلين السوريين على التواصل مع الجيش السوري لتسوية أوضاعهم، الأيام القليلة القادمة حبلى بالإنجازات،

في سوراق .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار الإرهاب يتسارع ..
وفي اليمن .. اليمنيون جبال شامخة .. وينتصرون ..
ومغتصبوا فلسطين مقتنعون بأنهم شعب الله المختار .. وبلا ثقة في إنقاذ يهوا لهم من قنبلة نصرالله ..
ومنتفضوا فلسطين .. ما يزالون يطعنون بالسكاكين .. ويدهسون بالسيارات .. ويستشهدون ..س

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy